من هو ولي العهد الأردني

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩

نظام الحكم في الأردن

تخضع المملكة الأردنية الهاشمية لنظام حكم نيابي ملكي وراثي، ويضم نظام الحكم ثلاث سلطات رئيسية وهي: السلطة التنفيذية، والتشريعية، والقضائية، وتعتبر السلطة التنفيذية هي قمة الهرم التي تتمثل بالملك وهو الملك عبدالله الثاني ومجلس الوزراء. يتولى سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني منصب ولي العهد منذ أن أتمّ الثامنة عشرة من عمره، ويصادف ذكرى توليه منصبه في الثاني من شهر يوليو عام 2009م.


ولي العهد الأردني

هو الابن الأكبر لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وهو الحسين بن عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال، ولد في الثامن والعشرين من شهر يونيو سنة 1994م في العاصمة الأردنية عمان، وأمه الملكة رانيا العبد الله، وتولّى منصبه في ولاية عهد أبيه في الثاني من شهر يوليو عام 2009م.


حياة ولي العهد

أنجبت جلالة الملكة رانيا العبدالله نجلها الأكبر الحسين بن عبد الله في التاسع عشر من شهر محرم سنة 1415 للهجرة في مدينة عَمّان الأردنية، ويحمل سموّه رتبة عسكرية في الجيش العربي وهي ملازم ثانٍ، وتلقى تعليمه الثانوي في مدرسة كينغز أكاديمي في المملكة، ومن ثمّ أرسله والده إلى الولايات المتحده ليتّم تعليمه الجامعي في التاريخ الدولي، ويولي سموّه هواياته المتمثلة بالمطالعة وممارسة الرياضة، وقيادة الدراجات النارية اهتماماً خاصاً، وله من الأشقاء الذكور سمو الأمير هاشم، ومن الإناث سمو الأميرة إيمان وسلمى.


ولاية العهد

بقي منصب ولي العهد خالياً بعد أن أُعفيَ الأمير حمزة بن الحسين من منصبه إلى أن توّلى الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المنصب بعد أن أتمّ الثامنة عشر من عمره، وفقاً لنصوص الدستور الأردني الذي ينص على أن الابن الأكبر للملك يكون ولياً لعهده، وفي الثاني من شهر يوليو من سنة 2009 أصدر جلالة الملك عبدالله الثاني أمراً ملكياً رسمياً بتعيين الحسين ولياً للعهد.


علم ولي العهد

اتخذ سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني علماً يمثله، فهو عبارة عن عدد من الأشعة التي تتخذ كل واحدة منها لوناً من ألوان العلم الأردني وتجتمع جميعها في نقطة وهي النجمة السباعية التي تضم داخلها التاج الفضي، ويشير هذا العلم بألوانه التي يحملها إلى عدد من الدلالات القومية، فكل لون فيه يشير إلى خلافة إسلامية ما؛ فاللون الأسود يشير إلى الدولة العباسية، والأبيض إلى الأمويين، والحزمة الخضراء إلى الفاطميين.


ويُذكر بأنّ اللون الأخضر عادةً يُعتبر رمزاً للإسلام والمسلمين بشكل عام، أما اللون الأحمر فهو رمز للثورة العربية الكبرى والهاشميين، أما التاج الفضي فهو دلالة على النظام الملكي، والنجمة السباعية دلالة على عدد آيات سورة الفاتحة، واختار سموّه موقع التاج في قلب العلم والنجمة السباعية ليكون دلالةً على توسّطه أبناء الشعب الأردني بمختلف أطيافه.