نصائح عن الصداقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٨
نصائح عن الصداقة

الصداقة

يُقال إنّ كلمة الصداقة مأخوذة من الصدق، فصادق شخصاً أي ارتبط به على أساس صدقه القول والفعل، ورغم أنّ علاقة الصداقة تكاد أن تكون فطريّة لأنّ النفس البشريّة تميل بفطرتها إلى التعامل مع الآخرين ورفقتهم، فنرى الأطفال كيف يتخذون أصدقاءً لهم في سنّ مبكرة، ولا يتخلى كبير السن أيضاً عن حاجته لرفقة غيره من الأشخاص، وفي هذا المقال سنُقدم نصائح عن الصداقة.[١]


نصائح عن الصداقة

الصداقة كنز في هذه الحياة ،وللحصول على صداقة جيدة اتبع النصائح التالية :[٢]

  • المحبة المُعتدلة: فخير الأمور أوسطها فلا يُفرط الصديق في محبة صديقه لدرجة تطغى على جوانب حياته الأخرى، أو تقوده إلى التعلق الشديد بالصديق، وهذا يُشغله عن علاقاته بالآخرين من العائلة، ووسط العمل وغيرها من العلاقات، كما أنّ التأثر الشديد ببعض الأصدقاء يمنع الأشخاص عن رؤية الحياة من منظورهم، بل إنّهم يرون تجاربها ومواقفها من عيون غيرهم من الأصدقاء، وشيئاً فشيئاً تلغي تلك الصداقة شخصيتهم، ويبقى مرجع تصرفاتهم قرارات الصديق ووجهة نظره.[١]
  • التنويع في الصداقات: لا يتخذ الشخص صديقاً واحداً فقط ويكون رافضاً تعدد الأصدقاء، إذ إنّ التنويع في الصداقات وتعددها يوسّع دائرة معارف الشخص الاجتماعيّة، ويجعله مرناً في تعامله مع الآخرين، لأنّه يتعرف على عقليّات ونفسيات مُختلفة، كما أنّه سيحصد منافع كثيرة من وراء تلك الصداقات.
  • عدم الإكثار من الصداقات: إنّ التنويع في الصداقات لا يعني المبالغة بعدد الأصدقاء فترى البعض يتباهون بالكمّ الهائل لصداقاتهم، غير آبهين أنّه كلما اتسعت دائرة الصداقة زادت معها المحاذير فأن يكون الفرد مُحتفظاً بعشرة أصدقاء يعني أنّ أسراره الشخصيّة تُعرَف عند عشرة أشخاص يختلفون في طريقة التفكير وطريقة التصرف والتعاطي مع خصوصيّات حياته الشخصيّة.


نصائح للصداقة

هناك بعض النصائح المهمة في كل صداقة :[٣]

  • عدم السماح للآخرين بالتدخل في علاقة الأصدقاء لإفشال محاولات الإيقاع بين الأصدقاء.
  • مُراجعة الصديق ومواجهته عند الاستماع إلى بعض الأقاويل حوله، وتفهُّم وجهة نظر الصديق، ومحاولة تقبُّل الاختلاف في وجهات النظر.
  • تجنب اتهام الصديق؛ لأنّ ذلك قد يُنهي علاقة الصداقة بعض الأحيان.
  • عدم المماطلة باتخاذ موقف من الصديق، كأن تتجاوز فترة خصام الأصدقاء أسبوعاً أو أكثر.
  • مسامحة الصديق عند قيامه بأي خطأ عمداً، وإحساسه بالذنب فيما بعد.
  • تقبل اعتذار الصديق، أو تقديم الاعتذار له إن لزم الأمر.
  • تحليل جوانب الموقف الذي سبب الخصام دون مبالغة فمواقف الخصام قد تبين للشخص، جانباً لم يكن يراه في الصديق كأن يكتشف أنّه شديد الحساسيّة، ويمتلك عاطفة رقيقة تجاه المواقف الصعبة، أو أنّه شديد العصبيّة، ولا يملك تفهماً للرأي الآخر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Friendship", www.britannica.com, Retrieved 3/7/2018. Edited.
  2. "How to Make New Friends (and Keep the Old) as a Young Adult", greatist.com, Retrieved 8/8/2018. Edited.
  3. "25 Ways to Be a True Friend", tinybuddha.com, Retrieved 8/8/2018. Edited.