من هو أفضل قارئ للقرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٢٤ مايو ٢٠١٦
من هو أفضل قارئ للقرآن الكريم

تجويد القرآن الكريم

يعرف التجويد على أنه العلم المختص بدراسة الطريقة الصحيحة لقراءة القرآن الكريم وفق القواعد والأحكام الصحيحة، كما وأنّه يوضح طريقة اللفظ الصحيح لبعض الكلمات وفق القراءات المختلفة، حيث اشتهر في العالم العربيّ والإسلاميّ العديد من القرّاء الذين برزوا بسبب جمال وعذوبة أصواتهم، وفي هذا المقال سنذكر مجموعة من أهم القرآء على مستوى العالم.


أفضل قرّاء القرآن الكريم

الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

يعتبر من أهم الشيوخ والمجوّدين للقرآن الكريم في العالم الإسلاميّ بشكل عام، حيث يُلقّب بالحنجرة الذهبيّة وصوت مكة، وذلك لما يتميز به من أسلوب فريد وصوت خلاب في القراءة، حيث ولد الشيخ عبد الصمد في جمهوريّة مصر العربية، وتحديداً في قرية المراعزة قضاء محافظة قنا الصعيديّة في العام 1927م، ونشأ في عائلة حافظة للقرآن وتهتم بتجويده، وقد أصبح خلال نشأته قارئاً في العديد من المساجد مثل المسجد الشافعيّ، ومسجد الإمام الحسين، كما وأنه أصبح من ضمن الطاقم الخاص في الإذاعة المصريّة في خمسينيّات القرن الماضي، هذا وقد أصبح النقيب الأول لقرّاء مصر في العام 1984م، ويشار إلى أنّه توفي في عام 1988م.


الشيخ أحمد بن علي العجمي

من القراء المتميّزين، حيث يتميز بصوته الجميل وتلاوته الخلابة للقرآن الكريم برواية حفص عن عاصم، وهو من مواليد المملكة العربيّة السعوديّة، وتحديداً في منطقة الخبر عام 1968م، وهو حاصل على بكالوريوس في الشريعة الإسلاميّة، هذا وقد استكمل دراسته وحصل على الماجستير، ثمّ الدكتوراه في تفسير القرآن الكريم، ويشار إلى أنّ العجمي أصبح إماماً للجامع الكبير في مسقط رأسه في عمر التاسعة عشر، حيث إنّه كان يقرأ بالنمط العراقي.


الشيخ توفيق بن سعيد الصائغ

ولد الشيخ الصايغ في دولة أرتيريا عام 1974م، ولكنه انتقل مع أهله للعيش في المملكة العربية السعوديّة منذ الصغر، وقد تتلمذ على يد الشيخ محمد بن العثيمين، واستكمل دراسته ليحصل على شهادة الماجيستير مع الامتياز من جامعة أم القرى في جدّة، وقد شغل منصب إمام وخطيب المسجد اللامي في جدة قبل إبعاده من السعوديّة ليعيش في المملكة البحرينيّة ويحصل على جنسية الدولة.


الشيخ عبد الرحمن السديس

ولد الشيخ عبد الرحمن السديس في محافظة القصيم في المملكة العربيّة السعوديّة عام 1960م، حيث يشغل حالياً منصب الرئيس العام الخاص بالاهتمام بشؤون الحرم المكيّ والمسجد النبويّ الشريف، كما وأنه إمام الحرم المكي، فهو حاصل على شهادة الماجستير بتقدير امتياز في أصول الشريعة والفقه، بالإضافة إلى شهادة الدكتوراه بالتقدير نفسه من جامعة أم القرى، هذا وقد تمكن من الحصول في الآونة الأخيرة على درجة الأستذة في أصول الفقه من جامعة أم القرى، وتتميز قراءة السديس بالخشوع والعذوبة وحسن الصّوت.


الشيخ ماهر المعيقلي

من مواليد العام 1969م في المملكة العربية السعوديّة، كان يعمل أستاذاً لمادة الرياضيّات في المدينة المنورة، ولكن استكمل دراسته وحصل على شهادة الماجيستير في الفقه، وهو يعمل على الحصول على شهادة الدكتوراه في مجال التفسير، ويعد المعيقلي من أجمل وأعذب الأصوات التي ترتل القرآن الكريم، حيث إنّ له قاعدة جماهيريّة كبيرة وواسعة في مختلف الدول العربية والعالمية بشكل عام.