من مؤلف رواية نساء صغيرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٦ مارس ٢٠١٧
من مؤلف رواية نساء صغيرات

الرواية

هي فن نثري أدبي، وتُعتبر من أشهر أنواع الأدب العربي،حيث تطرح قضايا أخلاقية واجتماعية متنوعة، و تحمل الرواية في طياتها الإصلاح والتغيير، إضافة إلى الإمتاع والتسلية، وهي تُعد من أكثر أشكال الأدب حداثة في الشكل والمضمون، وتمت ترجمة العديد من الروايات الغربية إلى اللغة العربية، ومن بينها رواية نساء صغيرات، وسنتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن مؤلف هذه الرواية، وشخصياتها، ومُلخصاً عنها.


مؤلف رواية نساء صغيرات

ألفت رواية نساء صغيرات الكاتبة الأمريكية لويزا ماي ألكوت، وقد وُلدت في بنسلفينيا عام 1832م، وعاشت ألكوت مع أخواتها الثلاثة على نمط الحياة المسيحية المحافظة في ذلك الوقت، وتلقت ألكوت تعليمها على يد والدها برانسون ألكوت، وكانت رواية نساء صغيرات بمثابة توثيق لحياتها وأخواتها، وقد كان على ألكوت أن تعمل في سنٍ مبكرة من أجل كسب معيشتها، فعملت في الحياكة، والتدريس، ثمّ عملت كممرضة أثناء الحرب الأهلية الأمريكية، وقد كتبت بعض الرسائل إلى عائلتها خلال الحرب تحدثت فيها عن الحرب ونتائجها، وقد نشرت رسائلها لاحقاً بعنوان: صور من مستشفى، ومن أعمالها أيضاً: حكايات الزهور، وأجواء، وفتاة محافظة، وتُوفيت لويزا ألكوت في عام 1888م.


شخصيات رواية نساء صغيرات

  • السيد مارش: هو والد الفتيات الأربعة، ذهب مع الجيش عندما قامت الحرب من أجل أن يعتني بالمرضى والجرحى.
  • السيدة مارش: هي والدة الفتيات، وتميزت بطيبة قلبها، حيث كانت تطهو للجنود، وتعتني بهم.
  • ميغ: هي الإبنة الكبرى في عائلة مارش، وهي فتاة جميلة في السادسة عشرة من عمرها، شعرها بني، وعينيها بنيتين كبيرتين، تتميز بهدوئها.
  • جو: هي الابنة الثانية في العائلة، طويلة ونحيلة، وعيناها رماديتان، وشعرها بني مائل إلى الاحمرار، تميل إلى تصرفات الفتيان، فتحب الجري، وتسلق الأشجار، وحلمها أن تُصبح كاتبة في المستقبل.
  • بيث: هي الابنة الثالثة في العائلة، وهي لطيفة، وعميقة التفكير، ولكنها لا تجرؤ على الكلام مع أي شخص غريب، وتحب الموسيقا جداً وخاصة العزف على البيانو.
  • آيمي: هي الأخت الصغرى في العائلة، تميزت بشعرها الذهبي، وعينيها الزرقاوتين، وبشرتها البيضاء، ترى نفسها شخصا مهماً وتحلم بأن تكبر لتصبح امرأة جذابة وتتزوج من رجل غني.
  • حنة: وهي الخادمة العجوز التي تعيش مع عائلة مارش منذ ولادة ميغ، وكانت محبوبة من الجميع، وصديقة أكثر منها خادمة.
  • لوري لورانس: هو الصبي الذي يسكن مع جده في المنزل المجاور لعائلة مارش، فتى طويل في السادسة عشرة من عمره، واسمه الحقيقي هو ثيودور، ولكنه لا يحب أن يُناديه أحد به؛ لأن غيره من الأولاد كانوا يستهزؤون به، وينادونه دورا.
  • الجد لورانس: هو جد لوري، يخاف منه لوري كثيراً، عقد صداقة قوية مع عائلة مارش، ولكنه يفضل بيث على أخواتها الثلاثة؛ لأنّها تذكره بابنته الراحلة.
  • السيد بروك: هو المعلم الخاص للوري والذي يقع بحب ميغ ويتزوجها فيما بعد.
  • السيد باير: هو ألماني الجنسية في الأربعين من عمره، تقابله جو عندما تذهب إلى نيويورك، ويحبان بعضهما مع مرور الوقت.


نبذة عن رواية نساء صغيرات

تتكلم رواية نساء صغيرات عن حياة أربع فتيات، وهن: ميغ، وجو، وبيث، وآيمي، وقد عاشت هؤلاء الفتيات في زمن الحرب التي اندلعت بين الشمال والجنوب في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد ذهب والدهنّ مع الجيش ليُساعد في العناية بالمرضى والجرحى، وكانت هذه العائلة غنية فيما مضى، ولكن والد الفتيات فقد أمواله وهو يُحاول مساعدة أحد أصدقائه، وبعد ذلك عانت العائلة من الفقر الشديد، ومع ذلك بقيت تُساعد الفقراء، وكل من يحتاج إلى مساعدة، ونتيجة لأخلاق النساء الصغيرات الطيبة، وأخلاقهن العظيمة تعمقت صداقة قوية بينهن وبين السيد العجوز، وحفيده اللذان يُقيمان في المنزل المجاور لهن، وتمرّ على العائلة العديد من المواقف المحزنة، ولكنها أيضاً تمر بأحداثٍ سعيدة تُحرك أحاسيس القارئ لها، وفي الفصول الأخيرة من الرواية تُصاب العائلة بحدثٍ مُفجع، وهو موت إحدى الشقيقات نتيجة لإصابتها بالمرض، ولكن لم تستمر الأحزان مُخيمة على حياتهن، فقد شقّت كلّ واحدة منهن طريقها في الحياة، وأنشأن عائلات صغيرة خاصة بكل واحدة منهنَّ، ووصلن إلى أحلامهن.