من بنى مدينة سامراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٩ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٨
من بنى مدينة سامراء

المعتصم بالله باني مدينة سامراء

الخليفة العباسيّ المعتصم بالله ثامن الخلفاء العباسيّين، ويُكنَّى بأبي إسحاق، وهو محمّد المعتصم بالله بن هارون الرّشيد، وُلِد في عام 179 هجرية الموافق لسنة سبعمئة وستّ وتسعين ميلادية في بغداد، توّلى الحكمَ على الشّام ومصر خلال فترة خلافة المأمون، ويُذكَر بأنّ المعتصم بالله قد بويع في اليوم ذاته الذي توفّي فيه أخوه المأمون في طرطوس. حَمَل أبو إسحاق لقب المعتصم بالله في العاشر من شهر أغسطس من عام 833 م، ويُذكَر بأنّه تميّز بالقوة والشجاعة الكبيرتين، وانفرد عن غيره من الخلفاء بأنّه كان يستعين بالجنود الأتراك للفصل بين المنافسات الشّديدة بين العرب والفرس.[١]


مدينة سامراء

عُرِفت مدينة سامراء قديماً باسم مدينة سُرّ من رأى، وتُلقَّب بمدينة العسكريّين والمدينة المقدّسة، ويعود تاريخ تأسيسها إلى أكثر من 1157 سنة تقريباً، أي إلى عام 859 م على يد ثامن الخلفاء العباسييّن المعتصم بالله. تشغل مدينة سامراء العراقيّة حيزاً يمتدّ إلى 4504 كم² فوق الضفّة الشرقيّة لنهر دجلة في مُحافظة صلاح الدّين في قلب العراق، وتشير إحصائيّات التّعداد السُكانيّ لعام 2013م إلى أنّ عدد سكان مدينة سامراء قد تجاوز 190 ألف نسمة. تشترك مدينة سامراء بحدودها مع مدينة تكريت من الجهة الشماليّة، ومع الرّمادي من الجهة الغربيّة، أمّا حدودها من الشرق فتأتي مع البعقوبة، وترتفع المدينة عن سطح البحر نحو 75 متراً.[٢][١]


خلافة المعتصم بالله

تميّزت فترة خلافة المعتصم بالله بالاهتمام الكبير بامتلاك الجنود الأتراك واستقطابهم من مُختلف مناطق آسيا الصُّغرى؛ وخاصّةً سمرقند وخوارزم، حتّى بلغ عددهم في بغداد أكثر من عشرة آلاف جنديّ تركيّ، ويُشار إلى أنه قد تطلّع إلى بناء مدينة سامراء إثر الازدياد الكبير في عدد الجنود، وشيَّدها عام 221 للهجرة لتُصبح عاصمةً لدولته.[٣]


يشير التاريخ العباسيّ إلى أنّ المعتصم بالله تمكّن من إكمال ما بدأه الخليفة المأمون في إخماد الثورات الداخليّة والفتن التي صَعُبَت عليه؛ حيث تكلّلت جهوده بالنجاح في القضاء على ثورة الهنود الزُط التي كانت تُهدّد كافة أنحاء البلاد وخاصّةً في جنوب العراق، ومن ثمّ أمرهم بالجلاء إلى الأناضول، بالإضافة إلى القضاء على ثورة بابك الخرمي، وثورة محمّد بن القاسم وغيرهم.[٣]


يَحمِل المعتصم بالله لقب الخليفة المثمن؛ نظراً للدور المهمّ الذي لعبه الرّقم ثمانية في حياته، وتمثّل ذلك بوصفه الخليفة العباسي الثّامن، وتوليه الحكم لمدة ثماني سنوات وثمانية أشهر، بالإضافة إلى قيامه بثمانية فتوحات عسكرية؛ وولد في عام 108 للهجرة، وتوفّي عن عمر يناهز 48 عاماً تاركاً وراءه ثمانية أولاد وثماني بنات، وكان ذلك في الثامن من شهر ربيع الأول من عام 277 للهجرة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Sāmarrāʾ", www.britannica.com, Retrieved 25-6-2018. Edited.
  2. Andrew Petersen (13-9-2013), "Samarra – the Abbasid Capital in Iraq"، islamic-arts.org, Retrieved 25-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "خلافة المعتصم بالله"، www.islamstory.com، 12-4-2010، اطّلع عليه بتاريخ 25-6-2018. بتصرّف.