مناهج وطرق التدريس الحديثة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:١٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
مناهج وطرق التدريس الحديثة

التدريس

هو الإجراءات التي يتخذها المعلم، في سبيل مساعدة التلاميذ على تحقيق أهداف محددة،، وتتضمن عملية التدريس ثلاث مهارات رئيسية، (مهارات التخطيط ، مهارات التنفيذ، ومهارات التقويم)، وتنمو هذه المهارات عن طريق الإعداد والمرور بالخبرات، ولكي تنجح عملية التدريس لابد للمعلم، من توفير الوسائل واستخدامها بطرق وأساليب معينة للوصول إلى أهدافه، إن المقصود بالطريقة في التدريس حلقة الوصل بين التلميذ والمنهج، وهي عبارة عن وسائل التعليم التي يستخدمها المعلم، والإجراءات التي يتبعها لمساعدة تلاميذه، على تحقيق أهدافهم سواء كانت، توجيه أسئلة، أو 6 مشكلة تثير التساؤلات عند الطلاب، أو محاولة اكتشاف ما، أو فرض فرضيات، أو غير ذلك من الإجراءات.[١]


أساليب التدريس

أسلوب التدريس يختلف من معلم إلى آخر، حتى لو كانو يستخدمون نفس الطريقة، فلكلّ معلم أسلوب خاصّ به ويتميز عن غيره من المعلمين، وعليه القول أنّ طريقة التدريس الواحدة قد تنفّذ بأساليب مختلفة، لاختلاف المعلمين واختلاف سماتهم وخصائصهم الشخصية، وأساليب التدريس متنوعة فمنها المباشرة وغير المباشرة، ومنها القائم على المدح والنقد، ومنها الأساليب القائمة على التغذية الراجعة، والأساليب التي تعتمد على تنوع الأسئلة، والأساليب القائمة على وضوح العرض والتقديم، وأسلوب التدريس الحماسي للمعلم، وأسلوب التنافس الفردي.[٢]


طرق التدريس

من طرق التدريس الآتي:[٣]

  • طريقة المحاضرات أو الطريقة الإلقائية: هي طريقة تربوية، يتمّ بواسطتها توضيح وتفسير فكرة أساسية إلى الطلاب، لذا فإنّ هذا الأسلوب هو أسلوب عرض، يهتم بالدرجة الأولى بتفسير وتوضيح الأفكار، وقد يستخدم الإخبار في كثير من الأحيان، ومن محاسن هذه الطريقة، أنّ المعلم يقوم بشرح موضوع جديد إلى التلاميذ، والربط بينه وبين الموضوع السابق، خصوصاً إذا لم يكن رابط بينهم، وأيضا يقوم المعلم بهذه الطريقة بتقديم معلومات إضافية بحسب خبرته الواسعة، وأفكاره الناضجة، كما توفر للمدرس فرصة توضيح بعض الأشياء المبهمة في الكتب، وتتيح للطالب أيضا أن يستفسر عنها، أمّا المساوئ التي تخص هذه الطريقة، أنها تأخذ وقتاً، فالمعلم أحياناً يصرف كثيراً من الوقت لإيصال المعلومة للطلاب وبإمكانهم قرائتها من الكتب دون وقت يذكر، كما تدعو هذه الطريقة التلميذ لأخذ موقف سلبي لا إيجابي وهذه تعد نقطة ضعف؛ لأنه يعتمد على المدرس في تدريسه، وعدم استخدام هذه الطريقة يسبّب فقدان المهارة عند المدرسين.
  • طريقة الأسئلة (الاستجواب): الأسئلة هي من أهم طرق التدريس، ففي هذه الطريقة يقوم المعلم باختبار معلومات الطلاب، وإثارة حبّ الاستطلاع لديهم، وتقوم هذه الطريقة على التمرين والمراجعة، بغرض تثبيت بعض الحقائق المهمّة في عقول الطلاب، ويجب أن يكون السؤال موجزاً ومثيراً للتفكير وواضحاً، ومناسباً لأعمار الطلاب، ويكون بعيداً عن الجواب، وأن يحتوي على فكرة واحدة، وبعيداً عن الأسئلة التي تتطلب الإجابة بنعم أو لا، وأن لا يصاغ بصيغة الكتاب فعلى الأستاذ تغيير الصيغة.
  • طريقة المناقشة الاجتماعية: المناقشة الاجتماعية، أو ما يسمّى بالتسميع المشترك، وهذه الطريقة تتطلب ادّخار كم هائل من المعلومات وخزن الحقائق، وفائدة هذه الطريقة أنّها تساعد على تنمية روح التعاون، بين الطلاب ومعلمهم.[٢]


المراجع

  1. Mark K Smith , "What is teaching? A definition and discussion"، infed.org, Retrieved 21-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Eric Gill (5-1-2013), "What is Your Teaching Style? 5 Effective Teaching Methods for Your Classroom"، education.cu-portland.edu, Retrieved 21-6-2018.
  3. Illinois centre for innovation in teaching and learning, "LECTURE-BASED CLASSES"، citl.illinois., Retrieved 21-6-2018. Edited.