مقومات حلف الفضول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢٥ يناير ٢٠١٨
مقومات حلف الفضول

سبب عقد حلف الفضول

تم حلف الفضول في الجاهلية بعد أربعة أشهر من حرب الفجار، وقد كان سبب هذا الحلف أنّ رجلاً من زبيد وهي مدينة في اليمن جاء إلى مكة، فاشترى العاص بن وائل منه بضاعة ولم يؤد إليه حقها، فقام الرجل الزبيدي باستعداء أشراف قريش على العاص بن وائل، لكنهم لم يقفوا معه أو يعينوه على أخذ حقه بسبب مكانة العاص بن وائل فيهم، فذهب الرجل إلى الكعبة فقام عندها واستغاث بأهل المروءة وآل فهر، فقام الزبير بن عبد المطلب فقال ما لهذا مترك، فاجتمع بنو زهرة، وبنو تيم بن مرة، وبنو هاشم في دار عبد الله بن جدعان، فصنع لهم طعاماً، وتم الحلف بينهم والتحالف بالله في شهر محرم هو ذو القعدة على أن يكونوا حلفاً واحداً لنصرة المظلوم على الظالم، فذهبوا إلى العاص بن وائل فأخذوا منه بضاعة الرجل وردوها إليه، وقد كان سبب تسمية الحلف بهذا الاسم وجود أكثر من رجل يحملون اسم الفضل فيه، كالفضل بن فضالة، والفضل بن وداعة، والفضل بن الحارث، وقد شارك النبي عليه الصلاة والسلام في هذا الحلف قبل النبوة والرسالة،[١] وقال عنه: (لقدْ شَهِدْتُ في دارِ عبدِ اللهِ بنِ جُدْعانَ حِلْفًا، لو دُعِيتُ به في الإسلامِ لأَجَبْتُ).[٢]


مقوّمات حلف الفضول

كانت مقوّمات حلف الفضول وأسبابه تتمثل فيما يأتي:[٣]

  • الدفاع عن المظلومين ورفع صور الظلم في المجتمع.
  • منع أكل حقوق الناس بالباطل.
  • تشكيل حلف لفض النزاعات والمشاكل القائمة بن العائلات والقبائل، وهذا ما مهد لنشر العدل.
  • إبعاد الاضطراب عن المجتمع.


دروس مستفادة من حلف الفضول

يستفاد من حلف الفضول دروس وعبر منها:[٤]

  • لا يعدّ العدل مسألة نسبية بل هو قيمة مطلقة، وقد أبدى النبي عليه الصلاة والسلام اعتزازه بالمشاركة في ترسيخ قيمة العدل قبل أن يبعث بعشرين سنة من خلال الإشادة بهذا الحلف حتى لو كان صادرا من أناس اتسموا بالجاهلية.
  • يوجد في هذا الحلف دروس للعلماء في مجتمعاتهم التي لا تحكم بالإسلام أو تحاربه، فعلى الرغم من أنّ هذا الحلف قد تم في مجتمع كان مليئاً بالمعاصي والآثام كالزنا والربا والظلم، وهيمنت عليه عبادة الأوثان، إلا أنّ هذا المجتمع لم يخل من أصحاب النخوة والمروءة الذين رفضوا الظلم ولم يقبلوه.
  • يكون الإنسان إيجابياً فعالاً في مجتمعه كما كان النبي عليه الصلاة والسلام مضرب الأمثال في قومه حتى تعلقت به قلوب الناس الموافق والمخالف له على السواء بسبب خلقه الكريم الذي حباه الله إياه.
  • يجوز التحالف والتعاهد على فعل الخير.


المراجع

  1. "حلف الفضول "، إسلام ويب، 2013-1-6، اطّلع عليه بتاريخ 2018-1-15. بتصرّف.
  2. رواه ابن الملقن، في البدر المنير، عن محمد وعبد الرحمن بن أبي بكر، الصفحة أو الرقم: 7/325، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  3. محمد سجاد يونس (2012-2-11)، "هدي النبي صلى الله عليه وسلم في أقامة الأمن والسلام "، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-1-15. بتصرّف.
  4. علي محمد محمد الصلابي (2010-10-23)، السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث (الطبعة 7)، بيروت: دار المعرفة، صفحة 60،61. بتصرّف.