مكونات السيارة بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٦
مكونات السيارة بالتفصيل

السيارة

السيّارة هي إحدى وسائل النقل الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم، ولها أنواع مختلفة فمنها السيّارات الصغيرة والمتوسّطة والكبيرة، وتعرّف السيّارة بأنّها مركبةٌ آليّةٌ، مُكوّنة من مجموعة أجزاء ميكانيكيّة، تعمل بشكل متناسق ومتكامل لتشغيل السياّرة وتحريكها، ومصطلح سيّارة يُطلق على كل مركبةٍ تتحرك بواسطة العجلات وتسيرعلى الشوارع فقط، وتحمل المحرّك الخاص بها.


تاريخ صناعة السيّارة

في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي في عام 1769 م قام المخترع جوزيف نيكولاس كونيوت بصنع أول نموذج لسيّارة بمحرّك، وأطلق عليها سيّارة كونيوت البخاريّة، والتي اعتبرت السيّارة الأولى في تاريخ البشريّة.


في عام 1885م اخترع العالم الألماني كارل بنز أول سيّارة تعمل بمحرّك جازولين أوتو، وهو نموذج للسيّارة الحديثة، فاستحقّ بذلك براءة اختراعٍ. وجاء بعد ذلك علماء ألمان آخرون اجتهدوا في تطوير اختراع بنز، حتّى تطوّرت صناعة السيّارات كما نراها في أيّامنا هذه.


المكوّنات الأساسيّة السيّارة

المُحرّك أو الموتور

يتكوّن المحرّك من ما يُعرف بوش السلندر، حيث يوجد في الجزء العلوي من المحرك، وهو يعمل كغطاء للموتور إذ يسمح بدخول الهواء والوقود إلى داخل المحرّك. كما يتضمّن الموتور كلاً من الصمّامات وحواقن الوقود وشمعات الاحتراق، و البلوك أو محرك الاحتراق الداخلي والذي يشكّل الجزء الرئيسي، حيث يوجد في الجزء السفلي من الموتور، والبوك هو المكان الذي تتم فيه عمليّة احتراق الوقود بوجود الهواء لإنتاج الطاقة اللازمة لتحريك السيّارة.


المكابس أو البستم

فتحات معدنيّة أسطوانيّة الشكل، تتّصل بمحرّك الإحتراق الداخلي، وتعتبربمثابة القلب في جسم الإنسان لأهميّتها، حيث تقوم هذه المكابس بضغط الوقود والهواء في داخل الموتور لتتم عمليّة احتراق الوقود، وعندما تحدث عمليّة الاشتعال تتحرّك المكابس حتّى تنتقل الطاقة الحركيّة إلى ما يُعرف بعمود المرفق، كما تقوم المكابس بالتخلّص من عوادم ومخلّفات عمليّة الاحتراق إلى خارج الموتور.


مكونات أخرى

  • عمود المرفق أو الكرنك: يقوم باستلام الطاقة الحركيّة من المكابس، وتحويلها من طاقة حركيّة تردّدية إلى طاقة حركيّة دورانيّة، وبالتالي حركة السيّارة أو المركبة.
  • ذراع التوصيل أو البي يل: يقوم بتوصيل المكابس بعمود المرفق، حتى يتم السماح للطاقة الحركيّة من الانتقال من المكابس إلى العمود المرفق.
  • حلقات المكابس: توجد هذه الحلقات بين الجزء الخارجي للمكابس والجزء الداخلي لأسطوانة محرك احتراق الوقود، حيث تمنع تسرّب الوقود المشتعل من البلوك، ومنع تسرّب الزيت إلى داخل البلوك.
  • وعاء الزيت: عبارة عن وعاء لحفظ زيت السيارة الضروري ليغمر العمود المرفق.
  • الإطارات: يفيد في تحريك السيّارة في جميع الاتجاهات على الطرقات.
  • الكوابح: تساعد في التحكم في سرعة المركبة، إمّا بالزيادة أو النقصان.
  • ماسورة العوادم: يتم عن طريقها التخلّص من مخلّفات عمليّة الاحتراق أثناء سير المركبة.