موضوع حول عيد العرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
موضوع حول عيد العرش

عيد العرش

هي واحدةٌ من المُناسبات الوطنيّة في دولة المغرب شمال إفريقيا، ويحتفل فيها يوم 30 يوليو من عام؛ حيث تُقام الكثير من الاحتفالات الشعبيّة، والرسمية، والأنشطة بهذه المناسبة في كافة أرجاء البلاد، وسُمّيت بالعرش؛ لأنّه في هَذا اليَوم أعلن الملك محمد السادس بن الملك ملكاً للبلاد، ويأتي ذلك بعدما بايَعَه أهالي المغرب على الحكم في يوم 23 يوليو 1999م.


تاريخ عيد العرش

  • بدأ الاحتفال بالعيد يكتسبُ طبيعةً رسميّةً في عام 1934م، وذلك بعد تولّي الملك محمد بن يوسف الحكم للسنة السابعة توالياً، ويأتي ذلك عقب إصدار قرار بهذا الشأن من محمد المقري في يوم 26 أكتوبر 1934 بإشارة من هنري بونسوت المُقيم الفرنسي العام في المغرب، وتضمّن هذا القرار العديد من البنود أهمّها:
    • إقامة وتنظيم الحفلات الموسيقيّة.
    • تزيين كافة مُدن البلاد بالأعلام، واليافطات.
    • توزيع طرود خيريّة تحتوي على الطعام، والملابس للموجودين في الجمعيّات الخيرية.
    • اتخاذ يوم 18 نوفمبر من كلّ عام يوماً لممارسة هذه النشاطات، وعطلةً رسميّةً في كافة مؤسسات الدولة بشرط إلقاء الخطب السامية خلال هذه النشاطات.
  • أصبح يحتفل بالعيد في يوم 16 نوفمبر من كل عام، وذلك بعد عودة محمد الخامس من المنفى الذي أقام فيه عام 1955م، كما أنّه أصبح حينها عيداً إلى جانب عيدين في آنٍ واحد وهي: العودة، والانبعاث.


خطاب العرش

يقوم الملك من خلال منبره بإلقاء هذا الخطاب إلى الأمة عبر التلفزيون المغربي الرسمي النّاطق باسم الدولة، ويتضمن الخطاب ذكر مجموعةٍ من البنود لأبرز الأحداث التي وقعت في البلاد، والحديث عن أهم المشاريع التي أنجزت خلال العام المنصرم، والحديث عن الرؤية المستقبلية، والسياسة الخارجيّة المتبعة للمغرب، وفي عام 2011 أصبح هذا الخطاب إلزامياً للأمة، والسلطات بحيث يؤخذ بعين الاعتبار، وذلك وفقاً لدستور المغربي.


الأحفال الرسميّة

توجد ثلاثة أحفال رسمية تُقام في هذا اليوم وهي:

  • الاستقبال: حيث يمنح الملك العديد من الشخصيّات الوطنية والأجنبيّة أوسمةً ملكيّة من مختلف الدرجات، وذلك تقديراً على المجهودات التي قاموا بها خلال مسيرتهم الحافلة بالإنجازات، فضلاً عن ولائهم للمغرب شعباً وسيادة.
  • أداء القسم: يؤدّي الضباط الّذين تخرجوا من الكلية العليا العسكرية، وشبه العسكرية أيضاً، ويأتي ذلك بعد خطاب يُلقيه الملك على هذه الأفواج، وبعد ذلك يَستعرض الملك تحيّةً عسكريّةً للأعلام والشارات العسكرية، وفي نهاية الحفل تتمّ ترقية الضباط.
  • الولاء والبيعة.


مأدبة عشاء

يدعو ملك البلاد كبار الرجال في المغرب، وسُفراء الدّول الأجانب في البلاد، والعديد من الشخصيات المختصة في مجالات الثقافة، والاقتصاد إلى مأدبة عشاء للاحتفال بهذه المناسبة.