مكونات الجهاز العصبي في جسم الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
مكونات الجهاز العصبي في جسم الإنسان

مُكوِّنات الجهاز العصبيّ في جسم الإنسان

يمكن تقسيم الجهاز العصبيّ في جسم الإنسان إلى نوعَين من الأجهزة، أحدهما يُعرَف بالجهاز العصبيّ المركزيّ (بالإنجليزيّة: Central nervous system)، والآخر يُطلَق عليه اسم الجهاز العصبيّ المحيطيّ (بالإنجليزيّة: Peripheral nervous system)، وكلاهما يحتوي على تراكيب، وأجزاء تُؤدِّي وظائف مُختلفة في الجسم.[١]


الجهاز العصبيّ المركزيّ

يضمُّ الجهاز العصبيّ المركزيّ في جسم الإنسان أجزاء مُختلفة، يمكن توضيحها في ما يأتي:[٢]

  • الدماغ: يُقسَم الدماغ البشريّ إلى أربعة فصوص أساسيّة، وهي: الفص الجداريّ (بالإنجليزيّة: Parietal lobe)، والفص القذاليّ (بالإنجليزيّة: Occipital lobe)، والفص الجبهيّ (بالإنجليزيّة: Frontal lobe)، والفص الصدغيّ (بالإنجليزيّة: Temporal lobe)، ومن جانبٍ آخر، فإنَّ الدماغ يتكوَّن من عِدَّة أجزاء، وتراكيب، تؤدِّي كلٌّ منها مهام، ووظائف مُختلفة، ومنها ما يأتي:
    • المُخَيخ.
    • الجسم الثفني، أو الصوار الثَفَني.
    • المِهاد، أو الثلاموس.
    • النخاع المستطيل.
    • اللوزة العصبيّة، أو اللوزة.
    • الهايبوثلاموس.
    • العقد القاعديّة.
    • باحة بروكا.
  • النخاع الشوكيّ، أو الحبل الشوكيّ: (بالإنجليزيّة: Spinal cord)؛ فالنخاع الشوكيّ في جسم الإنسان مسؤول عن نقل المعلومات بين الدماغ، والجسم، بالإضافة إلى أدائه لعدد من المهامّ الأخرى الرئيسيّة.
  • السحايا: (بالإنجليزيّة: Meninges)؛ وهي عبارة عن ثلاث طبقات غشائيّة تُغطِّي الدماغ، والنخاع الشوكيّ.[١]
  • السائل الدماغيّ الشوكيّ: (بالإنجليزيّة: Cerebrospinal fluid)، وتكمن أهمّية هذا السائل في مقدرته على حماية الدماغ، والنخاع الشوكيّ، وتزويدهما بالغذاء اللازم.[١]


الجهاز العصبيّ المحيطيّ

يمكن تقسيم الجهاز العصبيّ المحيطيّ لعِدَّة أجزاء، وهي:[٣]

  • الجهاز العصبيّ الجسديّ: وهو الجزء المسؤول عن انقباض العضلات الهيكليّة إراديّاً.
  • الجهاز العصبيّ المستقلّ: وهو الجزء المسؤول عن انقباضات العضلات الملساء، والعضلات القلبيّة لا إراديّاً، ويُقسم إلى نوعَين، وهما:
    • الجهاز العصبيّ اللاودِّي (بالإنجليزيّة: Parasympathetic nervous system).
    • الجهاز العصبيّ الودِّي (بالإنجليزيّة: Sympathetic nervous system).
  • الجهاز الحسِّي الجسديّ: وهو الجزء المسؤول عن التوازن، والرؤية، والسمع، والتعامل مع الاهتزاز، والألم، واللمس، وتغيُّرات الحرارة، والضغط.
  • الجهاز العصبيّ الحسِّي الحشويّ: وهو الجزء المسؤول عن التذوُّق، والشمّ، والجوع، والتمدُّد، والألم، والغثيان.


الأعصاب

يتكوَّن العصبون (بالإنجليزيّة: Neuron) من عِدَّة أجزاء رئيسيّة، وهي: الزوائد الشجريّة (بالإنجليزيّة: Dendrite)، وجسم الخليّة (بالإنجليزيّة: Cell body)، والمحور العصبيّ (بالإنجليزيّة: Axon)، كما يحتوي جسم الإنسان على أنواع مختلفة من الأعصاب يمكن تقسيمها اعتماداً على تركيبتها إلى عِدَّة أنواع، وهي:[١]

  • عصبون وحيد القطب.
  • عصبون ثنائيّ القطب.
  • عصبون مُتعدِّد الأقطاب.


المحافظة على صحَّة الجهاز العصبيّ

هناك مجموعة من السلوكيّات التي يُمكن اتِّباعها للمُحفاظة على صحَّة، وسلامة الجهاز العصبيّ، ومن هذه السلوكيّات نذكر الآتي:[٤]

  • الحرص على إمضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • اتِّباع تقنيات التأمُّل واليوغا.
  • أخذ فترات من الراحة خلال اليوم.
  • تناول الطعام الصحِّي والمتوازن.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نِسَب مرتفعة من الحمض الدُّهني أوميجا 3 كالسلمون، والتونة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "What is the Nervous System?", www.news-medical.net, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  2. Tim Newman, "All about the central nervous system"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  3. "Peripheral Nervous System: Cranial Nerves", antranik.org, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  4. "What Is Your Nervous System?", www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.