موضوع عن برج إيفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
موضوع عن برج إيفل

برج إيفل

برج إيفل هو رمز العاصمة الفرنسيّة، ومن أهمّ المعالم السّياحية على مستوى العالم؛ حيث يتوافد السّياح من جميع بقاع الأرض لزيارته، والتقاط الصّور التّذكاريّة أمامه، وقضاء أوقاتٍ مميّزة داخل طوابقه المُتعدّدة، ومطاعمه المختلفة. يقع برج إيفل في العاصمة الفرنسيّة باريس، وتحديداً في أقصى الشّمال الغربي لحديقة شامب دي مارس الواقعة بقرب من نهر السين، وقد اتّخذت منه مدينة باريس رمزاً لها كونه المعلم الأبرز الذي يُشكّل أكبر نسبةٍ من الزوّار في فرنسا.[١]


صُمِّم برج إيفل ليكون كمدخلٍ مميّزٍ للمعرض الدّولي العسكريّ الذي أُقيم بباريس بسبب الذّكرى المئوية للثورة الفرنسيّة، وكان ذلك بأمرٍ من غوستاف إيفل عام ألف وثمانمئة وتسعة وثمانين، وقد كلّف بناؤه حوالي سبعة مليار وثمانمئة ألف فرنكٍ ذهبيٍّ فرنسيّ، ونتيجةً للإبداع المُتناهي في بنائه وتصميمه فقد استطاع استرداد أكثر من نصف قيمةِ بنائه خلال سنةٍ واحدةٍ فقط، وفِي عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستةٍ وأربعين سجّل برج إيفل على لائحة الآثار التاريخيّة لمدينة باريس.[١]


تصميم برج إيفل

لبرج إيفل هيكلٌ حديديٌّ يبلغ ارتفاعه ثلاثمئةٍ وأربعةٍ وعشرين متراً، وقد سُمِّي ببرج الثلاثمئة في الافتتاح، ومن بعدها سُمِّي برج إيفل تيمُّناً بغوستاف إيفل الذي أمر ببنائه، وصَاحب الفكرة في تصميمه.[٢]


بدأ العمل في إنشاء برج إيفل في السّادس والعشرين من يناير لعام ألفٍ وثمانمئةٍ وسبعةٍ وثمانين، واستمرّ لمدة سنتين وشهرين بمُشاركة ما يزيد عن خمسين مُهندساً معماريّاً، وثلاثمئة عاملٍ؛ ففي الشهور الخمسة الأولى بُنيَت الأساسات للبرج، بينما كلّف بناء البرجِ كاملاً واحداً وعشرين شهراً، لتكتمل فيه أعمال البناء في الحادي والثلاثين من آذار عام ألف وثمانمئةٍ وتسعةٍ وثمانين، ليُفتتحَ رسميّاً في السّادس من مايو لعام ألفٍ وثمانمئةٍ وتسعةٍ وثمانين.[٢]

يبلغ ارتفاع برج إيفل وقت إنشائه حوالي ثلاثمئة مترٍ، ثم أُضيف له طابقٌ إضافيٌّ لحمل الرّاية، ليصل ارتفاعُه إلى ثلاثمئةٍ واثني عشر متراً، وبعد ذلك، أُضيف له الهوائيُّ الخاصُّ بالبثِّ للأقمار الصّناعيّة ليُصبح ارتفاعُه الإجماليُّ يزيد عن ثلاثمئة وأربعة وعشرين متراً، ليُسَجَّل كواحدٍ من أطول البنايات في العالم آنذاك.[٢]


استخدامات برج إيفل

استُخدِم برج إيفل منذ أن بُني في تنفيذ العديد من المشاريع التّنمويّة والاقتصاديّة التي تخدم فرنسا، والتي يمكن ذكر بعضها:[٣]

  • البث : استخدم برج إيفل في محاولةٍ للبثِّ الإذاعيّ عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستةٍ، وقد استُخدِم فعليّاً في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستةٍ وعشرين، حيث إنّ الأمر لم يتوقف على البث الإذاعيّ فقط، وإنّما تعداه للبثّ التّلفزيونيّ الذي بدأ العملُ فيه فعلياً في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعةٍ وخمسين.
  • واجهةٌ تجاريّة: استطاع برج إيفل في السّنوات الماضية استقطابَ أشهر الشّركات والمطاعم العالميّة لافتتاح فروعٍ لها في البُرج، ممّا أثرى الحركةَ الاقتصاديّة في فرنسا، وزاد من الاستثمار فيها بقيمةٍ تعدّت الضّعف من عوائد الإنتاج السّياحيّ الكُلّي فيها.


المراجع

  1. ^ أ ب Elizabeth Palermo (28-12-2017), "Eiffel Tower: Information & Facts"، www.livescience.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Origins and Construction of the Eiffel Tower", www.toureiffel.paris, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  3. CHRISTOPHER KLEIN (31-3-2014), "10 Things You May Not Know About the Eiffel Tower"، www.history.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.