هل التعرق ينقص الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
هل التعرق ينقص الوزن

التعرّق

غالباً ما يلجأ الأشخاص الذين يعانون من السمنة، إلى ممارسة التمارين الرياضية لخفض أوزانهم، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة تدفق الدم وتقلّص العضلات، وارتفاع درجة حرارة الجسم، مما يزيد من إفراز العرق، والعرق هو عبارة عن مياه تحتوي على نسبة عالية من الأملاح المركزة المخزّنة في الجسم، ويتمّ التخلص منها عن طريق الجلد بتحفيز من الغدد العرقية فتساعد هذه العملية على تبريد الجسم للمحافظة على موازنة درجة حرارته، والكثير من الأشخاص يتسائلون: هل التعرّق هو السبب في إنقاص الوزن أم لا؟ سنجيب على هذا السؤال في هذا المقال، ونعرض معلومات حول التعرّق، وأسباب زيادته، وعلاجه، وسنعرض بعض التمرينات الرياضيّة التي تؤدي لإنقاص الوزن.


هل التعرّق ينقص الوزن

إنّ العرق عبارة عن أملاح معدنية كما ذكرنا سابقاً، إذن فهو لا ينقص الوزن، لأنّه لا يحرق الدهون، بل يُنقص السوائل في الجسم، ولذلك عند الانتهاء من ممارسة التمرينات الرياضيّة يشعر المتدرّب بالعطش، أمّا سبب انخفاض الوزن بعد أداء التمارين الرياضيّة مباشرة فذلك يعود كما قلنا لنقص السوائل، لا لنقص الدهون، وبمجرّد شرب الماء يعود الوزن إلى وضعه الطبيعيّ.


معلومات حول التعرّق

  • يُعتبر التعرّق ضروري للحفاظ على حرارة الجسم الطبيعيّة.
  • يحدث التعرّق في كلّ الجسم، لكنّه يكون أكثر في باطن اليد، والقدم، وتحت الإبط، والوجه، والحوض.
  • يبدأ التعرّق منذ سنّ صغيرة، ويستمرّ مدى الحياة.
  • يتمّ إفراز العرق بواسطة النظام العصبيّ المتجانس.


أسباب زيادة التعرّق

  • علاج بعض الأنواع من السرطان مثل سرطان البروستاتا يؤدّي إلى زيادة في التعرّق.
  • انقطاع الدورة الشهية.
  • الإجهاد الزائد والذي يشمل ممارسة التمرينات الرياضيّة، أو العمل باستمرار، وكثرة الحركة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجو.
  • الحالة النفسيّة أو التوتّر.
  • مشاكل في الغدة الدرقية أو الغدد الصمّاء.


علاج زيادة التعرّق

  • تناول فول الصويا بشكل يومي.
  • مضادّات التعرّق تعالج زيادة التعرّق، وهي على أنواع منها: Aluminum Chloride.
  • شحنات كهربائية في حال عدم نفع مضادّات التعرّق، حيث يعطى المريض شحناتٍ كهربائيّة مختلفة الفولتات على جلسات، ومن سلبيّات هذه الطريقة أنّها مكلفة.
  • جراحة الغدد العرقية.
  • حقن مناطق العرق بالبوتوكس.
  • علاج نفسي بحيث لا يشفي من المرض، بل يساعد المريض في التعايش معه.


تمرينات رياضية لإنقاص الوزن

قبل أداء التمارين، يجب على المتدرّب القيام بتمرين الإحماء، عن طريق الركض مثلاً في المنطقة مدّة دقيقتين.

  • تمرين لعضلات الصدر والكتف: ضع ركبتيك على الأرض وارفع ساقيك لأعلى بحيث تكون إحداهما ملفوفة على الأخرى، أما كفّيك فضعهما على الأرض بمستوى الكتفين، ثمّ ابدأ بواسطة ذراعيك فقط برفع جسدك لأعلى، ثم اهبط بجسدك اتجاه الأرض مع الحفاظ على ظهرك في حالة استقامة.
  • تمرين لأسفل الظهر: استلقي على بطنك بشكل مستقيم وافرد ذراعيك وساقيك، ثمّ ارفع ذراعك الأيمن وساقك الأيسر في نفس الوقت إلى أعلى قدر الإمكان، حتّى تشعر بضغط خفيف أسفل ظهرك، حينها حافظ على هذا الوضع لمدّة خمس ثوان، ثمّ عد إلى وضع البداية، وكرر العملية نفسها لذراعك اليسرى وساقك اليمنى.
  • تمرين للفخذين والساقين: قف باستقامة وثبّت يديك على فخذيك، ثم أبعد رجلك اليسرى إلى الخلف قدر الإمكان، مع المحافظة على استقامتها دون ثني ركبتك لأقصى حد ممكن، عندها ابدأ بثنيّ ركبتك حتى تقترب من الأرض، وستجد تلقائياً أنّ قدمك اليمنى قد انثنت أمامك بمقدار تسعين درجة، حاول ألا تبعد مستوى ركبتك اليمنى عن مشط قدمك، قف مرّة أخرى وكرر العملية على الجانب الآخر.
  • تمرين لعضلات البطن: استلق على ظهرك واثن ركبتيك، وثبّت قدمك على الأرض، وضع كفتيّ يديك خلف رأسك، ومرفقيك إلى جانبها، ثم اعتمد على عضلات بطنك، ابدأ برفع جسدك إلى أعلى وأسفل لمدة دقيقتين، بعد ذلك أعد ممارسة نفس التمرين مدّة من الزمن.