من وضع علم الفلك

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
من وضع علم الفلك

تعريف علم الفلك

علم الفلك هو العلم الذي يدرس علميّاً الأجرام السماويّة كالنجوم، والكواكب، والمجرات، والمذنبات، وجميع الظواهر التي تحدث في خارج الغلاف الجويّ، كما يهتمّ بدراسة تطوّر الأجرام السماويّة، وتكوّن الكون وتطوّره. ويُعرَف علم الفلك بالفيزياء الفلكيّة، والتي تهتمّ بالخصائص الفيزيائيّة والعمليّات الديناميكيّة للأجرام والظواهر السماويّة، ويُقسم علم الفلك إلى: علم الفلك النظريّ، وعلم الفلك الرصديّ، وكلّ نوعٍ له فروعٌ عديدة.


تاريخ علم الفلك

ظهرعلم الفلك منذ بداية وجود البشريّة؛ لاهتمام الإنسان منذ القدم بتنبئات الظواهر الفلكية، ومراقبة كلّ ما يحدث خارج الكرة الأرضيّة. وقد ظهر علم الفلك عند كهنة المعابد المصريين القدماء، حيث تمّ العثور على تقاويم فوق أغطية التوابيت الفرعونيّة، ووجِد أنّ أسقف المقابر زُينت بصور نجومٍ كالتي في السماء، وكلّ نجم أطلقوا عليه اسماً.


عُثر على تشكيلاتٍ لصور النجوم في منطقة بلاد ما بين النهرين في الحضارة البابلية، إذ كانوا يتنبؤون بظاهرة كسوف الشمس وخسوف القمر بشكلٍ دقيقٍ، وتتابعت الحضارات التي اهتمت بعلم الفلك ودراسة الظواهر الفلكية، إلى أن جاءت الدولة الإسلاميّة، وتجلّى العرب المسلمون باهتمامهم بعلم الفلك في ببناء مراصد لرصد النجوم في مناطق عديدة في الدولة الإسلاميّة، كما برز العالم الفلكيّ (البيروني) والذي اكتشف ميل محور الأرض أثناء دورانها حول نفسها، والعالم المسلم (ابن الهيثم) الذي درس ظواهر الانكسار، والانعكاس للضوء، والذي ساهم بشكلٍ كبيرٍ في تطوّر علم الفلك، كما برع الصينيون أيضاً في مجال علم الفلك. وفي وقتنا الحالي علم الفلك موحدٌ في العالم كلّه، وأصبح التطور كبيراً في الأجهزة، وأدوات الرصد، والنظريات، والنتائج.


فروع علم الفلك

  • علم الفلك الشمسيّ: يختصّ بدراسة الشمس، وتُعتبر أكثر النجوم التي تتمّ عليها الدراسات، باعتبارها نجماً قُرمزيّاً نموذجيّاً من مجموعة (G2V)، وتتكون الشمس من طبقاتٍ عديدةٍ، حيث يسمى السطح الخارجيّ بالفوتوسفير، وفوق هذه الطبقة توجد الكروموسفير، وبعدها تأتي طبقة الكورونا الساخنة، وفي مركز الشمس توجد المنطقة الرئيسيّة، والتي تكون درجة الحرارة فيها مرتفعةً جداً، والضغط أيضا.ً
  • علم الفلك النجميّ: فرع الفلك النجميّ يهتم بدراسة النجوم وعملية التطوّر النجمي التي تعتمد على الرصد والفهم النظريّ لنجوم.
  • علم دراسة الكواكب: يهتم هذا المجال في تجمع الكواكب، والأقمار، والمذنبات، والكويكبات وكلّ الأجرام التي تدور حول الشمس، حيث يساعد في فهم تكوين وتطوّر الكواكب.
  • علم الكونيّات: يهتم بدراسة الكون ككلّ دراسةً عميقة في كيفيّة تشكيل الكون وتطوّره.
  • علم الفلك المجري: يهتم بدراسة مجرّة درب التبانة، وتعرف مجرة درب التبانة بأنّها مجرّةٌ لولبيّةٌ قضيبيّة، تتكوّن من غازٍ، وغبارٍ، ونجوم.
  • علم الفلك خارج المجري: يهتم بدراسة جميع الأجسام التي توجد خارج مجرة درب التبانة، من حيث التكوّن والتطور، وفحص المجرات النشطة.
287 مشاهدة