من هم أبناء نوح عليه السلام

من هم أبناء نوح عليه السلام

أبناء نوح عليه السلام

ذكر سيدنا نوح -عليه السلام- في القرآن الكريم في ثلاثة وأربعين موضعاً،[١] وكان لنوح -عليه السلام- أربعة أولاد، حيث جاء في كتب العلماء والمؤرّخين أنّهم:[٢]

  • سام: وهو أبو العرب.
  • حام: وهو أبو الحبش.
  • يافث: وهو أبو الروم.
  • كنعان: واسمه عند العرب يام.[٣]


من آمن من أبناء نوح

أرسل الله -تعالى- سيدنا نوحا -عليه السلام- إلى قومه، وكانوا يعبدون الأصنام، فلم يستجيبوا لدعوته؛ فقد قال الله -تعالى-: (وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا)،[٤] فلما طال عنادهم دعا عليهم فقال: (وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا)،[٥] فأوحى الله -تعالى- له بصنع سفينة، وحمل المؤمنين فيها، فلما ظهرت علامة بدء الطوفان حمل نوح من أمره الله بحمله، وكان منهم أبناؤه الثلاث الذين آمنوا معه:[٦]

  • يافث بن نوح.
  • سام بن نوح.
  • حام بن نوح.


ابن نوح الذي لم يؤمن

ذكر الله قصة ابن نوح الذي لم يؤمن في سورة هود، يقول -تعالى- في كتابه الكريم: (وَهِيَ تَجري بِهِم في مَوجٍ كَالجِبالِ وَنادى نوحٌ ابنَهُ وَكانَ في مَعزِلٍ يا بُنَيَّ اركَب مَعَنا وَلا تَكُن مَعَ الكافِرينَ* قالَ سَآوي إِلى جَبَلٍ يَعصِمُني مِنَ الماءِ قالَ لا عاصِمَ اليَومَ مِن أَمرِ اللَّـهِ إِلّا مَن رَحِمَ وَحالَ بَينَهُمَا المَوجُ فَكانَ مِنَ المُغرَقينَ).[٧]


وكان اسم ابن نوح الذي لم يؤمن كنعان، إذ ناداه سيدنا نوح -عليه السلام- ليركب معه السفينة لينجو من الغرق، فظنّ كنعان أن الماء لن يصله لأنه كان في مكانٍ مرتفعٍ على الجبال، فقال له سيدنا نوح إنه لا نجاة اليوم إلا برحمة من الله، لكنه استمر على كفره وكان من المغرقين.[٨]


انتشار ذرية نوح في الأرض

ذُكر في كتب التاريخ أن علماء الأنساب اتّفقوا على أن جميع الأمم الموجودة هم من ذرية أبناء نوح -عليه السلام- الذين كانوا معه في السفينة، ولم يكن على وجه الأرض غيرهم، يقول الله -تعالى-: (ذُرِّيَّةَ مَن حَمَلنا مَعَ نوحٍ)،[٩] ويقول -تعالى-: (وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ)،[١٠] فكل أمة من الأمم ترجع إلى واحد من أبناء نوح الثلاثة، وفيما يأتي تفصيل ذلك:[١١]

  • يافث بن نوح: وهو أكبرهم، وانحدر من نسله الترك، ومن جنسهم التتر، والقبجاق، والشركس، والأزكش، والروس؛ وهم من بني الترك بن كومر بن يافث، وانحدر من نسله الديلم، والصقالبة، والصين، والفرنج، واللمان، والأثبان، واليونان، ويأجوج ومأجوج.
  • سام بن نوح: وهو أوسطهم، وانحدر من نسله الجرامقة، والجيل، والسريان، والعبرانيون، والكرد، والنبط، والعرب.
  • حام بن نوح: وهو أصغرهم، وانحدر من نسله السند، والحبشة، والنوبة، والزنج، والقوط، والهند، والكنعانيون، وزويلة.


ملخّص المقال: سيدنا نوح -عليه السلام- له أربعة أبناء، آمن منهم ثلاثة، ولم يؤمن واحد؛ وهو كنعان، فأهلكه الله -تعالى- بالطوفان، وجميع الأمم الموجودة هي من نسل أبناء نوح -عليه السلام- الثلاثة.


المراجع

  1. مجمد سيد طنطاوي، التفسير الوسيط، صفحة 261. بتصرّف.
  2. محمد علي الصابوني، النبوة والأنبياء، صفحة 153. بتصرّف.
  3. أبو جعفر الطبري، تاريخ الرسل والملوك، صفحة 191. بتصرّف.
  4. سورة نوح، آية:23
  5. سورة نوح، آية:26
  6. أبو الفداء، المختصر من أخبار البشر، صفحة 10. بتصرّف.
  7. سورة هود، آية:42-43
  8. أبومحمد البغوي، تفسير البغوي، صفحة 450. بتصرّف.
  9. سورة الإسراء، آية:3
  10. سورة الصافات، آية:77
  11. سامي بن عبدالله المغلوث، أطلس تاريخ الأنبياء والرسل، صفحة 85. بتصرّف.
1196 مشاهدة
للأعلى للأسفل