من أقوال معاوية بن ابي سفيان

من أقوال معاوية بن ابي سفيان


أقوال معاوية بن أبي سفيان

فيما يأتي أقوال معاوية بن أبي سفيان:

  1. المروءات أربع: العفاف، وإصلاح الحال، وحفظ الإخوان، وإعانة الجيران.
  2. لو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت أبدا، كنت إذا مدوها أرخيتها، وإذا أرخوها مددتها.
  3. لا أضع سيفي حيث يكفيني صوتي، ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني، ولو أن بيني وبني الناس شعرة ما انقطعت، كنت إذا مدوها خليتها وإذا خلوها مددتها.
  4. إن أولى الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة.
  5. يا بُنيّ، من عفا ساد، ومن حلُم عظُم، ومن تجاوز استمال إليه القلوب.
  6. قيل لمعاوية أيّ الناس أحبّ إليك قال: أشدّهم لي تحبيبا إلى الناس.
  7. يا بني إذا خدعك أحد، فانخدعت له فقد خدعته.
  8. الغريب من لا أدب له.
  9. اجعلوا الشعر أكبر همكم وأكثر دأبكم.
  10. آفة العلم النسيان، وآفة النسيان الكذب.
  11. إنّي لأرفع نفسي من أن يكون ذنب أعظم من عفوي وجهل أكبر من حلمي وعورة لا أواريها بستري وإساءة أكثر من إحساني.
  12. يمكنني أن أرضى الناس كلهم إلا حاسد نعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها.


صفات معاوية بن أبي سفيان الشكلية

كان معاوية بن أبي سفيان طويل القامة ذو وجه جميل لدرجة أن كل من يراه كان يشعر بأنه سيد القوم وكان أيضاً ذو بشرة بيضاء، هذا بالإضافة إلى أنه كان يملك الكثير من الصفات الحميدة والتي جعلت الكثير من الناس يحبونه ومن أهم هذه الصفات الكرم، فكان -رضي الله عنه وأرضاه- كريماً جداً خاصة مع عائلته وأصحابه الأجلاء.


كان متواضعاً للغاية ومن أكبر الأدلة على ذلك أنه عندما كان يصعد للمنبر ليخطب للناس كان يرتدي ثوب به رقعة، وعندما كان يسير في الأسواق كان يرتدي أيضاً قميصاً به رقعة عند منطقة الجيب.


كان معاوية مقاتلاً شجاعاً فهو الذي استطاع مبارزة ومقاتلة المرتدين في معركة اليمامة كما أنه في خلافة سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه استطاع أن يقود جيش أخيه يزيد بن أبي سفيان بمنتهى الحزم والشجاعة والإقدام كما أنه شارك في فتح الشام مع أخيه.

374 مشاهدة
للأعلى للأسفل