موضوع تعبير عن النظافة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
موضوع تعبير عن النظافة

النّظافة

النظافة من الإيمان كما قال نبينا العدنان فهي أساس تطور المجتمع ونموه ومبدأ الأخلاق الحميدة بها تتقدم الحضارات على غيرها وترتقي الأمم وتعيش مستقرة، وهي معلم فطري فطر الله الناس عليها وقد ميزهم بها على سائر المخلوقات، وهي الصحة والقوة فهي تساعد على التخلص من الأمراض والميكروبات وتحمي الإنسان مما قد يصيببه منها وتقي المجتمع من الوقوع في مستنقع الأوبئة.


النّظافة الشخصيّة وأهميّتها

إن النظافة فعلها محبب لذي الطبائع السليمة فهي تظهر الجمال والرّتابة فإن الله جميل يحب الجمال فهي المرآة التي تعكس مدى جمال الشخص وعنايته بنفسه، فالنظافة ميزان الحياة وقانونه فهي تؤثر على الجانب النفسي للإنسان وتوازنه وتظهره أمام المجتمع بأجمل حلة وأقوم مظهر.


تعد النظاقة ميزان الطبيعة والحياة فهي تقدم الطبيعة الخلابة الجميلة كلوحة فنية رسمت بأدق تفاصيها لتظهر كل أجزاء الطبيعة كا هيئ لها أن تظهر دون وجود ما يعيق النظر من المخلافات والأوساخ المتراكمة فالطبيعة هي دواء الروح وبلسم الراحة فإن عبث بها شيء من الأوساخ والنفايات ذهب تأثيرها عن الناس ولم يظهر.


النظافة أساس عيش الإنسان واستقراره فقد فطر الله الناس على النظافة وجعلها بهم متأصلة وقد ميز الله الإنسان بها عن سائر المخلوقات للارتقاء به بين المخلوقات ولرقيه بين الناس فالإنسان السوي لا يجد نفسه قادراً على العيش أو التعايش مع ما يحيط به من الأماكن التي تعج بالأوساخ وقد يكون ذلك على صعيد الأماكن أو الأشخاص.


عادةً ما تقترن الصحة بالنظافة فهي تلك الهالة التي تحيط بالإنسان وتمنع الجراثيم من الاقتراب منه فكلما كان الإنسان بالنظافة محافظاً وملتزماً كان جسده صحياً بعيداً عن الأمراض، فبها يبقى الجسم قوياً ونشطاً يقوم بكل أفعاله دون وجود عوائق فيتمتع بالحياة ويستلذ بما حوله ولا يخاف من الأمراض.


النظافة كالرياضة تماماً فالرياضة يؤديها الفرد بممارسات معينة لكي يحصل فيها على جسم صحي متوازن وكذلك النظافة فهي تماماً ممارسات يقوم به الإنسان للحفاظ على نظافته وصحته والحفاظ على نظافة المكان المحيط به فصاحب الخلق الرفيع لا يجد نفسه تواقاً للعيش في تلك الأماكن الكريهة ولا أن ينظر إلى تلك المناظر السيئة.


حث الإسلام على النظافة وأولها أهم أولوية وجعل العبادات متعلقة بها فلا تقوم العبادات إلا بوجود النظافة وجعل الإسلام النظافة من الأمور التي يتعبد له الإنسان لله فعلى الصعيد الشخصي حث الإسلام على نظافة الجسم في كل تصرفاته وأفعاله، وقد أوضح الإسلام كل هذه الأفعال التي تستوجب النظافة ولم يدعنا جهالاً بها بل دلنا على كل شيء كما يعلم الأب صغيره في أول حياته؛ فبدأ الإسلام بالحث على النظافة والطهارة الجسدية مما يخرج منها ثم طهارة الجسد الخارجي ونظافته ولم يكتفِ بذلك بل اعتنى الإسلام بالمظاهر ونظافتها فحث على قص الشعر وحلقه وقص الإظفر وتقليمه، والتجمل فإن الله جميل يحب الجمال والتعطر والتطيب وإبداء كل ما هو راقٍ للناس يذب عنهم لأذى وينفع بهم.


النظافة والحضارات

يوصف المجتمع بالتحضر عندما يرتقي إلى مرحلة إضفاء جانب النظافة في كل أشكال الحياة؛ حيث تعجز الأغلبية عن تحقيق هذا المقصد فالمتأمل في شوارع المدن المتحضرة والراقية تجد أنها قد أعدت إعداداً متقناً دقيقاً لكي تحافظ على النظافة فمن النادر أن تجد قصاصة ورق على الأرض؛ فتجد أسلال النفايات التي تم تأهيلها لاستيعاب كميات كبيرة من النفاية دون أن تشبع وقد تم تصميمها بطريقة جذابة تلفت نظر الآخرين وتدلهم إليها ككل مدلولات الحياة تماما فهي تحث الناس على النظافة وتحثهم عليها.


الدول المتقدمة والحضارية تهتم بالنظافة فهي أساس حضارتها وتقدمها لذا تجد اللافتات قد خطت بطريقة تجعل الإنسان يهوى إلقاء القمامة في مكانها دون تردد ولو وجد شيئاً على الأرضى ملقى سيبادر بإزالته ووضعه في مكانه المخصص له كما تقوم هذه الدول بوضع كل ما هو جميل من الأشجار والورود الخضراء التي تحفز أصحاب الطبائع للعناية بالنظافة وعدم إهمالها لكي لا يتم تعطيل هذه المناظر الجذابة وإبقاء رونقها الجميل الذي يذهب الهم والحزن عن النفس ويسليها.


تؤثر النظافة على الفرد والمجتمع بأثر عميق في كل مستويات الحياة عموماً وفي مستوى التوازن خصوصاً فهي تظهر جمال الطبيعة والأماكن الرائقة في المدن كما خطط لها أن تكون فتجد السياح يتجاذبون إلى تلك الدول لما تتمتع به من التقدم في جانب النظافة تماماً كبائع الحلو الذي يعطي أولوية النظافة أعلى المستويات فتجد الناس قد اجتمعوا عليه من كل أصقاع الأرض لكي يتلذذوا بطعم حلواه.


تساهم النظافة بشكل كبير في تحسين البيئة فهي عطر الجو والحياة فتحد من الاحتباس الحراري وتلوث البيئة، وللنظافة أثر عظيم جداً في مجال الزراعة حيث تسهم في تنمية الثروة الزراعية والحفاظ عليها فهي تحافظ على النباتات لكي تقوم بعملها على أكمل وجه دون ضرر وتحافظ على التربة من اختلاطها بما يعكر خصائصا ويدهور صحتها وكذلك صحة الكائنات التي تساعد في تقليب التربة وتنقيتها.


مهما تكلم اللسان وخط البيان وجاد الكلمات والمعاني فإننا لم نوفي حق النظافة من الكلمات والعبارات فالنظافة معناها عظيم فهي صمام الحياة وصمام الدين وصمام الحضارات فبها ترتقي الأمم وتتفوق وبها يسعد الإنسان في جوانب حياته دون أمراض أو أوجاع وبها تستقيم عبادة الإنسان وبها ترضى الطبائع السليمة.


فيديو تعريفي عن أهمية النظافة

شاهد الفيديو لتعرف أهمية النظافة: