نبذة عن كتاب الحضارة الآشورية

نبذة عن كتاب الحضارة الآشورية


تعريف حول كتاب الحضارة الآشورية

يُصنف كتاب الحضارة الآشورية من كتب الدراسات التاريخية المهمة، وهو من تأليف خزعل الماجدي، ويتكون من 820 صفحةً، ونُشرت الطبعة الأولى منه عام 2020م من قِبل دار الرافدين للنشر في لبنان، ويتحدث الكتاب حول الحضارة الآشورية التي تُعد من أكبر الحضارات في التاريخ القديم.[١]


موضوعات كتاب الحضارة الآشورية

موضوعات كتاب الحضارة الآشورية فيما يأتي:[١]

  • يعتقد الكاتب أنّ الحضارة الآشورية تعرضت لمؤامرة من الدول المحيطة التي قامت في نهاية الأمر بإسقاطها، وقُتل جزء من شعبها وتهجير الباقي، في سبيل نهب منجزاتهم الحضارية.
  • يُناقش الكتاب عناصر الحضارة الآشورية الجغرافية والسياسية والتاريخية والسياسية والعسكرية والمدنية والقانونية والاقتصادية، بالإضافة إلى اللغة والأدب والفن، وغيرها.
  • يُشير الكاتب إلى النمط الإداري ونوعية الحكم في إمبراطورية كبيرة مثل آشور.


مؤلف كتاب الحضارة الآشورية

هو الكاتب والباحث خزعل الماجدي، عراقيّ الجنسية، وُلد في كركوك عام 1951م، درس التاريخ القديم، وألقى المحاضرات في العديد من الجامعات العربية والأجنبية، وله أكثر من 50 كتابًا في موضوعات التاريخ والأديان والميثولوجيا والشعر والمسرحيات وتاريخ الحضارات، وأصدر الكاتب بعض الأعمال الأدبية والتاريخية والدينية الأخرى، يذكر منها الآتي:

  • أديان ومعتقدات ما قبل التاريخ.
  • بخور الآلهة: دراسة في الطب والسحر والأسطورة والدين.
  • ميثولوجيا الخلود: دراسة في أسطورة الخلود قبل الموت، وبعده في الحضارات القديمة.
  • تاريخ القدس القديم: منذ عصور ما قبل التاريخ حتى الاحتلال الروماني.
  • أدب الكالا... أدب النار دراسة في الأدب والفن والجنس في العالم القديم.
  • كشف الحلقة المفقودة بين أديان التعدد والتوحيد.
  • الأنباط: التاريخ - المثولوجيا - الفنون.


اقتباسات على لسان مؤلف كتاب الحضارة الآشورية

بعض الاقتباسات التي وردت على لسان الكاتب خزعل الماجدي:[٢]

  • "الخلود حلم الإنسان، بل هو حلم البشرية الذي لا يختلف عليه أحد، وهو أقصى حلمٍ شغل الإنسان".
  • "فالأديان تقترح لنا سيناريوهات مختلفة لما بعد الموت، ولا يُوجد سيناريو يُشبه الآخر، وهذا يدلُّ على أنّ كهنة كل شعب لهم طريقة خاصة بهم في التفكير الخيالي. كذلك ترسم الفلسفة طرقًا مختلفة يقلّ فيها الخيال نسبيًا ويزداد التأمل العام. أمّا العلم فلا يجرأ على أن يتحدث عن شيء لا يعرفه، بل هو يُحاول اكتشاف سرّ الموت داخل الخلية، وداخل الدي أنّ أيّ DNA وداخل القلب والدماغ، ويُحاول أن يجد طريقة لإيقاف الموت من داخل الجسد نفسه".
  • "الدنيا تزداد بهاء ونورا بالعلم والحضارة والثقافة، بينما نحن نزداد موتًا ودمارًا وظلامًا بسبب القومية والدين السياسي والطائفي".
  • "أسطورة الموت والانبعاث الشعرية لا تنتهي، لسبب بسيط هو أنّ الشعر لا يصدّرها لنا على أنّها حقيقة واقعة، بل هو يتجوّل في غرفها الداخلية بحثًا عن عزاءٍ روحيّ أو جماليّ. في السابق دخلت هذه الأسطورة في الشعر كإزاحة مباشرة لها من الدين إلى الشعر".

المراجع

  1. ^ أ ب "الحضارة الاشورية"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 2/6/2022. بتصرّف.
  2. عبد اللطيف الوراري (20/7/2020)، "خزعل الماجدي: أسطورة الموت والانبعاث الشعريّة لا تنتهي!"، القدس، اطّلع عليه بتاريخ 9/1/2022. بتصرّف.
4202 مشاهدة
للأعلى للأسفل