موضوع تعبير عن الاتحاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ١٦ يناير ٢٠١٨
موضوع تعبير عن الاتحاد

إنّ الاتّحاد أساس النصر والنّجاحات وتحقيق الأهداف، فيه تزداد القوة، ويتحقّق الخير، وكم من أمثلةٍ كثيرةٍ في الحياة تُعطينا دروساً وعبر، وكلّها تدلنا على ضرورة الاتحاد، وأن نكون دوماً يداً واحدةً، ولا يكون للآخرين علينا سبيلاً، ففيه تتحقّق الهيبة، وتقوى الشوكة، ويصبح الأعداء من المهزومين.


لو أردنا أن نَذكر فوائد الاتحاد، لما كفتنا مجلداتٌ وأوراقٌ كثيرة، فحتى العصيّ إن كانت منفردةً كُسرت، وأصبحت هباءً منثوراً، وإن كانت مجتمعةً لا يكون لأحدٍ عليها سبيل، وتصبح قوةً واحدةً، ليس لأحدٍ سبيل عليها، حتى إنّ في الاتحاد اتباعٌ للمنهج الديني، فديننا الحنيف يدعونا أن نكون دوماً كالجسد الواحد، متّحدين في الكلمة، والفعل، والقلوب، كي لا تكون لأي أحدٍ قدرة على كسرنا والانتصار علينا، وكثيرةٌ هي الآيات الكريمة التي حثّت على الاتحاد؛ ففي قوله تعالى: "ولا تفرقوا " دليلٌ على ذلك.


يد الله دوماً مع الجماعة، والفئة الغالبة هي الفئة التي تتوحّد في كل شيء، فمن ثمرات الاتحاد أنه يقرب القلوب من بعضها البعض، وينهض بالمجتمع ويوصله لدرب الاتفاق والتوافق، ويجعله متماسكاً أكثر، ليس فيه من يطغى برأيه أو سلطته على الآخر، فالجميع فيه متّحدون على الرأي نفسه، والكلمة نفسها، يضربون بيدٍ واحدةٍ، وينبذون التفرقة، التي ليس لها إلا دربٌ واحد، هو درب النزاع والفشل.


كان الرّسول عليه الصلاة والسلام يحثّ أصحابه على الاتحاد، ويدعوهم لتكون كلمتهم واحدة؛ لأنّ التفرقة والانفراد من صفات الجاهلية، وامتدادٌ لها، وفيها كل أسباب النزاع، حتى في يومنا هذا نرى الدول المنفردة دولاً ضعيفةً، مهزومةً، لا يحسب حسابها أحد، أمّا الدول المتحدة فكلمتها مسموعة، وجيوشها أقوى جيوش العالم، وسمعتها تفوق كل الدول المتفرقة، فإن وقعت دولة أسندتها الأخرى؛ ففي الاتّحاد تتوزّع الخيرات، وتتفرّق الآلام، وتجتمع الأفراح، وتظهر القوة.


كي يَنجح الاتحاد لا بدّ وأن يكون هناك أشخاص يحملون مسؤوليّة توحيد الأمة على عاتقهم، تتعفّف نفوسهم عن الرئاسة والحكم، ويسعون لجمع القلوب والتوفيق بينها، ويفضلون المصلحة العامة على مصلحتهم الشخصية، ولا يحاولون أن يعملوا لأجل صالحهم، وإنما لصالح الجميع، كي تُؤتى ثمرات الاتحاد كلها.


فلنحرص جميعاً على أن نكون متّحدين من الداخل والخارج، متماسكين فيما بيننا، لنعبر إلى الأعوام القادمة جماعاتٍ لا فُرادى، كي تكون لنا في الحياة صولة، وجولة؛ لأنّ الاتّحاد أساس كل تطورٍ في الحياة، والفرقة لم تكن يوماً إلّا سبباً أساسياً من أسباب الفشل والخراب.


فيديو الاتحاد الأوروبي

للتعرف على الاتحاد الأوروبي شاهد الفيديو.