مكافحة الإرهاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
مكافحة الإرهاب

كيفية مقاومة المسلمين للإرهاب

رفض المنهج المتطرّف الذي تتبعه جماعاتٌ لا تمثّل صحيح الدّين، فالإرهاب الذي يشكّل عنواناً لعمل تلك الجماعات المتطرّفة التي تقوم بالعمليات الإرهابيّة في العالم العربي والغربي، ينبغي أن يكون منبوذًا من قبل المسلمين، وأن يتبرّأ المسلمون في كلّ مكانٍ من هذا المنهج ويبيّنون مخالفته للدّين الإسلامي مخالفةً كاملة صريحة لا شكّ فيها، وأن ينبري المسلمون لبيان حقيقة الدّين الإسلامي وسماحته ومنهجه الحكيم في الدّعوة، بل ببيان الضّوابط التي تحكم قتال المسلمين لغيرهم حيث لا يقتل المسلم شيخاً أو طفلاً أو امرأة أو راهباً في صومعته، ولا يهدم بنياناً من غير ضرورة، ولا يفسد في الأرض، ولا يقطع الطّريق، ولا يبثّ الرّعب في النّفوس، ولا يغدر ولا يمثّل بقطع الرّؤوس والفخر بذلك على شاشات الفضائيّات، ووسائل الإعلام التي تنتظر بكلّ لهفةٍ نشر مشاهد القتل والتّرويع التي تسيء إلى الإسلام وأهله.


كما يجب دعوة المنحرفين عن جادّة الصّواب من المسلمين، فالمسلم يسعى لأن يهدي الخلق أجمعين إلى الإسلام الصّحيح ومنهج التّوحيد الخالص، ولا شكّ بأنّ المنحرفين هم أولى بالهداية والدّعوة لكونهم مسلمين. كما قام سيّدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو خير قدوةٍ وأسوة للمسلمين، حينما حاور الخوارج ولم يقاتلهم إلاّ بعد أن قاتلوا المسلمين وخرجوا عليهم.