من اكتشف علم الجبر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
من اكتشف علم الجبر

علم الجبر

ينبثق علم الجبر كفرع من فروع علم الرياضيات، واشتُق اسمه من كتاب مكتشفه العالم محمد بن موسى الخوارزمي (الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة)، ويشار إلى أنّه قد استعرض فيه عمليات جبرية تهتم بالوصول إلى إيجاد حلولٍ للمعادلات بنوعيها الخطية والتربيعية. ويُدرج علم الجبر ضمن الفروع الثلاثة الأساسية في علم الرياضيات إلى جانب الهندسة الرياضية، والتحليل الرياضي، ونظرية الأعداد والتباديل والتوافيق، ويُسلط الضوء بطبيعته على دراسة البنى الجبرية والتماثلات فيما بينها، بالإضافة إلى العلاقات والكميات.


الخوارزمي

هو عالم الفلك والرياضيات المسلم محمد بن موسى الخوارزمي، يُكنى بأبي جعفر، ويشتهر باسم الخوارزمي، أفاد العالم بأسره بما قدمه من مؤلفات ومكتشفات بمختلف المجالات الفلكية والرياضية، وهو من روّاد علماء الرياضيات المسلمين الذين ساهموا بتقدم علم الرياضيات بفضل أعمالهم.


وُلِدَ الخوارزمي سنة 164 هـجرية/781 ميلادية في مدينة خوارزم في أوزباكستان حالياً، ونشأ وترعرع في حداثة سنه في مسقط رأسه، وانتقل فيما بعد إلى مدينة بغداد مع عائلته، وتمكن هناك من إنجاز غالبية أبحاثه في الفترة ما بين 813-833 ميلادية في مكتبة دار الحكمة لمؤسسها الخليفة المأمون، ويذكر بأنّه عمل هناك بعد اتصاله بالخليفة وكسب ثقته، فتولى أمر الدار ورسم الخرائط للأرض بمساعدة 70 جغرافياً. كما قام أيضاً خلال عمله في دار الحكمة بترجمة الكتب اليونانية، كما استغل مكانته واستفاد من الكتب الموجودة في خزانة المأمون ومنها، الرياضيات، والجغرافيا، والفلك، والتاريخ.


إنجازات الخوارزمي

لا يمكننا حصر إسهامات الخوارزمي في هذه مقال إلا أننا سنذكر أبرزها، ومنها:

  • ترجمته لكتاب السند الهند الكبير من اللغة الهندية إلى اللغة العربية في عهد الخليفة المنصور، وأطلق على النسخة المترجمة اسم "السند هند الصغير".
  • أقدم على نشر نظام الترقيم الهندي في كافة أرجاء الشرق الأوسط وأوروبا بواسطة كتابه (الجمع والتفريق بحساب الهند) المنشور سنة 825م.
  • تنظيمه بيانات بطليموس وتصحيحها حول أفريقيا والشرق الأوسط، ومن بينها كتاب (صورة الأرض) الذي استعرض فيه الإحداثيات الصحيحة في رصد موقع البحر الأبيض المتوسط وآسيا وأفريقيا، وقد كتب حول الأجهزة الفلكية كالأسطرلاب والمزولة.


الخوارزمي وعلم الجبر

تقاسم الخوارزمي مع يوفانتوس لقب مؤسس علم الجبر في القرن الثاني عشر، هذا وقد عمل سنة 830م على تقديم كتابه الرياضي (لكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة)، ويحظى علم الجبر بأهمية كبيرة في علم الرياضيات، إذ هو النص التأسيسي للجبر الحديث، فقدّم الخوارزمي في هذا السياق بياناً متكاملاً في حل المعادلات متعددة الحدود حتى الدرجة الثانية، واستعرض ذلك بواسطة الحد والتوازن بين إشارات المتغيرات والأعداد، وتطرّق إلى مسألة نقل المصطلحات المطروحة إلى الشق الآخر من المعادلة، وأحياناً إلغاء ذلك في حال اضطر الأمر لذلك.

211 مشاهدة