موضوع عن مدينة جازان

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢٠
موضوع عن مدينة جازان

مدينة جازان

تعد منطقة جازان إحدى المناطق الإدارية التي تتبع للملكة العربيَّة السعوديَّة، ومدينة جازان هي عاصمة المنطقة الإدارية، حيث إنّها تضمّ عدداً من المحافظات والمناطق الإدارية التي تتبع لها. تعتبر جازان أحد أهم المنافذ البريّة التي تربط السعودية باليمن، وتمتاز جازان بالتنوع البيئي والمناخي، وبذلك تمتاز بتنوّع محاصيلها الزراعية.


الجغرافيّة

تقع مدينة جازان في الجزء الجنوبيِّ الغربيِّ للمملكة العربيَّة السعوديَّة على ساحل البحر الأحمر، تحدُّها من الشمال مكة المكرمة، ومن الجنوب اليمن، ومن الشرق عسير، ومن الغرب البحر الأحمر. يبلغ عدد سكّان مدينة جازان مائة ألف نسمة، بينما يبلغ عدد سكّان منطقة جازان مليون ونصف نسمة، وتُقدَّر مساحة منطقة جازان الإجمالية حوالي 40 ألف كيلومتر مربّع.


المناخ

يتنوع مناخ جازان بتنوّع مظاهر السطح والخصائص الجغرافية فيها بسبب حركة الرياح الاستوائية وموقعها على البحر الأحمر، ويكون المناخ شديد الحرارة على السهول والمناطق الساحليّة في الصيف؛ إذ تصل درجة الحرارة إلى 43 درجة ٍمئويةٍ، أما في المرتفعات المتوسطة والجبال تكون درجات الحرارة أقل ومعتدلة نسبياً، وتتراوح درجات الحرارة في الشتاء على السهول الساحلية بين 17 و35 درجةٍ مئويةٍ.


المعالم التاريخية في جازان

  • جبل الملح: تحتوي مدينة جازان على مساحة ٍ كبيرةٍ من جبال الملح الصخري في مناطقها القديمة وحاراتها التاريخية، ويذكر أنّ الملح الصخري موجود بوفرة في المناطق الجبليّة التي تفصل المدينة عن البحر الأحمر، وتحوي هذه الجبال آثاراً أحفوريّةً تدلّ على أن المنطقة كانت مغمورةً بالمياه.
  • قلعة الدوسرية: تُعد هذه القلعة من أهم المعالم التاريخية التي يراها الزائر في جازان، وهي تحكي تاريخ المنطقة على مدى خمسة قرون إلى أن تحوّلت إلى ما يشبه البيت المسكون في الأساطير القديمة.
  • تقع هذه القلعة في أعلى قمة في مدينة جازان، ويبلغ ارتفاعها نحو مئة وخمسين متراً فوق سطح البحر، وتدعمها أربعة أبراج ضخمة.
  • حراج المضريبة: المضربية هي ساحة كبيرة في وسط المدينة، وتُباع فيها جميع المُستلزمات المنزليّة والأثاث المستعمل، ويعود سبب التسمية إلى أنّ موقع الحراج كان يحوي كميّاتٍ من الملح، فكان الناس يضربون الأرض لاستخراج الملح.


أهميَّة مدينة جازان

تكمن أهمية مدينة جازان في كونها:

  • همزة الوصل بين الحجاز شمالاً واليمن جنوباً.
  • تحوي ميناء جازان والذي يُعدّ بوابةً لواردات الجزء الجنوبي الغربي من السعودية.
  • إحدى أهم المناطق التي تنشط فيها حركات الزراعة والصيد والتجارة.
  • تحظى بالمقوِّمات التاريخيّة التي تجعلها من أهمّ المناطق السياحية في المملكة العربيَّة السعوديَّة.
389 مشاهدة