مم يتكون العطر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
مم يتكون العطر

العطور

اهتمّ الإنسان بالعطور منذ القدم، حيث شكّلت لديه حالة من السعادة، والراحة النفسيّة، ولقد بدأ هذا الاهتمام لديه عندما كان يستنشق رائحة الورود والأزهار، والنباتات العطريّة، فيقوم بحرقها، والتمتّع برائحتها القويّة تفوح في المكان، ثمّ ما لبثت أن تطوّرت صناعة العطر، فصار الناس يعصرون بتلات الورد ويقومون بتقطير عُصارتها؛ للحصول على عطر مركّز، يوضع في زجاجات أنيقة، تُهدى للملوك والنبلاء آنذاك.

ولقد تطوّرت صناعة العطور عبر الزمان، حتّى صارت تُقام لها مصانع ضخمة لتصنيع عطور ذات ماركات عالميّة، تتّسم بجمال رائحتها، وثباتها الذي يدوم لأيام، وعندما نذكر العطور فإنّنا نذكر باريس، عاصمة الجمال والعطور الأنيقة، حيث احتلّت فرنسا عبر السنين المراتب الأولى في صناعة العطور، وتألّقت منتجاتها في جميع الأسواق العالميّة مقارنةً بغيرها من العطور؛ وذلك لجودتها، وثباتها، ورائحتها الجميلة.


مكونات العطور

تصنع بعض العطور من مواد طبيعيّة مئة بالمئة، وبعضها الآخر يصنع من خليط من الموادّ الكيماويّة، والمواد الطبيعيّة، إضافة لبعض المواد المثبّتة للون، أو الرائحة، ويمكن تلخيص مكوّنات العطور بما يأتي:


الزيوت النباتيّة العطريّة

نحصل عليها من بتلات الأزهار، وكذلك أخشاب الأشجار، بالإضافة إلى إمكانيّة الحصول على الزيوت العطريّة أيضاً من أجزاء النباتات الأخرى، مثل: البراعم، والأوراق، وقشور التمرة، والجذور، وفي بعض الأحيان يمكننا استخدام النبتة بأكملها، ومن أهمّ النباتات التي تستخدم في العطور: القرفة، وإكليل الجبل، والورد، وخشب الصندل، والمسك والخزامى، كما يمكن استخلاص الزيوت النباتيّة من النباتات بطرق عديدة، من أهمّها: التقطير بالبخار، أو غلي النبات في ماء مغلي، أو استخدام عمليّة النقع التقليديّة.


الخامات الحيوانيّة

توجد العديد من مصادر المواد الحيوانية، مثل الكاستر وهو عبارة عن مادّة دهنيّة يمكن الحصول عليها من حيوان القندس، فهي مادّة يقوم بإفرازها مباشرة، ويقوم الخبراء باستخلاصها، ومن المواد الحيوانيّة أيضاً العنبر، وهو عبارة عن مادّة تشبه الشمع يتمّ استخلاصها من حوت العنبر، وكذلك باقي المواد التي تُضاف إلى العطور حسب جودتها ونسبتها في العطر.


المواد الصناعيّة

تدخل هذه الموادّ في قائمة الموادّ المستخدمة في صناعة العطور؛ كونها تساعد في تثبيت رائحة العطر، وإذابة  الكحول مع العطر وتعتيقه، كبنزوات البنزيل، والصندل، والجلسرين، وصمغ الجاوي، وغيرها. 


الكحول

يستخدم الكحول الإيثيلي في تحضير العطر، فهو يعتبر النوع الأكثر أماناً في الاستخدام لتحضير العديد من مستحضرات التجميل، ويمكن القول إنّ الكحول الإيزوبروبيلي أيضاً يعتبر من الكحول الآمنة في صناعة العطور، إذ يضاف لها بتركيز خمسة وتسعين بالمئة، وفي حال استخدام هذه الأنواع من الكحول، فإنّه لا يمكن استخدام العطور إلا بعد مرور سنة ونصف على صناعتها، لذا تكون العطور المصنوعة منها على درجة عالية من الجودة والفخامة، إضافة إلى أنّ سعرها باهظ الثمن جدّاً.