من ماذا يصنع السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
من ماذا يصنع السكر

السكر

يعرف السكر على أنّه مادةٌ من المواد التي تنتمي لفئة الطعام، والتي يطلق عليها المواد الكربوهيدراتية، ومن أهمّ وأشهر موادها سكر الطعام، وهو عبارةٌ عن مادةٍ تنتج من التركيب الضوئيّ، الذي يتمثل في العملية الناتجة عن صنع الغذاء داخل النباتات، والغالبية العظمى منها تدخل في الطعام، كالكربوهيدرات الذي يتكون من عدة عناصر أهمها: الكربون، والهيدروجين، والأكسجين، ويتمّ استخراج السكروز من عدة أنواعٍ كبنجر السكر، وقصب السكر، ويتمّ استعمالها في مجالاتٍ واسعةٍ كإحدى المواد المحلية.


المواد التي يصنع منها السكر

قصب السكر

يعتبر من أهمّ المحاصيل الاستوائيّة وشبه الاستوائية، يعتمد في نموه على كمياتٍ كبيرةٍ من أشعة الشمس، بالإضافة إلى كمياتٍ كبيرةٍ من المياه، مع مراعاة تجنب تغمير المياه لتصل إلى جذوره، ويحتاج هذا المحصول لحوالي 12 شهراً، لحين وصوله إلى مرحلة النضج المطلوبة، وتتفاوت هذه المدة بناءً على المنطقة التي يتمّ فيها زراعة قصب السكر، ويتميز هذا المحصول بأنّه ذو نموٍ متجدّدٍ، لذلك يحصد من خلال قطعة تؤخذ من أعلى الجذر، الأمر الذي يؤدّي إلى نمو النبتة لعدّة دوراتٍ، دون تعرّض الجذر لأيّ نوعٍ من التلف.


تمرّ صناعة السكر بواسطة قصب السكر بعدّة مراحل وهي:

  • يستخرج عصير القصب من قصب السكر.
    • طحن القصب بواسطة مجموعةٍ من المطاحن الدوارة ذات الحجم الكبير.
    • استخراج العصير ذو الطعم الحلو، والذي يتمّ استخدامه كأحد أنواع الموقود المستخدم في المراجل.
  • إزالة كافة الشوائب والأتربة الموجودة داخله، وذلك بواسطة مسحوق الجير المطفيّ، والذي يطلق عليه (هيدروكسيد الكالسيوم).
  • إجراء عملية التبخير للعصير، وذلك من خلال تنقية السكر، الذي من خلاله يصبح العصير مركباً ذا سماكةٍ عاليةٍ.
  • إضافة العصير داخل وعاءٍكبير الحجم، وذلك من أجل غليه وبلورته.
  • إضافة غبار السكر إلى الوعاء، من أجل المساعدة في عملية تكوّن البلورات السكرية.
  • إضافة الخليط الناتج عن عملية البلورة، مع كمية العصير الأصليّ داخل جهازٍ مخصّصٍ لعملية الطرد المركزيّ، والذي يفصل بين العصير والبلورات.
  • تجفيف البلورات بعد ذلك بواسطة الهواء الساخن، بعد القيام بعملية الفصل، والنتيجة تصبح إنتاج سكر ذي لونٍ بنيّ، حيث يتمّ إخضاعه لعملية التنقية اللازمة لذلك.


البنجر السكري

يعتبر أحد المحاصيل الجذرية التي تنبت في الأجواء المعتدلة، حيث يتمّ الاحتفاظ بالسكر داخل الجذر الذي يشبه البصل في شكله، وتمرّ عملية إنتاج السكر بواسطة بنجر السكر بعدة مراحل، هي:

  • تنظيف البنجر جيداً، ثمّ يفصل عن كافة الأوراق والحجارة والمخلفات التي تلتصق به.
  • تقطيع البنجر إلى عدّة شرائح ذات سمكٍ رقيق، وذلك لتكبير المساحة السطحية التي من خلالها يتمّ استخراج السكر منها.
  • إضافة قطع البنجر إلى الآلة المخصّصة بذلك.
  • نقع البنجر في الماء الساخن، مع مراعاة تحريكه مدّةً لا تقلّ عن الساعة.
  • إضافة القطع داخل مكبسٍ مخصّصٍ لذلك، وذلك من أجل التخلّص من كافة الشوائب، وتجميع العصير المتبقي داخله.
  • إضافة كمية العصير الناتج حديثاً، إلى الكمية التي تمّ استخراجها في الوقت السابق.
  • إضافة البنجر المضغوط إلى قوالب، يتمّ استعمالها كعلفٍ للعديد من الحيوانات.
  • تنقية العصير الناتج بواسطة الجير المطفي، ثمّ يتمّ عمل تبخيرة، وذلك من أجل أن يصبح المركب بالسماكة المطلوبة.
  • غلي المركب حتّى تتحوّل إلى بلورات السكر.
  • استعمال جهاز الطرد المركزي، وذلك من أجل فصل العصير عن البلورات.
  • تنشيف البلورات بواسطة الهواء الساخن، وبهذه الطريقة يتّم إنتاج السكر ذو اللون الأبيض.