موضوع تعبير عن مظاهر الحرية

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٨
موضوع تعبير عن مظاهر الحرية

تعدّ الحريّة كلمة صغيرة لكنّها تحمل معانٍ عميقة لا حصر لها وأُفقًا رحبًا، فالحريّة هي الانعتاق من كلّ القيود ومن العبوديّة، والتخلص من جميع الانتماءات، وهي ممارسة الحياة دون أي ضغوطات خارجية أو داخلية، وعلى الرغم من أنّ البعض يربط الحريّة بممارسة ما يحلو له دون رقيبٍ أو حسيب، إلّا أنّ الحريّة يجب أن تكون مقننة وبحدودٍ معروفة، بحيث لا تمس حريّات الآخرين ولا تتجنى عليه أو تُسبب لهم الأذى، كما أنّ للحرية مظاهر عديدة ومختلفة، إذ يُمكن أن تكون على المستوى الشخصي أو على المستوى العام، ومهما اختلفت مظاهرها فمن المهم جدًا أن تكون حريّة مسؤولة وليست مجرّد تصرفاتٍ طائشة.


مظاهر الحريّة تتنوع بتنوع المجال الذي تكون فيه، فقد تكون هذه المظاهر تخصّ الحريّة السياسية، أو قد تكون مظاهر حريّة اقتصادية، أو مظاهر حريّة دينية، أو مظاهر حريّة اجتماعية، وقد يُمارس الإنسان أي من هذه المظاهر بشكلٍ منفرد أو قد يُمارسها مجتمعةً، لأنّ مظاهر الحريّة كلّها تصب في المعنى العام لها، وهي ليست منفصلة عن بعضها البعض ولا يُمكن تجزئتها، إنما يُمكن ممارسة مظاهرها بشتى الطرق، بحيث يفعل الإنسان منها ما يراهُ مناسبًا في الوقت المناسب، ومن المهم جدًا ألا يتخلّى أبدًا عن أي مظهرٍ من مظاهرها.


يرتبط كل مظهر من مظاهر الحريّة بالعديد من الظروف المساعدة على ممارسته، فمظاهر الحريّة السياسية مثلًا تحتاج إلى وجود الديمقراطية لممارستها، ومظاهر الحريّة الاجتماعية تتطلب وجود بيئة مناسبة ومجتمعًا ذا فكرٍ عميق متفتح، ومظاهر الحرية الدينية تحتاج إلى وجود عقول منضبطة تحترم جميع الآراء والأديان، وتخلو من أي تطرّف أو تشدد، ولهذا من الممكن جدًا رؤية مجتمع يتمسّك بمظهر من مظاهر الحريّة ولا يتمسّك بآخر، وعلى الرغم من أنّ هذه المظاهر غير منفصلة عن بعضها، إلّا أنّها تتفاوت في القدرة على التطبيق.

36 مشاهدة