مواصفات طيور الزاجل الأصيلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
مواصفات طيور الزاجل الأصيلة

طيور الزاجل الأصيلة

يعدّ الطائر الزاجل أو الحمام الزاجل سيّد الحمام بلا منازع؛ فقد كان يُرسل الرسائل قديماً ويقوم بوظائف مهمّة في الحروب وفقاً لما ذكره المؤرخون، وينقسم هواة الزاجل إلى قسمين اثنين، الأول يتخذه صاحبه كهواية فقط لإرضاء نفسه وقضاء وقته معه، والقسم الآخر هم الهواة الذين يسعون للشهرة والأرباح المادية عن طريق المشاركة في مسابقات الزاجل.


مواصفات الطير الزاجل الأصيلة

شكل الطير مقوّساً بدءاً من مؤخرة الرأس وصولاً إلى نهاية المنقار، ويقف بشكل مستكين رافعاً رأسه وبارزاً صدره، وعنقه قصيرة تتناسب مع الكتفين، ولون المنقار رفيع وأسود، وفكّاه قويان ومستقيما الحوافّ حيث ينطبقان على بعضهما تماماً، ولون كشاكيشه أبيض ناعم الملمس ودقيق ويأخذ شكل حرف الـ V، ويزداد نموّ هذه الكشاكيش كلّها تقدّم سن الطائر.


يكون لون عينا الطير الزاجل أحمر أو زيتياً بهالة بيضاء، وريشه صلب ومتلاصق، وأجنحته قصيرة وعريضة وقوية، وذنبه قصير ورفيع ومنتظم، ويكون أطول من الأجنحة بمقدار السواد الموجود في نهاية الذيل، وأرجله قصيرة وقوية ومنتظمة ولا يوجد عليها ريش، ويكون نشيطاً ومستعداً للطيران دائماً، أمّا ألوانه فهي الأبيض، والأسود، والأزرق السماويّ بخطوط سوداء على كلّ من الأجنحة والذيل، والبنيّ المحمّر، والأزرق بنقاط سوداء، والبنيّ الفاتح.


العناية بطيور الزاجل الأصيلة

  • الاحتفاظ بسجلات خاصّة بتاريخ التزاوج، ووضع البيض والفقس؛ فهي لازمة عند اختيار الطيور بهدف إجراء المسابقات.
  • فصل الطيور الكبيرة عن الأخرى الصغيرة في المسكن، وفي نهاية العام يتم فصل الذكر والأنثى عن بعضهما كلّ في قسم منفرد في المسكن.
  • تقديم الغذاء الخاصّ بها، وهو عبارة عن مخاليط من بذور البازيلاء والذرة، وهي مخاليط ذات ثمن مرتفع.


تمارين طيور الزاجل الأصيلة

  • يترك الطائر ليطير المرّة الأولى وهو في عمر الخمسة أسابيع، حيث يطير مرّتين خلال اليوم قبل تناول الغداء ليتعرّف على المنطقة المحيطة به، وبالإمكان تركه ليطير ستة إلى ثمانية أسابيع لذات الهدف أيضاً قبل البدء بالتمرين، ولا يتم الطيران خلال الأمطار أو الضباب.
  • يبدأ التمرين بعد مضيّ شهرين على تفقيسها، وتكون المسافة الأولى هي 20 كيلومتراً بدءاً من موقع المسكن، ثمّ 40كم، ثمّ 60كم وتتضاعف بهذه الطريقة باستمرار اعتماداً على قوّة الطائر، على أن يكون الانطلاق باتجاهات مختلفة كل مرّة.
  • يجب التأكد من استيعاب الطائر للخطوة المعينة جيداً قبل الانتقال للخطوة التي تليها.
  • يتم التمرين لمدّة ثلاثين دقيقة صباحاً، وأخرى في المساء، على أن يزداد الوقت بشكل تدريجيّ.