مكونات شعر الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ٣ يناير ٢٠١٩
مكونات شعر الإنسان

مكونات شعر الإنسان

يتكوّن شعر الإنسان من بروتين يُسمى الكيراتين وهي مادّة بيولوجية خيطيّة، كما أن للشّعر البشري بنية تتكوّن من النُّخاع؛ الذي يحتوي على الجزء الأكبر من كتلة الألياف التي تتكوّن من الدّهون البنائيّة وبروتين الكيراتين، ويقع بالقرب من مركز الشعر الذي تحيط به القشرة وهي طبقة من الخلايا الميّتة المُتداخلة لتُشكّل طبقة واقية حول الشعر، التي بدورها تُحيط بالجلد.[١]


مراحل نمو الشعر

نذكر مراحل نمو الشعر في ما يلي:[٢]

  • مرحلة النمو (بالإنجليزيّة: Anagen): يقضي الشّعر عدة سنوات لينمو في هذه المرحلة، كما يمكن أن ينمو معظمه في أي وقت.
  • المرحلة الانتقاليّة (بالإنجليزيّة: Catagen): في هذه المرحلة تتقلّص بصيلات الشعر، ويتباطىء نموّه وقد تستمر لعدّة أسابيع.
  • مرحلة الراحة (بالإنجليزيّة: Telogen): في هذه المرحلة يبدأ الشّعر الجديد بالنمو، ودفع الشعر القديم إلى الخارج بعد انفصاله عن البصيلات، وتوقُّف نُموّه وقد تستمر هذه المرحلة لعدّة أشهر.
ملاحظة: يكون مُتوسّط نمو الشعر في فروة الرأس لدى الإنسان تقريباً بمقدار 1.27 سم في الشهر الواحد، مع الأخذ بعين الإعتبار أنّه يختلف من شخص الى آخر.[٢]

فوائد الشعر

الشعر له عدّة وظائف خارجيّة وداخلية، قيّمة ومفيدة لحماية فروة الرأس من أشعّة الشمس، كما أن للرموش، والحواجب، والشعر داخل الأذنين، والخياشيم الخارجية وظائف مفيدة بشكل واضح، بالإضافة لدوره المهم في الجهاز الحسّي للجسم حيث تُحاط جميع بصيلات الشعر بالأعصاب الحسيّة، ويُمكن استخدامه في الزّينة كاللحية والشارب للذكور.[٣]


تساقط الشعر

يتساقط الشعر بشكل طبيعي وثابت ما بين 50 إلى 100 شعرة في اليوم الواحد، حيث يبلغ إجماليّ الشّعر المُتساقط 150000 بصيلة، كما أن تساقط الشّعر يتأثّر بالتقلّبات الموسميّة فمثلاً تكون أكبر كمية لتساقط الشعر في أواخر فصل الصيف وأوائل فصل الخريف، أمّا الصّلع فلا يعتبر نوعاً من أنواع الأمراض إنّما هو انكماش لبصيلات الشعر.[٣]


المراجع

  1. "The structure of people’s hair", www.ncbi.nlm.nih.gov,14-10-2014، Retrieved 03-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Matthew Hoffman, MD (11-03-2017), "Picture of the Hair"، www.webmd.com, Retrieved 03-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب F. John G. Ebling, William Montagna, "Human skin"، www.britannica.com, Retrieved 03-11-2018. Edited.