من أول طبيب فى الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
من أول طبيب فى الإسلام

الإسلام

عندما انتشرت الدعوة الإسلامية انتهى الأعراب من الجهل الذي كانوا فيه، وأنار الله عليهم بعلمٍ عظيم، واشتدت شوكة العرب من جميع الجهات التجارية والتعليمية والعلمية، وأنتجت علماء كثر وأطباء.


إن كتاب التاريخ عجز عن ذكر أسمائهم جميعاً مثل ابن سينا والرازي وابن الهيثم فجميعهم كانوا من العلماء المسلمين الذين قدموا للعلم الكثير؛ حتى أصبحت علومهم خالدة وباقية إلى يومنا هذا. في هذا المقال سنسلط الضوء على أول طبيب في الإسلام وهو الحارث بن كلدة الثقفي.


الحارث أول طبيب في الاسلام

هو الحارث بن كلدة الثقفي، وهو أبو وائل ابن الحارث بن كلدة بن عمرو بن علاج الثقفي، حيث ولد الحارث بن كلدة في مدينة الطائف قبل نزول الدعوة ونشأ فيها، وعند بلوغه واشتداد عوده سافر إلى أغلب بلاد الجزيرة العربية ليتعلم الطب، ودخل أول مدرسة طبية في اليمن؛ حيث كانت أول مدرسة تعلم العلوم الطبية، ومن خلالها عَرف معنى الداء والدواء، وتعلم العزف على العود حتى دخل بلاد فارس، وازدادت علومه فيها حتى أصبح الطبيب الخاص لكسرى حاكم الفرس.


كانت خلاصة الحوار الذي دار بين الحارث بن كلدة وكسرى، عبارة عن عدة استنتاجات من عمل الحارث بن كلدة في النصائح الطبية التي لم تكن معروفة لدى الفرس، وملخص ما تعلمه الحارث في اليمن وجندياسبور واستنكاره الشديد لمبدأ كسرى في قوله: إن العرب من الجاهلين.


عاصر الحارث بن كلدة الرسول عليه السلام في أواخر حياته، وكان الحارث بن كلدة زوج خالة الرسول، كما عاصر عهد أبو بكر بعد توليه الخلافة. قبل وفاة الرسول أمر الحارث بمداواة سعد بن أبي وقاص، فخلط الحلبة مع التمر وأطعمها لسعد حتى شفي.


أعمال الحارث

تعددت أعمال الحارِث بحيث كانت مُهمته الأولى هي جَمع العُلوم الطبية وتحسينُها وتَطويرها، حتى قام بأخذ العلوم غير المعربة وتَرجمها الى العربية ولَم يَقتصر في عِلمه فقط على الطِب بل وأيضاً على العلوم العَسكرية، ففي معركة القادسية استعان به جيش المُسلمين بقيادة المُثنى بن حارثة لِخبراته الواسِعة في بِلاد الفُرس.


كما اشتهر الحارث بفصاحة اللِسان وتميز بالفِطنة والحِنكة والذكاء، وقد ذَكر المُؤرخون قصة المُحاججة بين كِسرى والحارث، والتي أجاب فيها الأسئلة التي وجِهت إليه، ومن شِدة إعجاب كَبير الفُرس بهِ عَينَه كَطبيب خاص له.


لم تذكر المراجع ولا المؤرخون سبب وفاته، ولكن هناك روايات تقول على أنه توفي بسبب طعام مسموم قدمته له امراة يهودية في العام الثالث عشر الهجري.