مواصفات زيت الزيتون الأصلي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
مواصفات زيت الزيتون الأصلي

زيت الزيتون

زيت الزيتون هو أحد الزيوت الهامّة التي يتم استخراجها من ثمار الزيتون المباركة، ويمتاز بفوائده المتعددة للجسم نظراً لاحتوائه على كميّاتٍ كبيرةٍ من الفيتامينات والعناصر الهامّة مثل: الصوديوم، وأوميغا3، وأوميغا6، وفيتامين ك، وفيتامين هـ وغيرها الكثير.


يدخل في إعداد المأكولات والشوربات المتنوّعة نظراً لطعمه اللذيذ، كما يدخل في صناعة المستحضرات التجميليّة. وفي الوقت الحالي أصبح العديد من الأفراد يلجؤون إلى شرائه من الأسواق دون الانتباه إلى جودته ونوعيّته، وسنتحدث في هذا المقال عن مواصفات زيت الزيتون الأصلي، وكيفيّة تمييزه عن الزيت المغشوش، بالإضافة إلى فوائده.


مواصفات زيت الزيتون الأصلي

  • صدور رائحة قويّة ونفاثة منه، وتكون رائحته شبيهة برائحة الزيتون الناضج بشكلٍ كبير.
  • تكون الرواسب والأوساخ الموجودة به متُرسبة في قاع البرطمان، في حين الزيت المغشوش تكون الرواسب على سطح البرطمان.
  • يكون لونه في البداية - أي عندما يُعصر - مائلاً إلى الأخضر، لكن بعد فترة يتحول إلى اللون الأصفر.
  • درجة حموضته لا تزيد عن 1% فقط، أمّا إذا كانت حموضته واضحة، فهذا يدل على أنّ الزيت مغشوش.
  • يظل مُحتفظاً بطعمه اللذيذ ورائحته النفاثة عندما يُخزن، بعكس الزيت المغشوش.


طريقة تمييز زيت الزيتون الأصلي

  • وضع كأس كبير من زيت الزيتون في الثلاجة لمدة خمس ساعات على الأقل.
  • إخراج الزيت من الثلاجة والتأكد منه من خلال عدّة علامات ونذكر منها:
    • إذا تحوّل الزيت إلى اللون الأبيض فهو أصلي، أمّا إذا تحوّل إلى اللون الأصفر فيكون مغشوشاً.
    • إذا تحّول الزيت إلى قطع متجمّدة يكون أصليّاً، أمّا إذا بقي على حالته الطبيعيّة أي سائلاً فإنّه يكون مغشوشاً.


فوائد زيت الزيتون

  • يحدّ من أمراض الكولسترول والشرايين، ويعود السبب إلى احتوائه على الدهون غير المُشبعة مثل: الكلوروفيل، والكاروتينات، التي من شأنها أن تحدّ من ظهور الترسبات الدهنيّة على الشرايين، وبالتالي يقلل احتماليّة الإصابة بالجلطات القلبيّة، ويفضل تناول ملعقة كبيرة يوميّاً من زيت الزيتون.
  • يقي من مرض السرطان، نظراً لاحتوائه على حمض الفوليك، والأحماض الأخرى، التي تساعد على الحدّ من نمو الخلايا والجينات السرطانية في الجسم، ويمكن تناوله إمّا مُضافاً إلى أطباق الأطعمة، أو تناول ملعقة كبيرة منه يوميّاً.
  • يحدّ من مرض السكري، أثبتت الدراسات الحديثة أنّ الأفراد الذين يتناولون زيت الزيتون بانتظام، تقل لديهم فرصة الإصابة بمرض السكري، ويعود السبب إلى احتوائه على نسبة مرتفعة من الدهون غير المُشبعة.
  • يعالج الحصوات الموجودة في المرارة، نظراً لقدرته الكبيرة والفعّالة في إفراز الهرمونات الصفراء الهامّة لصحّة المرارة.
  • يقي من صلع، وتقصّف، وتساقط، الشعر، وبالتالي يمنحه الحيويّة، واللمعان.
  • يحافظ على صحّة البشرة، ويقيها من الجفاف، والالتهابات، والحبوب المختلفة.
  • يحافظ على صحّة المرأة الحامل، نظراً لاحتوائه على كميّاتٍ كبيرة من فيتامين هـ المفيد لصحّة الحامل والجنين.
  • يعالج مرض البواسير بكفاءة.
  • يخّلص الجسم من السموم والفضلات المتراكمة بداخله.
  • يقوم بإزالة الأوساخ والدهون المتراكمة حول الكبد.