موضوع تعبير عن آثار مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
موضوع تعبير عن آثار مصر

مصر بلدُ الحضارات المتعاقبة، وهي صاحبة أطول تاريخ ممتد منذ أكثر من سبعة آلاف عام قبل الميلاد إلى اليوم، وعبر هذا التاريخ الطويل أصبحت مصر تمتلك عمقًا حضاريًا وإرثًا تاريخيًا عظيمًا وفريدًا من نوعه، وفيها منشآت أثرية عظيمة، وأكثر شيءٍ ساهم في قيام الحضارات فيها هو وجود نهر النيل الذي يُشقّ أراضيها، كما أنَّ موقعها المتوسط والمميز ما بين قارتي أفريقيا وآسيا وقارة أوروبا جعل منها مهدًا متميزًا لقيام أي حضارة، وبهذا قامت فيها أقدم حضارات التاريخ الإنساني، وهي الحضارة الفرعونية وغيرها من الحضارات الأخرى التي تعاقبت عليها.


تضم مصر العديد من الآثار المميزة التي لا تكفيها بضعة سطورٍ لوصف روعتها، فهي بمثابة متحف مفتوح من المواقع الأثرية، وأهم ما فيها أهرامات الجيزة التي تقف شامخةً تتحدى الزمن والأيام والظروف وتقلُّبات الحياة، وليس غريبًا أبدًا أنها تُعدّ من عجائب الدنيا السبع القديمة، وتتميز الأهرامات بهندسة معمارية فريدة جعلت منها أهم عوامل الجذب السياحي في مصر، أما تمثال أبي الهول الذي يحمل رأس إنسان وجسم أسد ليُشير إلى القوة والحكمة، فهو بمثابة حارسِ للأهرامات، يقف بالقرب منها بضخامته وغموضه ليختصر تاريخًا عميقًا مرّت به مصر ولم يزل إلى اليوم شاهدًا على الأحداث، ولهذا يُعرف عن مصر بأنّها ولّادة العراقة والجمال، وبلداً يحمل لواء التميز والعراقة منذ فجر التاريخ.


على الرغم من أنَّ الآثار الفرعونية في مصر لها حصة الأسد من حيث الجذب السياحي، إلا أنَّ مصر تزخر بآثارٍ كثيرة من عدة حضارات تعاقبت عليها بعد الحضارة الفرعونية، حيث يوجد فيها آثار رومانية وآثار إسلامية وقبطية من مساجد وكنائس، ويمكن الاستزادة من جمال آثار مصر بالاطلاع على مقتنيات أثرية تاريخية مهمة في المتحف المصري الذي يضم قطعاً أثرية كثيرة ومومياءات ملكية تعود للعهد الفرعوني، بالإضافة إلى العملات المعدنية القديمة وغيرها، فمصر كما يقولون عنها "أم الدنيا"، ويحقّ لها أن تفخر بتاريخها العريق، فالمتجول في شوارعها يشتمّ رائحة العراقة والأصالة، وأينما تقع عينه يستشعر الجمال والسحر.