من هي بوكاهانتس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٤ فبراير ٢٠١٦
من هي بوكاهانتس

بوكاهونتاس

بوكاهونتاس هي سيدة أمريكيّة تنتمي إلى الأمريكيين الأصليين (الهنود الحمر) الذين لاقوا ما لاقوا من قبل المستكشفين الأوروبيين، حيث عاشت هذه السيدة في أواخر القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر، وقد نالت شخصيّتها شهرة كبيرة على مستوى العالم، إذ يعود السبب في ذلك إلى تسليط الضوء على حياتها من خلال بعض الأعمال السينمائيّة الخالدة، أو ربما بسبب الأحداث التي مرت بها في حياتها.


حياة بوكاهونتاس لم تكن حياة بسيطة، فمع قِصَرها كانت حافلة بالعديد من المواقف، كما أنّ في حياتها سرداً لبعض ما مر به شعب الهنود الحمر خلال تلك الفترة الهامة من عمر الإنسانيّة. وفيما يلي استعراض لأهم مراحل حياتها.


قصة بوكاهونتاس

كانت بوكاهونتاس ابنة لزعيم قبيلة من قبائل الأمريكيين الأصليين، وقد ولدت في نهايات القرن السادس عشر الميلادي، وسُمّيت ماتواكا. وخلال الحملات الاستكشافيّة الأوروبيّة في القارة الأمريكية قدم إلى أمريكا الكابتن جون سميث الذي وقع أسيراً بيد قومها فيما بعد، وكانت هي السبب في إنقاذه.


وخلال معركة وقعت ما بين قومها والإنجليز، وقعت هي بدورها أسيرة بأيدي الإنجليز، وقد كان ذلك في مطلع القرن السابع عشر الميلادي، حيث طلب آسروها فدية من قومها، غير أنهم لم يحققوا للإنجليز ما أرادوا، لتبقى بوكاهونتاس أسيرة لديهم. وخلال فترة أسرها اعتنقت بوكاهونتاس الديانة المسيحيّة، كما أنها تعلمت اللغة الإنجليزيّة، وتغير اسمها إلى ريبيكا، وعندما خُيِّرت ما بين قومها والإنجليز، آثارت البقاء مع الإنجليز.


لاحقاً تزوّجت بوكاهونتاس من مزارع إنجليزي، وذهبت للعيش في بريطانيا، وقد تعامل معها المجتمع البريطانيّ آنذاك على أنّها امرأة همجيّة تمدنت بفضل أحداث مرّت بها، وقد توفيت بوكاهونتاس في عمر مبكر، ودُفنت في بريطانيا.


بوكاهونتاس في السينما

تناولت عدة أفلام سينمائية هامة قصة حياة هذه الفتاة الأمريكيّة، ولعل أبرزها وأكثرها أهميّة فيلما الرسوم المتحركة من شركة والت ديزني المكملان لبعضهما البعض، والمسميان باسمها، حيث تناول الجزء الأول حياتها في أمريكا، وقصتها مع الكابتن جون سميث، أما الجزء الثاني فقد تناول رحلتها إلى إنجلترا، غير أن هذين الفيلمين أضافا بعض العناصر الجديدة إلى القصة الأصلية. يشار إلى أنّ الجزء الأول كان من إخراج كل من: مايك جابريل، وإريك جولدبيرج، في حين تولى إخراج الجزء الثاني كل من: توم إلليري، وبرادلي ريموند.


من الأفلام الأخرى المميزة التي تناولت حياة هذه السيدة الأمريكيّة فيلم المخرج المميز تيرينس مالك، عالم جديد The New World، حيث أظهر هذا الفيلم شخصيات كل من بوكاهونتاس التي أدّت دورها الممثلة كوريانكا كيلتشر، وشخصية الكابتن سميث التي أداه الممثل كولين فاريل، وشخصية جون رولف والتي أداها الممثل كريستيان بيل. ومما ميز هذا الفيلم أن الممثلة إرين بيدارد هي التي لعبت دور والدة بوكاهونتاس، وهي الممثلة ذاتها التي أدت صوت بوكاهونتاس نفسها في فيلمي الرسوم المتحركة اللذين تناولا سيرة حياتها.

394 مشاهدة