مواصفات المذيع الناجح

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨
مواصفات المذيع الناجح

المذيع الناجح

تختلف مواصفات ومقومات المذيع الواجب توفرها، باختلاف مجال اختصاصه، وهناك فرقاً نوعياً بين المواصفات المطلوبة لدى المذيع التلفزيوني عن المواصفات الواجب توافرها لدى المذيع الإذاعي، كما أنّ هناك اختلافاً شاسعاً في مواصفات كلٍّ من المذيع السياسي والمذيع الاقتصادي، وتختلفان عن مواصفات المذيع الرياضي أو الفني على سبيل المثال. لكن هناك بعض المواصفات العامة، والمشتركة في المجالين (التلفزيوني والإذاعي)، والتي يشترط وجودها لدى المذيع مهما اختلفت الوسيلة الإعلامية التي يعمل بها، وذلك حتّى يضمن نجاحه وتميزه بين الكم الكبير من المذيعين والمذيعات الموجودين حالياً في الوسط الإعلامي، وذلك دون الحاجة إلى تدخل الواسطات والمعارف.[١]


مواصفات المذيع الناجح

من مواصفات المذيع الناجح:[٢]

  • يتقن قواعد اللغة العربية إتقاناً تاماً، فاللغة العربية السليمة من أولويات عمل المذيع، فإن لم يكن متقناً لقواعد اللغة العربية بشكلٍ كافٍ، عليه البدء بتطوير مهاراته، وصقلها قدر الإمكان.
  • يمتلك الموهبة، والتي قد تصقل مع التدريب المكثف، والقراءة، والخبرة العملية.
  • يحسن الإلقاء، وصوته جهورياً، ومخارج حروفه واضحة.
  • يمتلك القدرة على التملص من المواقف المحرجة على الهواء مباشرة، ويكون سريع البديهة في تلافي الأخطاء التي قد تحدث من جهته، أو من قبل ضيوف البرنامج، فقد يتفاجئ المذيع بفقدان النص المطلوب، وقد يأتيه اتصالٌ مزعج خلال بث الحلقة، وقد يعتذر ضيفٌ ما عن الحضور للاستوديو فجأة، وإن لم يكن المذيغ جاهزاً، ومستعداً لمثل هذه الظروف الطارئة فسيقع بالفخ، ويُقضى على مستقبله المهني.
  • يمتلك ثقافةً واسعة، واطلاعاً تاماً على المستجدات، وإلماماً بكل جوانب الموضوع حتّى يتمكن من إدارة الحوار بشكلٍ جيد، وألا سيكون مهزوزاً وصامتاً.
  • يكون صبوراً، واسع الصدر، ومتمالكاً لأعصابه مع ضيوفه وفي برامجه لإدارة الحوار بالشكل المطلوب.
  • يكون مختصاً في مجالٍ معين، ويكرس وقته وجهده في هذا المجال حتّى يبرز اسمه فيه، لتكون له بصمته الخاصة، فالقوالب الجاهزة، والتقليد الأعمى لمذيعين مشهورين ستقلل شأنه مع الوقت، وإن كانت طريقةً سهلةً للشهرة.
  • يكون محباً لعمله، ومؤمناً بنجاحه حتّى يتسنى له الإبداع فيه.
  • يمتلك الجرأة، والشخصية القوية، ولا يخشى المواجهة الحوارية، ويتحلى بأخلاقيات الصحافة من مصداقيةٍ، وشفافيةٍ، ومرونةٍ.
  • يطور نفسه، ويتعلم من تجارب غيره، ويستفيد من خبراتهم، ويتفادى أخطاء بعضهم.
  • يكون متواضعاً، وتلقائياً غير متصنعٍ، ولا يغتر على الناس، ووسط أقرانه الصحفيين مهما ارتفعت مكانته وذاع صيته.
  • يحترم المهنة، ويفي بمتطلباتها، فيلتزم بالمواعيد ويتصف باللباقة، والابتسامة، ويحرص على بث روح المرح بين طاقم العمل ككل.


صفات تتعلق بالمظهر العام

من هذه الصفات:[٣]

  • يكون شكله مقبولاً لدى الجمهور، ولا تشترط الوسامة هنا، بل يتعلق الأمر بالحضور، والقبول لدى المتلقي سواءً كان مشاهداً أم مستمعاً.
  • يحافظ على مظهره العام دون تكلفٍ زائد.


المراجع

  1. "How to become a Media Presenter", gooduniversitiesguide, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  2. Reshmi Nair, "How to Become a TV Show Host? 15 Awesome Tips"، content.wisestep, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  3. "How to Become a Good Presenter", wikihow, Retrieved 11-9-2018. Edited.