موضوع تعبير عن أهمية التعاون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
موضوع تعبير عن أهمية التعاون

التعاون من أهم العادات التي يجب أن يلتزم بها الجميع، فهو طريقة مثلى للوصول إلى إنجازاتٍ عظيمة في وقتٍ قياسي، وطريقة رائعة لتوزيع المجهود على عدة أشخاص وتحقيق فوائد كثيرة، فلولا التعاون لما تحققت الكثير من الاكتشافات العظيمة، فهو ليس تشاركٌ بالأيدي فقط، وإنما أيضًا تشارك بالعقول والأفكار، كما أنَّ الله -سبحانه وتعالى- يوفق المتعاونين ويُيسر أمرهم لأن يد الله مع الجماعة، بشرط أن يكون هذا التعاون لأجل فعل الخير، حيث ورد في القرآن الكريم قوله تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ). [سورة المائدة: 2]


يحقق التعاون التقارب الفكري والعقلي بين الأشخاص، كما أنَّه يزيد الألفة بينهم، لأنه يخلق جوًا من تبادل الأفكار والخبرات، كما أنّه يزيل شعور الأنانية وحب التملك من النفس، لأن من يُشارك الناس ما يملك من قوة جسدية وفكرية، سيتخلى ضمنيًا عن أنانيته ويُقدم جميع خبراته لمن يتعاون معهم، كما أنَّ التعاون يعني القوة، ولا يعجز المتعاونون أن ينتصروا على أعدائهم، لأنَّ التعاون يبث الحماسة في النفوس ويُشجع الجميع على أن يُعطوا أفضل ما لديهم، فاجتماع السواعد والأيادي يبني الأوطان، واجتماع القلوب يعزز المحبة ويخفف المصائب.


التعاون قانونٌ من قوانين الطبيعة، فمعظم المخلوقات خلق الله تعالى فيها فطرة التعاون، فتراها تعيش على شكل جماعات، وتُدافع عن بعضها البعض، وتجمع طعامها معًا، وتسير معًا، فالتعاون يعني أنَّ القافلة تسير إلى الهدفٍ بشكلٍ أسرع، وكما يقولون: "السواقي الصغيرة تصنع الجداول الكبيرة"، والحمل الذي يتوزع على اثنين يُصبح خفيفًا وسهلًا، لهذا يجب أن يكون التعاون أسلوب حياة، وأن يحرص كل شخصٍ على أن يتعاون مع الآخرين بنيةٍ صافية وصدرٍ رحب، لأن للتعاون ثمرات كثيرة لا يستشعر حلاوتها إلا من تعاون بحق.

63 مشاهدة