من هم التابعين

من هم التابعين

تعريف التابعين

سأذكرمفهوم التابع في اللغة والشريعة الإسلاميّة فيما يأتي:[١]

  • التابع لغةً: السير وراء شيءٍ مُعيّنٍ.
  • التابع اصطلاحاً: من عاصر الصحابة -رضي الله عنهم- وشاهدهم وأسلم معهم ومات وهو على الإسلام.

الفرق بين الصحابي والتابعي

فرّق العلماء بين الصحابي والتابعي استناداً إلى تأثير طول الصحبة واللقاء في إطلاق هذا المصطلح، وبيان ذلك فيما يأتي:[٢]

  • الصحابة

يُطلق اسم الصحابي على من ثبتت رؤيته لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكل من ثبتت رؤيته ثبتت عدالته، وذلك لشرف رؤية رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فيكون الصحابي هو من لقي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وآمن به ومات وهو على الإسلام.

  • التابعي

ذهب جمهور العلماء إلى عدم اشتراط طول لقاء التابعي بالصحابي، فالتابعي هو من لقي الصحابي وهو مسلم ومات على الإسلام، ويكمُن الفرق بين الصحابي والتابعي بالأثر القلبيّ الحاصل من رؤية الصحابي لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعدم حصوله عند التابعي.

صفات التابعين في القرآن

سأذكر صفات التابعين الواردة في القرآن الكريم مع بيان الدليل الشرعي فيما يأتي:[٣]

  • دعاء الله تعالى لهم وللصحابة الكرام -رضي الله عنهم- بالمغفرة، قال تعالى-: (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ).[٤]
  • دعاء الله -تعالى- بأن يُطهر قلوبهم من كلّ غلٍ وسوءٍ وضغينةٍ لكل من آمن بالله -تعالى-، قال تعالى-: (وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ).[٤]

فضل التابعين في الإسلام 

ورد في القرآن الكريم الثناء من الله -تعالى- على من اتّبع الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام -رضي الله عنهم- بالإيمان، وهم التابعون، قال الله تعالى-: (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ).[٥][٦]

ووردت الكثير من الأحاديث في السنة النبوية التي تتحدث عن فضل التابعين، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ يَجِيءُ مِن بَعْدِهِمْ قَوْمٌ تَسْبِقُ شَهادَتُهُمْ أيْمانَهُمْ، وأَيْمانُهُمْ شَهادَتَهُمْ)،[٧] فكان للتابعين الأفضلية بحمل رسالة الإسلام إلى العالم من بعد صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.[٦]

أسماء كبارالتابعين وسيدهم

قال العلماء إن سيد التاعين أَبُا عَمْرٍو أُوَيْسُ بنُ عَامِرِ بنِ جَزْءِ بن مالك القرني المرادي اليماني، وذلك بنصٍ واردٍ عن رسول الله -صلى الله عليه وسّلم-.[٨] وسأذكر أسماء كبار التابعين فيما يأتي:[٩]

  • سعيد بن المسيب، وهو أحد الفقهاء السبعة في المدينة، وقيل إنّه سيّد التابعين.
  • عبد الرحمن بن هرمز الأعرج.
  • شيبة بن نضاح.
  • يزيد بن رومان.
  • مجاهد بن جبر.
  • درباس مولى ابن عباس.
  • الحسن البصري.
  • رفيع بن مهران الرياحي.
  • حمييد بن قيس.
  • المغيرة بن أبي شهاب المخزومي.
  • زرّ بن حبيش.
  • أبو عبد الرحمن السّلمي.
  • الأعمش سليمان بن مهران.
  • علي زين العابدين.

المراجع

  1. محمود الطحان، تيسير مصطلح الحديث، صفحة 247. بتصرّف.
  2. عبدالسلام الجار الله، كتاب نقد الصحابة والتابعين للتفسير، صفحة 20-21. بتصرّف.
  3. عبدالهادي العمري، كتاب الإصابة في الذب عن الصحابة، صفحة 67. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سورة الحشر، آية:10
  5. سورة التوبة، آية:100
  6. ^ أ ب نور الدين عتر، كتاب منهج النقد في علوم الحديث، صفحة 149. بتصرّف.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 6429، صحيح.
  8. الذهبي، سير أعلام النبلاء، صفحة 519. بتصرّف.
  9. محمد الحبش، كتاب القراءات المتواترة وأثرها في الرسم القرآني والأحكام الشرعية، صفحة 60. بتصرّف.
705 مشاهدة
للأعلى للأسفل