موعد عيد الحب

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
موعد عيد الحب

عيد الحب

الحب هو عبارة عن كلمات رقيقة تعبر عن مشاعر موجودة في القلب، وهو لا يقتصر على الإنسان فقط بل جميع المخلوقات، لكن الإنسان قام بتقديس هذه المشاعر وبرع بالقيام بالعديد من الأمور ليعبر عنها، ومن هذه الأمور هي الاحتفال به في موعد معين على مدى العصور والأزمنة، وفي هذا المقال سيتناول الحديث عيد الحب وموعده وشعائره.


موعد عيد الحب

تتعدد الروايات حول هذا اليوم ولكنه يتلخص في كونه أحد أعياد النصارى والرومانين، إحياءً لذكرى إعدام القديس فالنتاين الذي تم إعدامه من قبل ملك روما ومات في سبيل البقاء على دينه النصراني وفي سبيل رعاية المحبين وتزويجهم من وراء الإمبراطور، فقاموا بتخليد ذكراه في هذا اليوم وكانت هذه الذكرى في الرابع عشر من شهر شباط، وفي هذا اليوم يتم التعبير أيضاً عن حب الآلهة وتقديسها وإنسابها للزواج والارتباط بالعقيدة الرومانية.


قصة عيد الحب

هناك العديد من الروايات التي تختص بهذا اليوم ومن بعض هذه الروايات:

  • هناك رواياتٌ تقول إن روما كانت مشتهرةً بالحروب وكانت تقوم بتجنيد الرجال ومنعهم من الزواج أو الارتباط، فكان القسيس فالنتاين يزوج الرجال دون علم الإمبراطور خفيةً في كنيسته، وعندما علم الإمبراطور بهذا الأمر أصدر قراراً بإعدامه وقتله.
  • ورواية أخرى تقول بأن الإمبراطور أمر بسجن القسيس وإعدامه بعد علاجه لسمو الأميرة وإعادة البصر لها؛ وذلك بسبب وقوعه في غرامها، واكتشافه بأنهما كانا يتبادلان الرسائل الغرامية، وكان القسيس فالنتاين مشهوراً بتسطير رسائله بإمضاء منه يحتوي على عبارة "المخلص فالنتاين".
  • وهناك رواية ثالثة تقول إن من قاموا بتأسيس وبناء روما كانوا يرضعون من ذئبة فأخذوا صفاتها من الذكاء والقوة والحكمة، وقاموا بجعل هذا اليوم يوماً للتعبير عن ارتباطهم ومحبتهم لها.


تقاليد وشعائر عيد الحب

انتشرت على مر العصور والأزمان العديد من العادات والتقاليد في هذا العيد، وأصبحت متبعة من قبل العديد من الناس، وكان الناس يقومون بتبادل البطاقات والرسائل التي تعبر عن مشاعرهم وحبهم، كما كانوا يبتاعون تماثيل لطفل ذي جناحين أو طيور تحمل أشكالاً من القلوب رمزاً للحب، وكانوا أيضاً يحتفلون بهذه المناسبة ويتبادلون الورد الأحمر وعبارات الحب المتنوعة، كما يتبادلون الهدايا والشوكولاتة.


عيد الحب في العصر الحديث

إن عيد الحب في وقتنا هذا هو سبيل الشباب للتعبير عن ما يكنّونَه من مشاعر لنصفهم الآخر، وذلك من خلال تبادل الهدايا كالعطور والتماثيل والأمور ذات القيمة المعنوية الكبيرة والرسائل، والتقاء العشاق في أماكن رومانسية وأجواء هادئة مع تناول طعام العشاء معاً، ورمز هذا العيد هو اللون الأحمر فتنتشر الورود الحمراء والبالونات ذات اللون الأحمر وشكل القلب، ويرتدي بعض الشباب في هذا اليوم ملابس من اللون الأحمر ليتميزوا بها مع من يحبون.