نصائح للحامل في الأسابيع الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٢ يناير ٢٠١٩
نصائح للحامل في الأسابيع الأولى

مراجعة الطبيب

يجب على الأم الالتزام بمراجعة الطبيب عند معرفتها بأنّها حامل، أو عند مجرد شكها في ذلك، والحرص على المراجعة الدورية للاطمئنان على صحة الحمل طوال فترة الحمل، فإن الرعاية السابقة للولادة تحمي صحة الطفل، وتزيد من شعور الأم بالراحة، كما يمكنها استشارته إن شعرت بأي أعراض مزعجة في بدايات الحمل، مثل الغثيان،[١] والذي يمكن التقليل منه من خلال تناول الحمضيات، أو تناول وجبات خفيفة من الكربوهيدرات.[٢]


تجنب بعض الأطعمة والأدوية

قد تعرض بعض الأطعمة الجنين للخطر، ولذلك ينصح بتجنبها، ومن الأمثلة عليها: الجبنة المصنوعة من الحليب الطازج أو غير المبستر، والتي قد تزيد من احتمال تعرّض الطفل لمشاكل صحية، كما يجب الابتعاد عن تناول أيّ وصفة طبية، أو أدوية، أو مكمّلات غذائية دون استشارة الطبيب المختص.[١]


ممارسة التمارين الرياضية

يعتبر ممارسة التمارين الرياضية طريقة جيدة للتخفيف من أعراض الحمل والحفاظ على صحة وسلامة الجسم، وعادة ما تكون بعض التمارين الخفيفة والروتينية اليومية آمنة في المرحلة الأولى من الحمل خاصة تلك التي كانت تمارسها الحامل قبل الحمل، ولكن في حال القيام بتمارين قوية فينصح باستشارة الطبيب قبل أدائها.[٢]


الإقلاع عن التدخين

يعرّض التدخين الجنين لعدد من المشاكل الصحية ويؤثر على صحة الحمل، إذ إنّ التدخين يزيد من خطر حدوث الإجهاض والحمل خارج الرحم، كما أن النساء اللواتي يدخنّ أثناء الحمل يكنّ أكثر عرضة للولادة المبكرة ولولادة رُضّع أوزانهم منخفضة، هذا عدا عن كونه يزيد من نسبة تعرض الجنين لخطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.[٣]


تجنب الكافيين

ينصح بتجنب تناول المشروبات الغنية بالكافيين في الثلث الأول من الحمل، مثل: الشاي الأخضر والأسود، والمشروبات الغازية، والشوكولاتة التي تحتوي على الكافيين، حيث يقول بعض الأطباء أنّ تناول أكثر من 150 ملغ من الكافيين يومياً خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل يزيد من خطر الإجهاض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "First Trimester Tips", www.webmd.com, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Ashley Marcin (19-10-2017), "4 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Meenakshi Chaudhary (16-3-2013), "Precautions during 1st Trimester of Pregnancy"، www.onlymyhealth.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.