هرم ماسلو للحاجات

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٤
هرم ماسلو للحاجات

معظمنا لم يسمع من قبل عن هرم ماسلو ( باستثناء دارسي علوم الادارة ) فهذا الهرم مثلة كمثل هرم خوفو يتكون من قاعدة ومنتصف ورأس إلا أنه هرم افتراضي وضعه العالم الامريكي ابراهام ماسلو في منتصف القرن الماضي وهو يتحدث عن أن للإنسان حاجات يسعى إلى سدها ، يوضح ماسلو كافة احتياجات الانسان بشكل هرمي ولكي ترتقي من مستوى احتياج معين إلى مستوى أعلى يجب عليك أولا تلبية ذلك الاحتياج بالكامل حيث يرى ماسلو ان الانسان عندما يحقق حاجاته الأساسية يسعى إلى تحقيق احتياجات أعلى كما يرتبها الهرم فكلما ارتفعنا في الهرم اصبحت الحاجات أكثر سمواً.


ينقسم هرم ماسلو إلى خمس مستويات :


  • في المستوى الأول يضع ماسلو الحاجات الفيسيولوجية وهي الحاجات اللازمة لبقاء الانسان على قيد الحياة فالانسان يحتاج إلى الطعام ليشبع حاجة الجوع والمسكن ليضمن حمايته والجنس للحفاظ على نوعه .
  • في المستوى الثاني حاجات الأمن والأمان فالأمان حاجة اساسية في حياة كل انسان ومن دونه لايمكن له أن يعيش حتى بتوافر كافة الحاجات الفيسيولوجية فهذه الحاجات هي حاجات للحفاظ على وجوده مثل أمان ممتلكاته الشخصية والأمان الوظيفي والأمان المالي ( الدخل الثابت ) .
  • وضع ماسلو الاحتياجات الاجتماعية في المرتبة الثالثة بالهرم مثل تكوين صداقات و الحب والاسرة والعمل الجماعي فالانسان بطبعه يحب الانتماء إلى جماعات مختلفة ويبتعد عن الوحدة والانعزال فلا يستطيع أحد ان يعيش وحيدا بعيدا عن المجتمع .
  • رابعاً وٌضع في الهرم الاحتياج إلى التقدير فلابد للانسان أن يشعر بتقدير ذاته واهميتها اولا لينعكس ذلك على المجتمع ثانيا ويكتسب احترامهم وتقديرهم فتقدير المجتمع يكون بعد تقدير الذات ومن بين العوامل التي أوضحها ماسلو والتي تساهم بتقدير الشخص ( السمعة الطيبة , الشهرة , النجاح )
  • في رأس الهرم افترض ماسلو ان أسما الحاجات هي حاجة الفرد إلى تحقيق ذاته وقام بتسميتها بالحاجات العليا وتكون من خلال تعظيم استخدام الفرد لقدراته ومهاراته الحالية والمحتملة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الإنجازات


هرم إبراهام ماسلو يعطينا نموذجاً رائعاً لأهمية التدرج في الحاجات وتنظيمها وفق الأولوية ويوضح لنا التسلسل العمودي التي يجب أن تكون عليه حتى يسهل التنقّل بينها في شكل واقعي مدروس ويوضّح لنا أيضاً أن هنالك حاجات قد تكون ماسَّة لنا في الوقت الراهن بينما هنالك حاجات أخرى قد لا نعيرها أي اهتمام في الوقت ذاته

بالنهاية مهما كان عمرك ومهما كانت مكانتك الإجتماعية فأنت بحاجة إلى التفكير بما قالة ماسلو وتحاول أن تجد لنفسك لأي مرحلة قد وصلت.


إبراهام ماسلو في سطور :


  • عالم نفس أمريكي الجنسية ولد عام 1908 م
  • درس القانون في بداياته ثم اتجه إلى دراسة الأداب وحصل على الماجستير فيها وعلى دكتوراه في الفلسفة
  • صاحب مؤلفات مهمة منها :
  • الدافعية والشخصية , نحو سيكيولوجية كينونة
  • توفي في عام 1970 م
885 مشاهدة