مكونات القلب ووظائفه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
مكونات القلب ووظائفه

القلب

القلب هو عبارة عن أهم عضلة في الجسم بحيث تتمثل الوظيفة الأساسيّة لهذه العضلة في ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة بهدف تزويدها بالأكسجين لمساعدتها على تأدية وظائفها الأساسية، كما يضخ الدم القادم من الأعضاء والمحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين وذلك من أجل تنقيتها وتزويدها بالأكسجين مرة أخرى، ويعتبر القلب مركزاً لنظام الدورة الدمويّة في الجسم التي تنقل الدم من وإلى جميع مناطق الجسم، ويقع القلب بين الرئتين وتحديداً خلف القفص الصدري من ناحية اليسار، وحجمه قريب من حجم قبضة اليد، ويقع فوق المعدة مباشرة.


مكوّنات القلب ووظائفه

مكوّنات الأجزاء الخارجيّة

تتكون عضلة القلب بشكل أساسي من مجموعة من الخلايا العضلية المخططة بالإضافة إلى مجموعة من الأجزاء الداخليّة والخارجيّة، حيث إنّ الأجزاء الخارجية للقلب هي:

  • الشريان الأبهر أو المعروف ايضاً بالشريان الأورطي الذي يعتبر أكبر شريان موجود في جسم الإنسان، وتتمثل وظيفته الأساسية في توزيع الدم الذي يحتوي على الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم فيما يُعرف بالدورة الدمويّة الكبرى.
  • الوريد الأجوف العلوي، وهو عبارة عن وعاء دموي يتميز بقطره الكبير إلا أنّه يعتبر قصيراً، وتتمثل وظيفته الأساسية في نقل الدم الذي يحتوي على الأكسجين من الجزء العلوي للجسم وحتى الأذين الأيمن.
  • الوريد الأجوف السفلي، وهو عبارة عن وعاء دموي ينقل الدم الخالي من الأكسجين والمحمل بثاني أكسيد الكربون من الجزء السفلي للجسم وتحديداً من الأحشاء والطرفين السفليين إلى القلب.
  • الشريان الرئوي الذي تتمثل وظيفته الأساسية في نقل الدم المنخفض الأكسجين إلى الرئتين.
  • الوريد الرئوي، وهو الوريد الذي يضخ الدم المليء بالأكسجين إلى من الرئتين وصولاً إلى القلب.
  • الشرايين التاجية، وهي الشرايين الرئيسية التي تغذي عضلة القلب بشكل أساسي، والتي تخرج من الشريان الأورطي، حيث تتكون هذه الشرايين من شريانيين رئيسيين هما الشريان التاجي الأيسر، والشريان التاجي الأيمن، بحيث يتفرع كلّ شريان منهما إلى مجموعة من الشرايين الصغرى التي تغذي القلب بالدم المحمل بالأكسجين.


مكوّنات الأجزاء الداخليّة

بالنسبة للأجزاء الداخليّة للقلب فتتكوّن بشكل أساسي من أربع غرف مجوّفة تتوزع بشكل أساسي على الجانبين الأيمن والأيسر للقلب بحيث يفصل بين هاتين الجهتين جدار عضلي يُعرف بالحاجز، وفي كلّ ناحية من أنحاء القلب يوجد أذين وبطين، بحيث يستقبل الأذين الأيمن الدم الخالي من الأكسجين والمليء بثاني أكسيد الكربون من جميع أنحاء الجسم، ثمّ يضخه إلى البطين الأيمن الذي يعيد ضخه إلى الرئتين، حيث تتم تنقية الدم ونقله مباشرة إلى الأذين الأيسر، ثمّ إلى البطين الأيسر الذي يضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ويوجد كلّ من الأذينين في الغرف العلويّة للقلب، أما بالنسبة للبطينين فيتمركزان بشكل أساسي في الجزء السفلي منه.

250 مشاهدة