نسبة الذكاء الطبيعي عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢١ يونيو ٢٠١٧
نسبة الذكاء الطبيعي عند الأطفال

الذكاء الطبيعي عند الأطفال

يرغب الجميع بأن يكون أطفالهم أذكياء، فالطفل الذكي يسبّب السعادة والراحة النفسيّة لأبويه؛ لأنّ الذكاء مهم لنجاح الطفل في حياته، وخصوصاً إن قام والداه باستغلال ذكائه وتنميته بالشكل السليم، ويقوم العديد باختبار ذكاء أطفالهم باستخدام اختبارات الذكاء العالميّة، والتي تهدف لقياس القدرات المعرفيّة للشخص حسب عمره، مثل مقياس ستانفورد بينيه، ويجب على كلّ أب وأم أن يعلموا بأنّ هنالك أنواعاً عدّة للذكاء، حيث إنّ الذكاء لا يقتصر على الذكاء المعرفي، فهنالك ذكاء عاطفي واجتماعي ورياضي وفني، وهذا ما يتمّ اعتماده في اختبارات ال EQ test.


نسبة الذكاء الطبيعي عند الأطفال

إن قمتم باختبار ذكاء أطفالكم عن طريق اختبارات الذكاء القياسيّة المستخدمة في كل العالم، ستحصلون على نسبة تعبّر عن نتيجة الاختبار، وتكون النسب كما يأتي:

  • علامة بين ال90_110: متوسّط الذكاء.
  • علامة فوق 120: متفوّقاً.
  • علامة أقل من 70: توجد لديه مشاكل بالفهم، أو إعاقات عقليّة.
  • علامة فوق 130: موهوب.
  • أعلى علامة هي 228.


علامات الطفل الذكي

  • يقدر على السيطرة على الأمور، وتركيز بصره في عمر صغير.
  • يمتلك المهارات في سن مبكّرة، مثل: استخدام القلم، واختيار الألعاب، وتركيب المكعّبات.
  • يتكلّم مبكّراً بطلاقة، ويكتب قبل أقرانه.
  • لديه روح القيادة.


طرق تنمية ذكاء الطفل

  • التحدّث مع الطفل بشكل مستمرّ، منذ كونه جنيناً في بطن أمّه، حيث إنّ هذا يستطيع إنشاء رابطة بينه وبين أمه، ممّا يطوّر دماغه ويزيد نسبة ذكائه.
  • قراءة القصص للطفل، ممّا يزيد التطوّر اللغوي لديه، كما ينمّي خياله.
  • تقديم ألعاب تختصّ بزيادة مستوى الذكاء للطفل: كالبازل، والشطرنج، وألعاب الأرقام والمكعّبات؛ فهذه الألعاب ستنمّي لديه مهارات التفكير وحلّ المشكلات واتّخاذ القرارات.
  • تعليمه العزف على آلة موسيقيّة، والتي تساعده في تنمية ذكائه من خلال تأثيرها على تفكيره، كما تزيد تركيزه.
  • تعليمه المهارات اليدويّة المختلفة، مثل الرسم والتلوين والتصميم؛ فكلّ مهارة يتعلّمها الطفل تزيد مستوى ذكائه وإدراكه.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.
  • استجابة الأهل لفضول طفلهم، ممّا يزيد مستوى إدراكه ومعلوماته، فهذا سيشجّعه على التعلّم.
  • زيادة ثقة الطفل بنفسه، وبقدرته على التعلّم لوحده، من خلال تشجيعه الدائم على ممارسة الأنشطة التي يحبّها.
  • تقديم الغذاء المناسب للطفل، ممّا يزيد معدّل ذكائه وينمّي خلايا المخ لديه، بينما تسبّب الأطعمة غير الصحّية الخمول والأذى لصحّة الجسم والعقل وسلامتهما، ومن الأمثلة على الأطعمة الجيّدة والأطعمة السيّئة ما يأتي:
    • الأطعمة الجيّدة: الحليب كامل الدسم، والكبدة، والفواكه بجميع أنواعها، والحبوب الكاملة كالقمح والذرة، والخضراوات الطازجة والخضراء، والسمك، والمكسّرات.
    • الأطعمة السيّئة: الوجبات السريعة، والحلويّات، والملح، والكيك والبسكويت، والمثلّجات، والصلصات، والعصائر الصناعيّة، والمشروبات الغازيّة، والشيبسات، والمواد المصنّعة والصبغات.