مقالة عن خيانة الصديق

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مقالة عن خيانة الصديق

الصداقة

تعتبر الصداقة من أسمى وأجمل العلاقات التي يقيمها الإنسان في حياته، وهي تبدأ بالتعارف الذي يحدث عن طريق الصدفة، أو بفعل الاحتكاك والتعامل بين الأشخاص في الجامعة أو المدرسة، أو العمل، فيحقّق هذا التعارف انسجاماً بين شخصين أو أكثر، وتوافقاً في التفكير، والذوق، والاهتمامات، والهوايات، وقد تستمرّ هذه العلاقة لفترة طويلة تمتد إلى سنواتٍ عديدة، يتشارك فيها الأشخاص الحديث، والفرح، والسعادة، والحزن، وتناول الطعام، والتنزّه، والعديد من الأمور التي توثّق هذه العلاقة وتربطها.


عوامل استمرار الصداقة

هناك العديد من العوامل التي تساعد على زيادة أواصر الصداقة بين الأشخاص، وتتمثل في:

  • الصدق في التعامل: وهو من أهمّ وأبرز العوامل التي تساعد على استمرار الصداقة؛ ودليل ذلك أنّ مصطلح الصداقة مأخوذ من كلمة صَدَقَ، والصدق هنا يشمل حفظ الأسرار، وعدم إخفاء الحقائق عن الصديق، وإرشاده للحق.
  • المساندة والمساعدة: وهي تشمل الوقوف بجانب الصديق عند تعرضه للأزمات والمشاكل، ومحاربة كل ما يمكن أن يؤذيه، سواء مادياً أو معنوياً.
  • المشاركة والانتماء: وذلك بالانتماء للصديق بكل ما يحبه أو يكرهه، ومشاركته أتراحه وأحزانه، قبل أفراحه.
  • التحمّل والصبر: ويعني تحمّل الصديق بجميع سلبياته وإيجابياته، مثل غضبه الشديد، وانفعالاته النفسية، ومراعاة الظروف السيئة التي يمر بها، ومراعاة اختلاف مبادئه وآرائه، وعدم التعامل معها بتحيّز وعنصرية.
  • الثقة: وهي عامل مهم لكلا الطرفين، وهو أساس التعامل واللبنة الأساسيّة في بناء الصداقة واستمرارها.


خيانة الصديق

هناك العديد من الأشخاص يُخدعون بأصدقائهم، وعلى الرغم من البقاء معهم لفترة طويلة، إلّا أنّهم لا يميّزون حقيقة ما يخفون في أنفسهم من كره، وحسد، وحقد، وفي اللحظة التي يكتشف بها هذه الخيانة، يتعرّض هذا الشخص لصدمة نفسيّة كبيرة من أعزّ الأشخاص عليه، ممّا يتسبّب في حزنه لفترة طويلة، ودخوله في حالة اكتئاب نفسيّ، يصبح بعدها غير قادر على الثقة بأيّ شخصٍ من حوله، وغير قادر على إقامة أيّة علاقة، كما يزيد شكّه بأقرب الناس إليه، وتظهر خيانة الصديق لصديقه بأشكالٍ عديدة، وهي:

  • التحدث عنه أمام الناس بما لا ترضاه نفسه، أو إفشاء أسراره، ومشاكله الخاصة، أو الاستهزاء به وذكر عيوبه أمام من يعاديه.
  • إقامة علاقة مع شريكه، مثل خيانة الصديق لصديقه مع زوجته، أو خيانة الصديقة لصديقتها مع زوجها، وهي من أشدّ أنواع الخيانة.
  • عدم حفظ الأمانة، ويحدث ذلك عندما يأتمن الصديق صديقه على ماله، وعمله، فيخون هذه الأمانة ويستغله لمصالح شخصية.
  • خيانة العرض والشرف، وانتهاك حرمة المنزل والأهل، كأن يتعرّض الصديق لأخت صديقه.