نقص وزن الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
نقص وزن الجنين في الشهر الثامن

الشهر الثامن من الحمل

الشهر الثامن من الحمل؛ هو الشهر الثاني من الثلث الثالث أو المرحلة الأخيرة من فترة الحمل، ويبدأ من الأسبوع الحادي والثلاثين لغاية الأسبوع الخامس والثلاثين، ويتواصل نمو أعضاء وأجهزة الجنين خلال هذا الشهر، كما يزيد طوله ووزنه كإشارة على تطوره الصحي داخل الرحم، فيكون وزن الجنين ما يقارب 1.600 كغم، أما طوله فحوالي 42سم.


نقص وزن الجنين في الشهر الثامن

يعد نقص وزن الجنين في الشهر الثامن عن المعدل الطبيعي دليل على أن هناك علات مرضية أو أي أسباب أخرى تعيق وصول الغذاء إلى الجنين، ومن أكثر هذه الأسباب شيوعاً ما يأتي:

  • عوامل وراثية؛ فالآباء والأمهات الذين كانوا صغار الحجم عند ولادتهم، والذين كان وزنهم عند الولادة أقل من المعدل الطبيعي معرضون بنسبة أكبر لإنجاب أطفال بوزن منخفض.
  • وجود مشكلات صحية في المشيمة أو الحبل السري؛ حيث إن نقص تدفق الدم إلى الجنين يؤدي إلى عدم حصوله على النسب اللازمة من الأكسجين والمواد الغذائية.
  • إصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم يقلل تدفق الدم إلى الجنين، ويؤدي إلى نقصان وزنه.
  • الحمل بتوأم أو أكثر.
  • إصابة الأم بأمراض؛ مثل: التهابات الرحم أو التهاب المسالك البولية.
  • عدم تناول الحامل الأطعمة الصحية، واتباعها لنمط غذائي يفتقر إلى وجود العناصر الغذائية الرئيسية.
  • إصابة الأم بمرض السكري أو أمراض القلب أو الكلى أو غيرها من الأمراض المزمنة الأخرى.
  • تدخين الحامل أو شرب الكحول وتناول الأدوية أثناء فترة الحمل.
  • إصابة الحامل بالأنيميا المعروف بفقر الدم الحاد.
  • وجود حالات إجهاض سابقة، أو ضعف الحمل.
  • الإصابة بتسمم الحمل.


الوقاية من نقص وزن الجنين

  • متابعة المشاكل الصحية للأم لدى الطبيب وعلاجها.
  • شرب ما لا يقل عن لترين يومياً من المياه.
  • اتباع نمط غذائي صحي وخالٍ من السكريات والدهون الضارة، والحرص على تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة.
  • تناول ملعقة من العسل يومياً لتوفير مصدر غني بالسعرات الحرارية للجسم حتى يستطيع ممارسة بالنشاطات.
  • شرب الحليب ومشتقاته يومياً.
  • عدم تناول المعلبات والوجبات السريعة؛ لأنها تحتوي على كميات عالية من الصوديوم.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم المصنعة؛ مثل: اللانشون، واستبدالها بالدجاج واللحوم الغنية بالبروتينات الحيوانية.
  • تناول البيض والحبوب الكاملة؛ مثل: القمح والشوفان.
تنويه: يجب مراجعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم لمتابعة التطور في وزن الجنين؛ وذلك لأن انخفاض وزن الجنين أثناء الحمل يؤدي إلى مشاكل أثناء الولادة، وإصابة الجنين بمشاكل صحية بعد الولادة.