من كان يحكم مصر قبل فتح المسلمين لها

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
من كان يحكم مصر قبل فتح المسلمين لها

حكم مصر

شكّل فتح مصر في عهد الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه منعطفاً تاريخيّاً مهماً في تاريخ تلك المنطقة التي حكمتها سلالاتٍ وحضارات مختلفة، حيث استطاع المسلمون كسب قلوب المصريّين الأقباط بأخلاقهم الحسنة، وتعاملهم الراقي المبني على القيم والعدالة والتسامح، بينما عانى المصريون قبل الفتح الإسلامي من ظلم الحاكم واستبداده، فمن هو الذي حكم مصر قبل الفتح الإسلامي لها؟


بداية حكم الرومان لمصر

كان الفراعنة يحكمون المصريّين القدماء، وكانت كليوبترا آخر من حكم المصريين من سلالتهم، حيث استطاع الإمبراطور الروماني اكتافيوس الاستيلاء على مصر، وذلك في عام 31ق.م.


حكم الإمبراطورية الرومانية الغربية

استمر حكم الإمبراطوريّة الرومانيّة الغربيّة التي كانت تعرف بروما لمصر حتى سنة 476م، حيث تخلل تلك الفترة الكثير من الأحداث، ففي عهد روما سيم المصريون سوء العذاب حينما فرضت عليهم الحكومات ضرائب أثقلت كاهلهم، إذ اعتبر الرومان مصر مخزن غلال لهم، كما تعرّض الكثيرون منهم للقتل والتشريد والمطاردة في عهد عددٍ من الحكام القساة الظلمة، ومن بينهم: نيرون، ودقيانوس، وفي عهد دقيانوس تحديداً اضطُهِد المصريون كثيراً بسبب عقيدتهم النصرانيّة؛ حيث حاول دقيانوس حمل رعيته ومن ضمنهم المصريّين على تبنّي دينه ومعتقده الوثني، وفي سنة 284م سقط كثيرٌ من المصريّين ضحايا لهذا القمع الرهيب للحاكم، وسمّي هذا العام فيما بعد بعام الشهداء واتخذ يوماً للتأريخ، ثمّ انفرجت أمور المصريّين قليلاً حينما جاء الإمبراطور قسطنطين سنة 313م، حيث قرّر اعتماد الدين النصراني كدين رسمي للدولة.


حكم الإمبراطورية الرومانية الشرقية

في عام 476م استطاعت الإمبراطوريّة الرومانيّة الشرقيّة التي عرفت بالبيزنطيّة الاستيلاء على ممتلكات روما، ومن ضمنها ولاية مصر، وعلى الرّغم من أنّ دين الدولة كان نفس معتقد المصريّين، إلا أنّ الاختلافات الفكريّة والعقديّة بين الكنيستين الأرثوذكسيّة والمصريّة عمّقت الشرخ بين الدولة والمصريّين، حيث اعتقدت الكنيسة الرومانيّة بمذهب الملكانيّة الذي يرى أنّ المسيح عليه السلام له طبيعتين، بينما اعتقدت الكنيسة المصريّة بمذهب اليعقوبيّة الذي يرى أنّ المسيح له طبيعةٌ إلهيّة واحدة، واستمر الحكم الروماني لمصر حتّى سنة 642م، وتخلّل تلك الفترة استيلاء الفرس الساسانيّين على مصر منذ عام 618م حتى عام 629م قبل أن تعود للحكم الروماني مجدداً.


الفتح الإسلامي لمصر

استطاع المسلمون بقيادة عمرو بن العاص رضي الله عنه دخول مصر فاتحين منذ عام 641م، حيث مثّل هذا الفتح مرحلةً جديدة في تاريخ مصر التي أضحت من أهمّ حواضر الخلافة الإسلاميّة، ونشأت فيها لاحقاً دولة الفاطميّين التي استمرت لعقود طويلة.