مهارات وطرق التدريس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٧
مهارات وطرق التدريس

مفهوم مهارات وطرق التدريس

هناك فرق بين المهارة والطريقة، ولكن كلتاهما مهمّة لنجاح العملية التعليمية، غطريقة التدريس تٌعرف بأنّها عبارة عن مجموعة من الأساليب والأنشطة المتّبعة في التعليم، لرفع مستوى التحصيل وتنمية التفكير، أمّا مهارة التدريس هي القدرة على إنجاز هدف معيّن له علاقة برفع مستوى الطالب ويكون قابلاً للتحليل والقياس، وطرق التدريس ومهاراته كثيرة ومتنوعة ويستطيع المعلم اختيار ما يناسب درسه أو النشاط الذي سيقوم به، وهذا يتطلب من المعلم التحضير المسبق والتخطيط للدرس والطريقة التي سيشرح بها.


مهارات التدريس

المهارات قدرات لدى المعلمين والمتعلمين، ويجب أن يحرص المعلم أن يمتلك المهارة التي تجذب انتباه طلابه له، كالآتية:

  • التهيئة الذهنية للطلاب: وهي جذب انتباه الطلاب للدرس بعرض وسيلة تشويقية أو طرح مثال تفكير من البيئة المحيطة.
  • تنويع المثيرات: يٌقصد بها تنويع المعلم بالأساليب والمهارات المستخدمة بالحصة، وعدم تركيزه على أسلوب واحد، فتنوع الأساليب بالحصة يثير دافعية الطالب وتركيز، لذلك ينصح المعلم أن يستخدم لكلّ نشاط في الحصّة مهارة مختلفة، ومن طرق تنويع المثيرات:
    • تعبيرات الجسم بحركات معيّنة.
    • الحركة المستمرّة في غرفة الصف وعدم الثبات أثناء الشرح.
    • التعبيرات اللفظية والإثارة بالكلام، مثل أحسنت.
    • التنويع في نبرة الصوت.
  • استخدام الوسائل التعليمية: الوسائل التعليمية من أهم الأساليب المستخدمة في إيصال المعلومة للطالب إذا استخدمت بطريقة فعّالة، وكانت تلائم الدرس وتلائم مستوى الطالب.
  • إثارة الدافعية: تعني زيادة تحفيز الطلاب وإثارة الرغبة لديهم بالمشاركة بالدرس، ومن أهم استراتيجيات إثارة الدافعية:
    • ربط موضوع الدرس بواقع حياة الطالب.
    • مشاركة الطلاب في تخطيط الحصة.
    • استغلال مهارات الطلاب.
    • زيادة الاتصال والتواصل بين المعلم والطالب.
  • وضوح الشرح وعملية التفسير للطلاب: على المعلم أن يمتلك قدرات لغوية وعقلية يستطيع من خلالها توصيل فكرة الدرس إلى الطالب بما يناسب مهراتهم العقلية.
  • مهارت التعزيز: تعزيز الطالب عند مشاركته، أو إعطاء إجابة صحيحة، مثل:
    • التعزيز اللفظي: بتوجية كلمات إيجابية للطالب مثل: أحسنت، أو ممتاز، أو رائع.
    • التعزيز بالإيماءات: حركات معينة من المعلم نحو الطالب، كابتسامة، أو حركة رأس معينة.
    • التعزيز بوضع علامات إضافية.


طرق التدريس

الحقيبة التعليمية

عبارة عن حقيبة تضم العديد من الأنشطة والوسائل التي تخص منهاج معين، من خلال تحضير المعلم للحصة يستطيع أن يعرف أي وسيلة سيستخدمها.


طريقة كيلير

تقسيم الدروس إلى وحدات وإعطاء إثراء للمادة وربط اتجاهات الطلاب وميولهم وتجاهاتهم بالحياة بهذه المادة، دون إهمال المادة الدراسية الأصلية.


طريقة بارك هيرست

هذه الطريقة تعتمد الدراسة الذاتية، حيث يعتمد الطالب على نفسه، وعليه أن يجد الإجابات ويمكن الاستعانة بالمعلم، ولكن هذه الطريقة لا تراعي الفروق الفردية للطلاب.


طرق أخرى

  • الحوار والمناقشة: يتبادل فيها المعلم رأيه مع الطلاب، ويدور حوار معيّن حول الدرس، يستخدم المعلم هذه الطريقة كوسيلة إقناع.
  • حل المشكلات: تستخدم في حال وجود مشكلة معيّنة، هنا يكون دور المعلم تقسيم الطلاب إلى مجموعات وجعلهم يبحثون عن الحلّ.
  • تمثيل الأدورا أو الدراما: حسب الدرس المطروح، يستطيع المعلم جعل الطلاب يتقمّصون شخصيات وأدوار معيّنة.