مناخ ودرجة حرارة كوكب الأرض

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
مناخ ودرجة حرارة كوكب الأرض

درجة حرارة كوكب الأرض

يبلغ متوسّط درجة حرارة الأرض وفقاً لوكالة ناسا الأمريكيّة للفضاء 0.9 درجة مئويّة تقريباً، لكن تتغيّر درجات الحرارة في في المناطق المختلفة من كوكب الأرض نسبةً للوقت من السنة، والمحيطات، وتيّارات الرياح، وظروف المناخ، فقد تكون درجات الحرارة في الصيف أكثر دفئاً، وفي الشتاء أكثر برودةً، بالإضافة إلى أنّ درجات الحرارة في المناطق القريبة من خط الاستواء تكون أعلى، وتنخفض درجات الحرارة بالقرب من الأقطاب المتجمّدة.[١]


مناخ الأرض

يتأثّر مناخ كوكب الأرض بثلاثة عوامل رئيسيّة وهي الطّاقة الشمسيّة، وتأثير غازات الدفيئة والغلاف الجويّ، والتيار المحيطيّ، بالإضافة إلى اختلاف الطاقّة الشمسيّة في الفصول المختلفة، والظروف الجيولوجيّة التي تُحدد نتيجةً لتقوّس كوكب الأرض، وميل محورها، ومحيطها حول الشّمس. حيث تسبب هذه الظروف اختلاف المناخ على كوكب الأرض، والذي يؤثّر بدوره في توزيع النباتات، والحيوانات، والتجمّعات السكانيّة.[٢]


أعلى وأقل درجات حرارة سُجّلت على الأرض

إنّ أعلى درجة حرارة سُجّلت على كوكب الأرض كانت 58 درجة مئويّة في الصحراء الليبيّة، أمّا أقل درجة حرارة فكانت -88 درجة مئويّة وسُجّلت في محطة فوستوك في أنتاركتيكا.[٣]


ارتفاع درجات الحرارة على كوكب الأرض

ارتفعت درجات حرارة كوكب الأرض خلال الثلاثين عاماً السابقة، وحصل العقد الواقع ما بين 2001-2010 على أعلى الدرجات، وعندما ترتفع درجة حرارة الأرض تصبح موجات الحرارة أكثر شيوعاً في بعض المناطق ومنها الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وتحدث هذه الموجات عند ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ كبيرٍ في منطقةٍ ما لعدّة أيام وليالٍ، وتُسبب الأمراض المختلفة كالسكتات القلبيّة، وتشنّجات الحرارة، وحتّى الوفاة.[٤]


يؤدّي ارتفاع الحرارة المتسلسل إلى حدوث تغيّرات في العالم، حيث إنّ ارتفاع درجة حرارة الهواء يؤثّر في المحيطات، ونمط المناخ، والجليد، والثلج، والنباتات، والحيوانات، وكلّما ازدادت درجة الحرارة يزداد التأثير في البيئة.[٤]


المراجع

  1. Tim Sharp (12-2-2018), "What Is the Temperature on Earth?"، www.space.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  2. "The Earth’s Climate", www.cnrs.fr, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  3. "What are the highest and lowest temperatures on Earth?", coolcosmos.ipac.caltech.edu , Retrieved 29-3-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Higher Temperatures", www3.epa.gov, Retrieved 29-3-2018. Edited.