مكونات الهاتف الذكي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
مكونات الهاتف الذكي

مكوّنات الهاتف الذكي

على الرغم من التنوع الهائل في أنواع وأشكال الهواتف الخلوية الذكية إلا أنّ المكوّنات الأساسية لمحتواها الداخلي تبقى ثابتة، وبالاستناد للخريطة التفصيلية لبناء الهاتف الذكي من الداخل نذكر أهم المكوّنات كالآتي:[١]

  • وحدة الذاكرة الرئيسية DRAM
  • وحدة معالجة الصور GPU.
  • وحدة معالجة البرامج.
  • وحدة النظام التشغيلي والمشغلات الفرعية التي تعتبر كمكونات فرعية، وهي كالآتي:
    • وحدة نظام تحديد المواقع المحلية GPS.
    • وحدة العرض على الشاشة (شاشة اللمس).
    • وحدة لوحة المفاتيح.
    • الكاميرا الرقمية.
    • هاتف بحجم المايكرو.
    • سماعات الصوت.
  • نظام التشغيل الوقتي.
  • برامجية التطبيقات.
  • وحدة تشغيل شريحة الاتصال.
  • وحدة الاستقبال والإرسال.
  • وحدة معالجة الاتصال الراديوية.


نظرة تعريفية للهواتف الذكية

يُعرَّف الهاتف الذكي على أنه جهاز اتصال يحوي على شاشة عرض تعمل بمواصفات الـ LCD ويتضمن على برامج داخلية لإدارة البيانات الشخصية مثل (التقويم) ويعمل بنظام بنظام تشغيلي حديث مثل الأندرويد ونظام الآيفون يسمح له بالتزامن مع أي كمبيوتر للولوج إلى متصفحات الإنترنت والموسيقى والبريد الإلكتروني وتطبيقات أخرى كثيرة، وقد كان أول استصدار لهاتف ذكي عام 1993م من قبل شركة AT&T للإتصالات، ومع توسع انتشار خدمات الاتصال الحديثة وصدور ما يسمى بالجيل الثالث (3G) بحلول العام 2001م أصبح بالمقدور أن يتم إرسال واستقبال البيانات الرقمية بسرعة أعلى من سابقتها (الجيل الثاني)، بالإضافة لاعتماد شركات تصنيع الهواتف الذكية لأنظمة تشغيلية متعددة مثل (ويندوز موبايل، سيمبيان Symbian، جوجل أندرويد، بالم Palm، نظام الآيفون).[٢]


محطات في تاريخ الهواتف الذكية

لو أردنا سرد تاريخ الهواتف الذكية فلن نجد أفضل من تتبع خط مسارها على النحو الآتي:[٣]

  • كانون الثاني 2007م: صرح المدير التنفيذي لشركة أبل (Steve Jobs) بصدور جهاز الآيفون الأول واصفاً إياه بالمنتج الثوري والساحر.
  • نيسان 2007م: أعلنت شركة (Gartner) لأبحاث التكنولوجيا أن أول ثلاثة شهور من 2007م أن مايكروسوفت ستكون قد أنتجت ما يقارب الـ 17 مليون جهاز ذكي.
  • تشرين الثاني 2007م: أعلنت شركة جوجل بأنها ستصدر نظام الأندرويد التشغيلي للهواتف الذكية بالمجان.
  • تشرين أول 2008م: أعلنت شركة أبل أنها قامت ببيع ما يقارب الـ 4.7 مليون جهاز خلال صيف ذاك العام.
  • تشرين الثاني 2008م: كان أول جهاز يتم تشغيله بنظام الأندرويد (G1).
  • كانون الأول 2008م: قررت شركة مايكروسوفت بإلغاء هاتف الـ (Windows Mobile) لعدم قدرته على التنافس مع الأجهزة الذكية التي تعمل بأنظمة الأندرويد والآيفون.
  • كانون الثاني 2010م: أصدرت شركة أبل أول جهاز آيباد واول جهاز تابلت بحجم 10 بوصات.
  • تشرين أول 2010م: أعادت شركة مايكروسوفت إنتاج أول جهاز يعمل بنظام الـ (Windows Phone).
  • نيسان 2011م: أصبحت شركة أبل أكثر شركة هواتف تبيع وتصنع أجهزة ذكية حيث وصل عدد الأجهزة آنذاك إلى 18.6 مليون جهاز آيفون تم بيعه.
  • تشرين الثاني 2011م: حاز نظام الأندرويد على ما يفوق الـ 50% من نسبة الأجهزة الخلوية المُباعة في الأسواق والتي تعمل بنظامه التشغيلي خلال الربع الثالث من عام 2011م.
  • كانون الثاني 2012م: حصلت شركة مايكروسوفت على اتفاقية تحصل بمقتضاها على حقوق بيع نظام الأندرويد داخل الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 70%.


المراجع

  1. "SMARTPHONE HARDWARE: ANATOMY OF A HANDSET", colfinder, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  2. William L. Hosch (20-7-2018), "Smartphone"، britannica, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  3. Charles Arthur (24-1-2012), "The history of smartphones: timeline"، theguardian, Retrieved 18-8-2018. Edited.
37 مشاهدة