من حكم ابن تيمية

من حكم ابن تيمية

من حكم ابن تيمية

إليكم بعضاً من حكم تيمية:

  1. العامة تقول: قيمة كل امرئ ما يُحسن، والخاصة تقول: قيمة كل امرئ ما يطلب.
  2. إن العدل واجب لكل أحد على كل أحد في كل حال والظلم محرم مطلقا لا يباح بحال.
  3. سئل شيخ الإسلام ابن تيمية: أيهما أنفع للعبد.. التسبيح أم الاستغفار.. فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له، وإذا كان دنساً فالصابون والماء الحار أنفع له.. فالتسبيح بخور الأصفياء والاستغفار صابون العصاة.


عبارات عن ابن تيمية

إليكم مجموعة من حكم تيمية :

  1. وبقدر تكميل العبودية؛ تَكمُلُ محبةُ العبد لربه، وتَكمُلُ محبةُ الرب لعبده.
  2. من أراد السعادة الأبدية فليلزم عتبة العبودية.
  3. إن الله قد ينصر الدولة الكافرة بعدلها على الدولة المسلمة بما يقع فيها من مظالم.
  4. وقد أوعبت الأمة في كل فن من فنون العلم إيعاباً، من نوَّر الله قلبه هداه بما يبلغه من ذلك، ومن أعماه لم تزده كثرة الكتب إلا حيرة وضلالاً.
  5. ليس العاقل الذي يعلم الخير من الشر، وإنما العاقل الذي يعلم خير الخيرين وشر الشرين.
  6. ليس كل من وجد العلم قدراً على التعبير عنه، فالعلم شيء، وبيانه شيء آخر، والمناظرة عنه شيء ثالث،والجواب عن حجة مخالفه شيء رابع
  7. ليس الحكيم من يعلم الخير من الشر، ولكن الحكيم من يعلم خير الخيرين وشر الشرين.
  8. ماذا يفعل أعدائي بي.. جنتي وبستاني في صدري حبسي خلوة ونفيي سياحة وقتلي شهادة.
  9. من تدبر القرآن طالبا الهدى منه؛ تبين له طريق الحق.
  10. الناس لا يفصل بينهم النزاع إلا كتاب منزل من السماء، وإذا ردوا إلى عقولهم فلكل واحد منهم عقل.


أقوال ابن تيمية

إليكم بعضاً من أقوال ابن تيمية:

  1. لو كان كلما اختلف مسلمان في شيء تهاجرا لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة.
  2. القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
  3. من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس.
  4. من عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
  5. فالمؤمن إذا كانت له نية أتت على عامة أفعاله، وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته.
  6. إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله، والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  7. إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.
  8. الزهــد ترك ما لا ينفع في الآخــرة.
  9. بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين.


كلمات على لسان ابن تيمية

إليكم مجموعة من الكلمات على لسان ابن تيمية:

  1. مَنْ عَظُم، وقار الله في قلبه أن يعصيه، وقَّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه.
  2. القلوب آنية الله في أرضه، فأحبه إليه أرقها، وأصلبها، وأصفاها.
  3. ألفتَ عجز العادة؛ فلو علت بك همتك ربا المعالي لاحت لك أنوار العزائم.
  4. إذا عرضت نظرة لا تحل فاعلم أنها مسعر حربٍ؛ فاستتر منها بحجاب (قل للمؤمنين) فقد سلمت من الأثر، وكفى الله المؤمنين القتال..
  5. أبعد القلوب عن الله القلب القاسي.
  6. أعظم الكرامــة لزوم الاستقامــة.
  7. كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم تنجع فيه المواعظ..
  8. خلقت النار؛ لإذابة القلوب القاسية.
  9. إذا قسا القلب قحطت العين.
  10. المتابعة: أن يفعل مثل ما فعل، على الوجه الذي فعل، لأجل أنه فعل.
  11. ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب، والبعد عن الله.
  12. لا ريب أن الخوارج كان فيهم من الاجتهاد في العبادة والورع ما لم يكن في الصحابة كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم، لكن لما كان على غير الوجه المشروع أفضى بهم إلى المروق من الدين ولهذا قال عبد الله بن مسعود وأبي بن مالك: اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة.
  13. الدنيا كلها ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ما أشرقت عليه شمس الرسالة، وأس بنيانه عليها، ولا بقاء لأهل الأرض إلا ما دامت آثار الرسل موجودة فيهم، فإذا درست آثار الرسل من الأرض، وانمحت بالكلية خرب الله العالم العلوي والسفلي وأقام القيامة.
  14. من العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والاحتراز من أكل الحرام والظلم والزنا والسرقة وشرب الخمر ومن النظر المحرم وغيرها، ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه وكم نرى من رجل متورع عن الفحش والظلم ولسانه يفري في أعراض الأحياء والاموات ولا يبالي ما يقول.
  15. ليكن أمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر بغير منكر.
  16. من عمل بما علم، أورثه الله علم ما لم يعلم.
  17. الرضا.. باب الله الأعظم، وجنة الدنيا، وبستان العارفين.
  18. نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل من تدبر القرآن طالبا الهدى منه ؛ تبين له طريق الحق
  19. العلم شيئان : إمّا قول مصدّق أو بحثٌ محقّق، وما سوى ذلك فهذيان
  20. ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي في قلبي، وبستاني في صدري، أين رحت فهي معي لا تفارقني، أنا حبسي خلوة، وقتلي شهادة، وإخراجي من بلدي سياحة.”
  21. وأما الدنيا فأمرها حقير، وكبيرها صغير، وغاية أمرها يعود إلى الرياسة والمال، وغاية هذه الرياسة أن يكون كفرعون الذي أغرقه الله في اليم انتقاما منه , وغاية ذي المال أن يكون كقارون الذي خسف الله به الأرض، فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة لما آذى نبي الله "موسى”
  22. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.. فيها اعتراف بحقيقة الحال، وليس لأحد من العباد أن يبرئ نفسه عن هذا الوصف لا سيما في مقام مناجاته لربه.
  23. السعادة في معاملة الخلق أن تعاملهم لله، فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفا من الله لا منهم.
  24. اشتر نفسك؛ فالسوق قائمة، والثمن موجود.
  25. اخرج بالعزم من هذا الفناء الضيق، المحشوِّ بالآفات إلى الفناء الرحب، الذي فيه ما لا عين رأت؛ فهناك لا يتعذر مطلوب، ولا يفقد محبوب.
  26. إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فأفرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
  27. من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.
  28. إن الله يقيم الدولة العادلة، وإن كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة.
  29. الهجر الجميل هجر بلا أذَى والصَفح الجَمِيل صَفح بِلا عِتَـاب والصَبر الجَمِيل صَبر بِلا شكْوَى.
466 مشاهدة
للأعلى للأسفل