من هو مؤلف رواية البؤساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٢ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
من هو مؤلف رواية البؤساء

رواية البؤساء

تعتبر رواية البؤساء من أكثر الروايات الفرنسية شُهرةً في القرن التاسع عشر، ألّفها الروائي الكبير فكتور هوجو عام 1862م، وتتناول الرواية أحداثاً تصف الظلم الاجتماعي الذي عاشته فرنسا خلال الفترة الزمنية المحصورة ما بين 1815و1832م بدءاً من سقوط نابليون وصولاً إلى الثورة الفاشلة على الملك فيليب.


تستعرض الرواية أبعاد وتفاصيل عدد من الشخصيات الفرنسية التي عاصرت تلك الفترة الزمنيّة، مع تسليط الضوء على شخصية السجين "جان فالجان" وما عاناه من ظلم بعد خروجه من السجن.


تتناول الرواية مأساة الطفلة كوزيت بعد أن تركتها والدتها فانتين لدى عائلة لعدم تمكّنها من إعالتها، وتبدأ معاناة كوزيت عند التيناردييه من معاملة سيّئة، وظلم، وابتزاز، وجشعهم في استغلالها.


المؤلف فكتور هوغو

الروائي الفرنسي الكبير فيكتور ماري هوغو، Victor Marie Hugo هو أديب وشاعر أيضاً؛ برزت أعماله خلال الحقبة الرومانسيّة الفرنسيّة كأديب وشاعر؛ وقدّم للأدب إرثاً كبيراً من الأعمال والدواوين؛ ومن أشهرها ديوان تأمّلات، وأسطورة العصور.


لم تقتصر شهرة فيكتور هوغو على فرنسا، بل تجاوزت حدودها لتصل إلى مختلف أنحاء العالم خاصة بعد تأليفه لرواية البؤساء وأحدب نوتردام، وسطع نجمه كناشط اجتماعي كونه كان من أوائل الداعين لإلغاء حكم الإعدام في بلاده، وكان يتطرّق للقضايا الاجتماعية بشكل غير مباشر من خلال أعماله.


حياة فكتور هوغو

وُلِدَ فيكتور هوغو في السادس والعشرين من شهر فبراير من عام 1802م في مدينة بيزنسون الفرنسية؛ وهو ابن ليوبولد ساسيبرت هوغو وصوفي تريبرشيت.


تلقّى فكتور هوغو علومه الجامعيّة في جامعة باريس، وانضمّ لعضوية أكاديميّة اللغة الفرنسيّة، وفي عام 1827م قدّمت مسرحيته التاريخية كرومويل، وقوبلت بترحيب كبير بين الحشود الأدبية والفنية، وحقّقت نجاحاً ساحقاً في تلك الفترة، وبدأ بعد ذلك بنشر رواياته شيئاً فشيئاً؛ مع حلول عام 1862م نشر روايته العظيمة البؤساء.


أمّا مسرحيته هرناني وروايته أحدب نوتردام فقد قام بنشرهما في غضون عام 1831م، وفي ذلك العام حظي بتنصيبه كإمام للكُتاب والأدباء الرومانسييّن، وجاء بعد ذلك نشره لرواية آخر يوم لسجين في عام 1849م؛ وفي عام 1876م، وقع الاختيار على فيكتور هوغو ليكون عضواً في مجلس الشيوخ الفرنسيّ.


وفاة فكتور هوغو

توفي فيكتور هوغو في الثاني والعشرين من شهر مايو من عام 1885م في مدينة باريس الفرنسية عن عمر يناهز 83 عاماً، ووارى جثمانه ثرى مقبرة العظماء في فرنسا.


أعمال فكتور هوغو

يستذكر العالم بأسره الكاتب الكبير فيكتور هوغو برواياته وإرثه الأدبي؛ ومن أهمّ الأعمال الأدبيّة التي قدّمها: ملائكة بين اللهب، والرجل الضاحك، وعام 93، وعمال البحر، وهان الإيسلندي.