موضوع حول التلوث

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
موضوع حول التلوث

تعريف التلوث

يُعرّف التلوث أو كما يُعرف باسم التلوث البيئي بأنه إضافة أي مادة صلبة، أو غازية، أو سائلة، أو أي شكل من أشكال الطاقة الحرارية أو الصوتية أو النشاط الإشعاعي إلى البيئة بمعدل أسرع مما يمكن تخفيضه أو تشتيته أو إعادة تدويره أو تخزينه بطريقة غير مؤذية من قبل البيئة، وعلى الرغم من أن التلوث البيئي يمكن أن يحدث بسبب الأحداث الطبيعية كحرائق الغابات والبراكين النشطة، فإن كلمة التلوث يعني أيضاً بأن الملوثات لها مصدر بشري أي أنها تمت بسبب الأنشطة البشرية، ولا يعتبر التلوث مشكلة خطيرة طالما توفرت مساحة كافية للأفراد والمجموعات، ولكن طالما تم إنشاء مستوطنات دائمة من قبل عدد كبير من الناس فإن التلوث يصبح حينذاك مشكلة خطيرة.[١]


أنواع التلوث

التلوث المائي

يحدث تلوث الماء في العادة بسبب إدخال مواد كيميائية أو مواد غريبة خطرة للماء، بما في ذلك المواد الكيميائية ومياه الصرف الصحي ومبيدات الآفات والأسمدة، ووفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي فإن ما يقارب 80% من التلوث المائي يأتي من الأرض من خلال مصادر الجريان السطحي، كما ويمكن لتلوث الماء أن يسبب تأثيرات سلبية على البيئة البحرية.[٢]


التلوث الهوائي

يعتبر تلوث الهواء هو أي مادة تدخل للغلاف الجوي وتعتبر ضارة وبالتالي تسبب آثار ضارة على الكائنات الحية والبيئة، ويعتبر المسبب الرئيسي لتلوث الهواء هو غاز ثاني أكسيد الكربون وهو غاز من الغازات الدفيئة والذي يسبب تسخين للأرض، حيث يعتبر هذا الغاز ملوثاً بسبب ارتباطه بمحطات الطاقة، والسيارات، والطائرات، والأنشطة البشرية الأخرى التي تنطوي على حرق الوقود الأحفوري مثل البنزين والغاز الطبيعي.[٣]


التلوث الضوضائي

يعرّف التلوث الضوضائي بأنه صوت غير مرغوب به أو مفرط يمكن أن يؤدي لتأثيرات ضارة على صحة الإنسان والجودة البيئية، وعادةً ما يتولد هذا التلوث داخل المنشآت الصناعية وأماكن العمل المختلفة والسكك الحديدية والطرق السريعة وحركة الطائرات المختلفة.[٤]


تلوث التربة

يحدث تلوث التربة في العادة بسبب ترسب مواد النفايات الصلبة أو السائلة إلى الأرض أو ما تحت التربة وبالتالي حدوث تلوث للتربة وللمياه الجوفية، مما يؤدي إلى تهديد الصحة العامة والتسبب في ظروف بيئية مزعجة، وتصنف النفايات التي تسبب تلوث التربة إلى نفايات صلبة و مخلفات وو حطام التدمير والهدم و النفايات الخطرة، كما ويمكن أن تشتمل النفايات على قمامة منزلية غير خطرة وبقايا أطعمة ومواد غذائية رطبة قابلة للتحلل، أو يمكنها أن تشتمل على نفايات صلبة ومواد جافة مثل الورق والزجاج والبلاستيك.[٥]


المراجع

  1. Jerry A. Nathanson, "Pollution"، www.britannica.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  2. Alina Bradford (27-2-2018), "Pollution Facts & Types of Pollution"، www.livescience.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  3. "Air Pollution", www.nationalgeographic.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  4. Richard E. Berg Jerry A. Nathanson (29-5-2018), "Noise pollution"، www.britannica.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  5. Jerry A. Nathanson, "Land pollution"، www.britannica.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.