مكونات البنزين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
مكونات البنزين

البنزين

البنزين عبارةً عن سائل عديم اللون، له رائحة، وقابل للاشتعال، تركيبه الكيميائي C6H6، الذي يعطيه شكل الحلقة السداسية، وحلقة البنزين السداسية عبارةً عن أبسط جزء في الكيمياء العضوية العطرية، حيث يعتبر من أبسط الهيدروكربونات الأروماتية، ويعتبر من المذيبات الصناعية، كما يدخل في الصناعات الدوائية، والمطاط، والأصباغ، واللدائن، ويعتبر البنزين من المكونات الطبيعية للزيت الخام.


مكوّنات البنزين

يتكون البنزين في الشكل الغالب من سلاسل هيدروكربونية طويلة، يتراوح طول ذرات الكربون في كل جزيء من 5 إلى 12 ذرة، وتنتج مصافي البترول مكوّنات أخرى لها تراكيب متفاوتة، وعند خلط هذه المكوّنات، ينتج بنزين بخصائص مختلفة، ومن أهمّ هذه المكونات:

  • المصلحات: وهي عبارة عن مكوّنات ناتجة عن المصلح الحفزي، لها رقم أوكتان، ومكوّنات أروماتية عالية، ونسبة قليلة من الألكينات.
  • البنزين المتكسّر حفزياً: وهو عبارة عن مكوّن ناتج عن التكسير الحفزي، وله رقم أوكتان ومكوّنات أروماتيّة متوسّطة، ونسبة عالية من الألكينات.
  • البنزين الطبيعيّ: وهو البنزين الذي يتمّ الحصول عليه من الزيت الخام بشكل مباشر، وله رقم أوكتان منخفض، ومكوّنات أروماتية قليلة، ولا يحتوي على ألكينات.
  • ألكيلات: وهي من المكوّنات الناتجة عن عملية الألكلة، لها رقم أوكتان عالٍ، وتتكوّن من سلاسل متفرعة، وألكانات نقية.
  • المتزامرات: وهي من المكونات الناتجة من عملية أزمرة البنزين، وتستخدم هذه الطريقة لزيادة رقم الأوكتان للبنزين الطبيعيّ، ممّا يجعل لها رقم أوكتان عالي، بينما نسبة المركبات الأروماتية قليلة.


بشكل عام فإنّ البنزين العادي يتكوّن من مزيج من الألكانات، والألكانت الحلقية، والمركبات الأروماتية، والألكينات، وتعتمد نسبة وجود كل من هذه المكوّنات على نوع مصفاة الزيت المستخدمة لإنتاج البنزين، حيث إنّ عدد الوحدات الموجودة في كل مصفاة مختلفة عن الأخرى، كما تعتمد على نوع الزيت الخام الذي يتم استخدامه في مصانع التصفية، ودرجة البنزين بالنسبة إلى رقم الأوكتان، كما يحتوي البنزين على مركبات عضوية أخرى، مثل الإيثر العضوي، والشوائب وسلفيد الهيدروجين، التي يتم إزالتها من البنزين، حرصاً على عدم تآكل المحركات.


تأثير البنزين على الصحة

إنّ استنشاق كمية كبيرة من البنزين يإلى الموت، بينما التعرّض لكميات قليلة، قد يسبّب الدوار، والنعاس، والصداع، وزيادة في نبضات القلب، وعدم اتزان، وفقدان للوعي، كما يعمل على تآكل جدار المعدة، ويؤدّي التعرّض للبنزين لفترات طويلة، إلى الإصابة بهشاشة العظام، والتقليل من إنتاج خلايا الدم الحمراء، وإضعاف مناعة الجسم، كما تمّ تصنيفه من قبل إدارة الصحّة والخدمات الإنسانيّة في أمريك ضمن المواد المسرطنة، والتعرّض له لفترة طويلة يسبّب سرطان الدم واللوكيميا.

382 مشاهدة