موضوع عن آثار جرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
موضوع عن آثار جرش

المعالم الأثريّة لجرش

تتميز مدينة جرش بمعالمها الأثريّة المتميزة، ومنها ما يلي:[١]

  • شارع الأعمدة: وهو عبارة عن الشارع الرئيسيّ الموجود في مدينة جرش الأثريّة، ويصل طوله إلى 800 متر، ويحتوي على ما يُقارب ألف عمود.
  • المسرح الجنوبيّ: يُعتبر أضخم مسارح المدينة، ويعود تاريخ بناءه إلى القرن الأول الميلاديّ، ويُشار إلى أنَّ تصميم بنائه مناسباً للنظام الصوتيّ في جميع أنحائه، ويتسع المسرح لعدد يتراوح من 3.000-5.000 شخص، وفي الوقت الحالي يُستخدم المسرح في المناسبات الثقافيّة والفنيّة، حيث يُقام فيه مهرجان جرش.
  • المسرح الشماليّ: يعود تاريخ بناءه إلى القرن الثاني الميلاديّ، والذي يُحدد في عام 165م، ويُذكر أنَّ بناءه مناسباً للنظام الصوتيّ في جميع زواياه، وهو بذلك الأمر كالمسرح الجنوبيّ، ولكنه يتسع إلى 3.000 شخص.
  • سبيل الحوريات: هو عبارة عن نوافير ماء، وأقيمت هذه النوافير في أواخر القرن الثاني الميلاديّ، ويُشار إلى أنَّ هذا السبيل لا يزال معروفاً باسم نمفيوم، حيث تم تشيده عام 191م، ويُتميز هذا السبيل بتصميمه المدهش؛ فهو عبارة عن حوض رخاميّ فخم، ومكوّن من طابقين، ويتزين الطابق العلويّ بزخارف هندسيّة رائعة، بينما يتزيّن الطابق السفليّ بالرخام.
  • البوابة الجنوبيّة (قوس هادريان): وتُسمّى بعدد من المسميّات، ومنها: بوابة هادريان، وقوس النصر، وهي واحدة من أشهر معالم جرش، وتوجد في الجهة الجنوبيّة من المدينة، وهي عبارة عن بوابة تشتمل على ثلاثة أقواس، ويصل ارتفاعها إلى 11 أمتار، ويعود تاريخ إقامتها إلى شتاء عام 192-130م؛ وذلك احتفاء بزيارة الإمبراطور الرومانيّ هادريان.
  • معبد أرتميس: يرجع تاريخ إقامته إلى القرن الثاني الميلاديّ، وهو أحد أفخم معالم جرش، ويُعد بمثابة معبد الآلهة الحارسة للمدينة.
  • الهيبودورم: وهو عبارة عن ملعب خيل على شكل حرف (U)، وسيرك روماني، ويوجد في المنطقة الأثريّة بجرش، ويقع بجوار قوس هادريان، ويشتمل على جدارين، ومدرجات من جوانبه الثلاثة، وترتفع هذه المدرجات على أقبية، ويُستعمل هذا الملعب لسباقات الخيول، والعربات ذات الحصانين، أو الأربعة أحصنة.
  • ساحة الندوة: تقع وسط مدينة جرش، وهي عبارة عن ساحة مفتوحة، وتتخذ الشكل البيضاويّ، وتُحيطها الأعمدة اليونانيّة الكاتدرائيّة ذات البوابة الحجريّة الضخمة، والمشتملة على صور منحوتة، وتُعد هذه الساحة من أروع البنايات الدينية في جرش، حيث تُذهل وتُسحر زائريها من روعة منظرها، ويُذكر أنَّها كانت معبد ديونيسوس الروميّ، المُقام في القرن الثاني الميلاديّ، ولكن أُعيد بناءه في القرن الرابع ليصبح كنيسة بيزنطيّة.
  • بركتا جرش: كانت البركتان موضع احتفال الرومان بقدوم فصل الربيع، وتُعتبر البركتان بمثابة المصادر الرئيسيّة لتزويد المدينة بالمياه، حيثث بناها الرومان لنقل الماء إلى وسط المدينة، وذلك عبر نظام من الأنابيب الفخاريّة، والقنوات الحجريّة، ويُحيط بالبركتين مدرج حجريّ.
  • المسجد الأمويّ: يقع هذا المسجد على إحدى زوايا تقاطع الشارع الرئيسيّ (الكاردو) مع الشارع الفرعيّ (الديكمانوس)، ويُرجح أنَّ تاريخ إنشاؤه يعود إلى الربع الثاني من القرن الثامن الميلاديّ، أي إلى فترة حكم الخليفة الأمويّ هشام بن عبد الملك، وتمَّ اكتشافه عام 2002م.


المقامات الدينية في جرش

في مدينة جرش الأثريّة العديد من المقامات والمزارات الدينيّة، ومنها ما يلي:[٢]

  • مقام النبي هود.
  • مقام الزاهد إبراهيم بن الأدهم.
  • مزار الشيخ مسلم.
  • مزار الشيخ أبو بكر الليه.
  • مزار الشيخ نبهان.
  • مقام الولي خضر الأخضر.
  • مزار الشيخ علي أبو الوفا.
  • مقام الشيخ الريموني.
  • مقام الشيخ ابو عياط.
  • مقام الشيخ أبو بلال.
  • مقام الشيخ غنام.


مدينة جرش السياحيّة

تُعتبر جرش واحدة من أشهر المدن الأثريّة والتاريخيّة، الواقعة على الطريق الملوكي الأردنيّ، وهي إحدى أحلاف المدن العشر في الشرق الأوسط، حيث تُعتبر أكبر المدن الرومانيّة الأثريّة في العالم، وتقع المدينة على بُعد 50 كيلومتر من شمال عمان، حيث توجد بين عمان وإربد، وتوجد في منطقة هضبيّة، وغابات، ووادي أخضر تجري فيه الماء، ويعود تاريخ اكتشاف جرش إلى أكثر من 70 سنة؛ حيث كانت المدينة قبل اكتشافها مُغطاة بالرمال، وعند اكتشافها أُزيل عنها الأتربة والرمال، وعثر على هذه المدينة ذات الأسوار والهياكل المرتفعة، والمسارح، والمدرجات، والحمامات الرائعة، والشوارع والميادين المبلطّة.[٣]


المراجع

  1. ايه طيفور (8-2-2018)، "معالم ومواقع مميزة ( مدينة جرش) في الأردن"، www.alhtoon.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  2. "جرش مدينة الثقافة الأردنية لعام 2015"، www.culture.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.
  3. إسماعيل قاسمي (27-12-2016)، "جرش في الأردن .. من أكبر المدن الرومانية الأثرية في العالم"، www.ly.arabiaweather.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018. بتصرّف.