موضوع تعبير عن أهمية النظافة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
موضوع تعبير عن أهمية النظافة

النظافة سلوكٌ ينبغي أن يكون ملازمًا للإنسان في جميع حياته، لذلك من الأجدر أن تكون أسلوب حياة يومي يُمارسه الجميع بعفوية ودون تكلّف، وهي ليست مقتصرةً فقط على الإنسان، وإنما تشمل جميع المخلوقات بما فيها الجمادات، فالحيوانات مثلًا تعرف جيدًا كيف تنظف نفسها من القذارة، وهي تُمارس هذا بشكلٍ فطري دون أن تعي أنها تتخلص من قاذورتها، وحتى الجمادات أيضًا تُمارس نظافتها بأمر الله تعالى، فالبيئة مثلًا تمرّ بتقلباتٍ كثيرة من شمسٍ وأمطار ورياح وأمواج بحر، وكأنها بهذا تُنظِّف نفسها بنفسها، لذلك لا تقتصر النظافة على شيءٍ دون غيره، فهي شيءٌ مزروعٌ في فطرة كل شيءٍ في الكون، وتُمارسها المخلوقات بطريقتها الخاصة.


أهمية النظافة تنبع من كونها مرتبطة بالكثير من الأنشطة اليومية التي يُمارسها الإنسان، فهي مرتبطة بصحته بشكلٍ مباشر، فالنظافة تمنع إصابة الإنسان بالأمراض والطفيليات، كما أنها تمنع انبعاث الروائح الكريهة من الجسم والأمكنة، وتُساهم في تجميل البيئة وطرد الطاقة السلبية منها وتعزيز الطاقة الإيجابية، إذ إنَّ مظهر القاذورات يُعطي شعورًا كبيرًا بالسلبية ويُؤثر على حالة الإنسان المزاجية، أما أهم ما تُقدمه النظافة للإنسان هي أنها تُعدّ سببًا في اكتساب الحسنات والأجر العظيم من الله تعالى، لأنَّ جميع الواجبات الدينية الإسلامية تستوجب نظافة البدن، حتى أنَّ الله تعالى جعل النظافة والاغتسال والوضوء شرطًا أساسيًا وركنًا من أركان الصلاة، لهذا يجب أن يكون الاهتمام بالنظافة بتفاصيلها الصغيرة أيضًا، وأن تكون عامة وشاملة للماء والهواء والتراب، لهذا فقد أولت الشريعة الإسلامية للنظافة أهمية كبرى، وجاءت العديد من النصوص الدينية التي تحث عليها.


الحفاظ على النظافة ضرورة قصوى وليس مجرد خيار، خصوصًا أنها تؤثر أيضًا على علاقة الإنسان الاجتماعية، فالإنسان الذي يُحافظ على نظافته ونظافة المكان الذي يتواجد فيه يُعطي انطباعًا جميلًا وراقيًا عن نفسه، لأنَّ النظافة جزءٌ من الإيمان، ولهذا يجب أن تكون غاية وأسلوب حياة ونمطًا يوميًا يفعله الإنسان بشكلٍ تلقائي.